أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - الإله الغائب هل يعلم أو لا يعلم؟؟














المزيد.....

الإله الغائب هل يعلم أو لا يعلم؟؟


وفي نوري جعفر
كاتب

(Wafi Nori Jaafar)


الحوار المتمدن-العدد: 5934 - 2018 / 7 / 15 - 11:12
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لا يخفى على الجميع بأن كلّ مسلم يعلم بأنّ الأحكام الشرعية لا تؤخذ فقط من القرآن، وإنّما تؤخذ من سنّة نبيه محمد أيضا، بحسب نص الآية {وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله إن الله شديد العقاب}، ومن مهام محمد أيضا هو أن يشرح ويوضح ويفسر لأتباعه المسلمين ما جاء في قرآنه {وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون}، وهناك أمثلة كثيرة في القرآن تحتاج إلى شرح وتفسير وتفصيل كالصلاة، والصيام، والزكاة، والحجّ، والخمس، وباقي التفاصيل التي تتعلّق بالعبادات والمعاملات، ولهذا فجميع المسلمين هم بحاجة إلى القرآن وإلى سنة نبيهم محمد المتمثلة بأقواله وأفعاله وتقريراته.!!

إذن القرآن والسنة لا بدً منهما لأتباع دين محمد وذلك بإتفاق وأجماع المسلمين، اللهم إلا القرآنيون الجدد فهؤلاء كالمعلقة، فلا هم إلتزموا بما التزم به إخوانهم المسلمين، ولا هم تركوا دينهم وأصبحوا لادينيين، ولأنهم يخجلون من تفسيرات المفسرين وأحاديث نبيهم التي وردت على لسان المحدثين، لذلك إتخذوا لهم منهجاَ وطريقاً خاصاً بهم وهو الإعتماد على القرآن وعلى تفسيراتهم وإجتهاداتهم الشخصية فقط، ولهذا تجد كل واحد فيهم يفسرهُ بالطريقة التي تعجبه وتلائمه، وطبعاً عندما تحاور القرآنيون فإنك لا تأخذ منهم حق ولا باطل، وبالتالي فالحديث معهم هو مضيعة للجهد والوقت فهؤلاء لا يمثلون الإسلام أصلاً.!!

نعود الى المصادر الواجب إتباعها عند المسلمين وهي (القرآن والسنة)، وعلى الرغم من أن نص القرآن ثابت عند المسلمين، إلا اننا نعلم بأن القرآن ملئ بالاخطاء والتناقضات والمتشابهات ولم يستطع فهمه لا السابقون ولا اللاحقون من أبناء العرب، بدليل إختلاف تفسير كل آية وسورة عند هذا المفسر أو ذاك، وهو من فرًق المسلمين إلى طوائف ومذاهب وجعلهم طرائق قددا، وعليه فلا يمكن الإعتماد عليهِ كثيراً.!!

إذن لم يبق لنا إلا سنة محمد، والمشكلة عندما نأتي إلى سنًة محمد وسيرتهِ فإننا نرى العجب العجاب فيها،لا نعرف ما هو الصحيح من الحسن فيها، أو القوي من الضعيف، أو المحرًف من الموضوع، أو المتواتر من الآحاد، أو المنكر من الشاذ و. و. و إلخ. حتى أن رجال الدين اضطروا الى ايجاد علم خاص بسنة وأحاديث نبيهم أسموه بعلم الرجال أو علم الحديث، وهو علم يبحث في أحوال رواة الحديث وشرط قبول أخبارهم وعدمه وتشخيصهم ذاتاً ووصفاً، ولذلك عكفَ رجال الحديث على كتابة المجلدات الكثيرة للنبش والتحقيق في ما جاء من أقوال وأحاديث الرواة (عن فلان بن علًان عن خربان بن نعلان عن فرمان بن ضرطان عن مشعان بن شعلان عن عن وهلمً جرا) وما نقلوه من سيرة نبيهم طيلة كل هذه القرون.!!

وللأسف فحتى رجال علم الحديث لم يفلحوا في الإتفاق على الصحيح مما جاء في سنة نبيهم، فكل مذهب وطائفة لديها أحاديث ورواة، وحتى في المذهب الواحد تجدهم يختلفون على الحديث الواحد ورواته فما بالك بالمذاهب والطوائف الأخرى، وعليه فإن سنًة نبيهم زادت في تفرقتهم وفي إختلافهم وفي تكفيرهم لبعضهم البعض وجعلت منهم طرائق عدداً، وعليه فلا يمكن الإعتماد عليها كثيراً.!!

وهنا نُحب توجيه بعض الأسئلة لأتباع القرآن والسنًة والإله الحكيم والخبير والعليم بعض الأسئلة:

1- هل كان الله يعلم بأن قرآنه (كلامه) سيختلف عليه السابقون واللاحقون وسوف لا يفهمه إلا حضرة جنابه؟؟ ثم هل كان يعلم أن كلامه سيجعل المؤمنين بهِ يتفرقون الى مذاهب وطوائف، وكل مذهب يلعن المذهب الآخر وكل طائفة تكفر الأخرى؟؟

2- هل كان الله يعلم بأن سنة نبيه ورسوله الخاتم للرسالات سيصيبها كل هذا الوهن والضعف والتحريف والتأويل والأخذ والرد؟؟ ثمً هل كان يعلم أن سنة نبيه الغير موثوقة والضعيفة والهزيلة ستجعل المؤمنين بهِ يتفرقون الى مذاهب وطوائف، وكل مذهب يلعن المذهب الآخر وكل طائفة تكفر الأخرى؟؟

فإن قلت عزيزي المؤمن نعم: أنه يعلم بكل ذلك وأنه راضٍ عن كل هذا فقد أهنتهُ وأحتقرته، وإن قلت انه يعلم ولكنه غير راضٍ عن ذلك فأنت أيضا قد أهنتهُ وأحتقرته.!!

وإن قلت لا: هو لا يعلم بكل ذلك فقد جعلته غائباً ومفقوداً، ولا يسعني إلا أن أُعزٍيكَ فيه وأقول لك: البقاء في حياتك.!!

بالمناسبة: ما ينطبق على إله الإسلام فهو ينطبق أيضاً على يسوع المسيح ويهوه الشاذ، فكل هذه الآلهة غائبة ومفقودة وجميعنا نترحًم على موتها.!!

**********************************
ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.

https://www.facebook.com/Wafi.Nori.Jaafar/



#وفي_نوري_جعفر (هاشتاغ)       Wafi_Nori_Jaafar#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إغتصاب الحريات بحجة نقد وإزدراء الأديان.!!
- لماذا تركز على نقد الدين الإسلامي فقط.!!
- الإله الأزلي وصفاتهِ الزائدة عن الحاجة.!!
- هل الأفعال القبيحة تليق بإله الإسلام؟؟
- إله الإسلام مشاعره رقيقة جداً .. فلا تؤذوه رجاءً.!!
- على مؤلف القرآن وأتباعهِ أن يثبتوا صحة إدعاءاتهم.!!
- إنًا عرضنا الأمانة على الجمادات الذكية فرفضتها، وقبلَ بها ال ...
- ليلة القدر .. اليانصيب المفقود.!!
- التحريم والتنجيس في الأديان وفي الإسلام خصوصاُ (3).!!
- التحريم والتنجيس في الأديان وفي الإسلام خصوصاُ (2).!!
- التحريم والتنجيس في الأديان وفي الإسلام خصوصاُ (1).!!
- رمضان وجريمة التجاهر بالإفطار.!!
- صوم شهر رمضان هل له فوائد؟؟ أم أنه تعذيب نفسي وجسدي؟؟
- إذا كانَ هناك مريضُ نفسي أو مجنون .. فهو الله.!!
- الله وعالم الذر .. فيك الخصام وأنت الخصم والحكم.!!
- عنصرية الله بين اللادينية والتقليد الأعمى لدين الآباء.!!
- كذبة لكم دينكم ولي دينِ في الأديان.!!
- لا تُطع الله فهو حلاًفٌ مَهين.!!
- إله الفجوات أو التوسل بالمجهولِ.!!
- هل الإيمان بالله يُنزل البركات والنعم؟؟ أم الكفر بهِ؟؟


المزيد.....




- مفتي الجمهورية يعزي تركيا وسوريا في ضحايا الزلزال المدمر
- أمريكا تتباكى على ضحايا زلزال سوريا.. ماذا عن ضحايا زلازل ال ...
- الاوقاف السورية تفتح صالات وخدمات المساجد لاستقبال المتضررين ...
- شاهد.. ابرز عناوين بانوراما انجازات الثورة الاسلامية
- انجازات الثورة الاسلامية في الذكرى الـ44- الجزء الاول
- انجازات الثورة الاسلامية في الذكرى الـ44- الجزء الثاني
- قائد الجيش الايراني: الثورة الإسلامية اليوم تواجه عداء القوى ...
- وزير أوقاف سوريا يبحث مع شيخ الأزهر في القاهرة تعاون المؤسست ...
- المعماري المصري عبد الواحد الوكيل: المساجد هي روح العمارة ال ...
- الاحتلال يرفض طلب الأردن بشأن المسجد الاقصى


المزيد.....

- تكوين وبنية الحقل الديني حسب بيير بورديو / زهير الخويلدي
- الجماهير تغزو عالم الخلود / سيد القمني
- المندائية آخر الأديان المعرفية / سنان نافل والي - أسعد داخل نجارة
- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - الإله الغائب هل يعلم أو لا يعلم؟؟