أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - لابأس أن تتناثر على مجموعك!














المزيد.....

لابأس أن تتناثر على مجموعك!


يعقوب زامل الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 5933 - 2018 / 7 / 14 - 01:39
المحور: الادب والفن
    


لا بأس..
أن تسأم صمتك العاري
وأنت تحت ثلج الذاكرة
تُعيدُ دوران المخيلة
تحت الظن،
بأن الماضي جميل،
وأن ما تركه البرد
سيمنح يديك المرتعشتين
بعض الدفء.
:
لا بأس..
أن تتذكر اللحظة
شجرة توت، رافقتك طفلاً،
حين أينعت الروح فيها
بعد عام على ذبحها.
وأن الأمر لم يكن مجرد وهمٍ،
أن شخصيتها بعد أن أكلتها فأس أبيك
ستغدو حطبا لشتاء آخر.
:
لا بأس..
أن تختلس النظر حنوا
لعيني عجوز برهة
لتورق فيهما
ما فات مشاهدته.
:
لا بأس..
أن العرض حتى النهاية
سيجعل الرؤيا سهلة،
وأنه حتى لو أنطفأ الضوء
سترى تعابيرك بكل وضوح.
:
لا بأس
وأنت تراقب من أعلى مرتفع
حيث تنطلق طائرة قلبك الورقية
لأجواء سحيقة.
وأنك دون شعور بائن،
جعلتكَ تطلقُ صيحة،
عندما هطل ضباب الهجر،
" لا تتركيني أرجوك"!
:
لا بأس..
إن يحصل الآن
ما لم يحصل من قبل.
عند منعزل في اطراف لم تبلغها،
هناك أشخاص لا تعرفهم،
وأنهم، لا بد قبل الآن،
يتمتعون بقلوب بيضاء رقيقة،
وبنفس الأهمية التي تدفعك للاعتقاد،
تمنيك للتعرف عليهم
عن كثب.
:
لا بأس..
إن ليس سوى صورة ما زالت حية
لامرأة خلاسية القسمات،
بلغت تصرفاتها التلقائية،
وأنتما على قطار الدهشة،
حد التوجع اللذيذ
وفي استغراقها المبهم،
تطلب منك، وكأنكما شخص واحد لا شخصين،
تدليك رقبتها
لأن التطلع لميسور الخلوة،
جعلتها متشنجة!
:
لا بأس..
أن تستشف الوجد بين اصابعك،
وأن النوافذ المفتوحة
كما النشوة المُعدية،
تجعل حجرة قلبك
منسقة بذوق رهيف،
وأن ما من حماسة صادقة
حين تبلغ سن الإيحاء، أكثر،
أن تربت على جذر مقطوع يعود للحياة،
ورقبة أنثى وارفة،
تراودك بالعناق.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حفيدة الاصوات، والأرض المبتلة!
- وكرٌ من قش!..
- شيءٌ من عباراتٍ مبهمة!..
- إلى أقصاه الآدميُ!..
- لهجة العطر ..
- لِما هو أبعد!..
- العائلة الحمراء..
- مخطئٌ إن لم تتألم!
- لا شيء حَذِرٌ، البتة!..
- مفاصلٌ تبحثُ عن مشاج!
- التآخي لا يرهق الحياة!
- ... وعمَ يتساءلون؟!
- الملامحُ، على أفقٍ أوسع!..
- لوجهٍ كما عبّادُ الشمس!..
- ما يُخففُ عن الطفلِ الحيوانيّ !..
- لو لم تكن، لكانت...!
- سككٌ مجهولةُ النهايات!
- التحليق ابتهالاً!..
- أنوثة شعاع..
- حزنٌ مضافٌ، دائماً !..


المزيد.....




- بوريطة يتباحث مع نظيرته الأندونيسيه
- الطلاب الروس في الدول العربية
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمكافحة غسل الأموال ...
- فيلم -تشيرنوبل- يتصدر إيرادات شباك التذاكر الروسي
- تصفية معاشات المستشارين…نواب يفرملون توزيع الكعكة
- تصريح صادم لفنانة شهيرة: -أجضهت نفسي... مش عايزة أكون أم-
- بسبب اختلالات.. أمكراز يعفي مدير «لانابيك»
- موسم -ضرب الفنانات- في رمضان.. ياسمين عبد العزيز تتصدر القائ ...
- شاعر الثورة والسلطة.. ذكرى رحيل -الخال- عبد الرحمن الأبنودي ...
- سوريا: الأسد يترشح لولاية رئاسية جديدة والمعارضة تندد بـ-مسر ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - لابأس أن تتناثر على مجموعك!