أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مهند نجم البدري - مسرحية تشكيل الحكومة العراقية !!!!














المزيد.....

مسرحية تشكيل الحكومة العراقية !!!!


مهند نجم البدري
(Mohanad Albadri)


الحوار المتمدن-العدد: 5969 - 2018 / 8 / 20 - 20:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



في هذه الا يام وبعد التصديق على نتائج الانتخابات البرلمانيه . بدات مسرحية تشكيل الحكومة وبعيدا عن خطاب المظلومية الذي كان ومازال يتبناه كل فريق الخوف والحرص على الطائفة او القومية المغلف بغلاف الدين و التقوى و في ظل الصراع الحالي حول الغنيمة و السلطة بين جميع محترفي السياسة تحت شعارات حق اريد بها باطل،من محاربة التحكم و الفساد و مواصلة الاصلاح و خدمة مصلحة الشعب و الوطن و.... هكذا هم يتلونون تلوين .. هكذا هم يبتسمون في لقائاتهم للتحالف بعد ان صدعوا رؤسنا لسنوات بقذارة حربهم الكلامية التي راح ضحيتها الاف من الابرياء .. فهم لا يخسرون .. شعارهم نحن او ليموت العراقيون ..

العراق بسببهم امسى بلد كافلام الرعب خرافياً من خارج هذه الدنيا، كل ما فيه «مختلف» و«غير طبيعي»، تمارس «طبقته السياسية» الموبقات جميعاً، من الابتزاز إلىقوميه والمذهبية، وتقود قطعاناً من المأفونين والمتعصبين والقتلة الذين يمكن دفعهم إلى التذابح ببعض الخطب المهيّجة أو بعض الفتن المدبّرة، تمهيداً لعقد الصفقات الجديدة في توزع المغانم والمكاسب ومواقع السلطة…
كلهم ينادون أن يتم تشكيل الحكومة الخرافية بسرعه ، التي يتم تصويرها تارة وكأنها إنجاز القرن، وطوراً وكأنها المستحيل الرابع بعد الغول والعنقاء والخل الوفي، بينما هي في حقيقة الأمر مجرد حكومة فاشلة أخرى لن تنجح في ابتداع المعجزات: فلا هي ستكون مؤهلة للقضاء على الطائفية، والطائفية هي الوالدة والقابلة، ولا هي ستكون قادرة على الإصلاح المنشود، فالمساومات على المقاعد والحقائب بحسب «غلتها» تستبق الاتفاق وتلغي الأمل في وقف الانهيار… ثم إن هذه الطبقة السياسية عاقر، لا تهتم إلا بمصالحها ولو على حساب الشعب والدولة والوطن جميعاً.


وبصراحة واكثر وضوح عندما شاهد العراقيون لقاء الخنجر والعامري والمالكي والنجيفي والمطلق والصدر وان قناة العهد التابعة للعصائب تمجد باثيل اصبح من الواجب ان نقول كفى استهزاءً بعقول العراقين . كفى دعما لهذا النظام الطوائفي الذي لولاه لما حكمت أو تحكمت هذه الطبقة السياسية. كفى احتقاراً لقدرة العراقين على التلاقي من فوق رؤوس الملوك المتوّجين لهذه الطبقة السياسية.
كفى أيها السادة المتحكمون. يجب أن تتوقف الإهانات اليومية المتعمّدة التي جعلت من العراق اسوء بلد في العالم في ظل عملية سياسية ما زالت القبيلة والطائفيه هي محدد التمثيلية الانتخابية، و ما زال و الفقر و الجهل محركين لوصول هذه الاسماء العفنة لسدنة الحكم وادارة دفة العراق .

ايها العراقيون لاتتصارعوا من اجلهم ولاتتاملوا خيرا باحدهم "إنها، في نهاية الأمر، «حكومة». مجرد حكومة ستسرع في انهيار البلاد بالإفلاس أو الصراعات القومية والطائفيه ، وهما متكاملان ومتلازمان من اجل أن يتم اغتيال وفناء العراق وشعبه بيد حكومته، قبل اهوال يوم نفاذ النفط !!!!






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- 5-8 يوم سبي سنجار
- مدرسة الراهبات .. اخر مسمار في نعش تنوع الروح العراقية
- اجرام العصائب يمتد إلى الدجيل..
- 2 اب بداية النهاية
- الحرية لنشطاء مظاهرات الحقوق المسلوبة.
- الحرية لنشطاء مظاهرات الحقوق المسلوبة
- الحرية لابطالنا ناشطين مظاهرات الحقوق المسلوبة
- وك اقبال ...معك سنحن لزمن الغش الجميل .
- 4-9 يوم اسود
- وثيقة شرف ونزاهة في زمن العهر السياسي !!!!
- في ذكرى - غزو جورج بوش للعراق
- مسلسل الانتخابات -ف1
- رسائل في عيد - سيادة المعلم -
- في العراق حتى الغيث اصبح نقمة !!!!
- يوم حرقة الملائكة في ملجأ العامرية
- صوت الحق -باسم خزعل خشان -
- بين - زينب و حنان - دروس في بناء الاوطان !!!
- 15 ديسمبر- ذكرى (اول سيارة مفخخة في المنطقة العربية )..
- اليوم -يوم -الهمبلة-
- العيد الوطني للامارات .. دروس وعبر


المزيد.....




- الجيش الإسرائيلي: لحظة استهداف مجموعة تحاول إطلاق طائرة مسير ...
- توب 5: مقتل 56 فلسطينيا و6 إسرائيليين.. وظريف يرحب بعلاقات م ...
- الجيش الإسرائيلي: لحظة استهداف مجموعة تحاول إطلاق طائرة مسير ...
- -يوتيوب- تخصص 100 مليون دولار لمستخدمي خدمتها الجديدة!
- مئة جمهوري يهددون بالانشقاق إن لم يتنصّل حزبهم من ترامب
- الحكومة التونسية تخفف الحظر الليلي
- شاهد: قصف إسرائيلي بالصواريخ يدمر ويسوي بالأرض برجا سكنيا من ...
- إسرائيل والفلسطينيون: مظالم قديمة تغذي قتالاً جديداً
- حوادث الطيران: محكمة فرنسية تقضي بمحاكمة إيرباص والخطوط الجو ...
- -حماس- تؤكد مقتل عدد من كبار قادتها الميدانيين نتيجة هجمات ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مهند نجم البدري - مسرحية تشكيل الحكومة العراقية !!!!