أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - الهدى ملْءُ يدِ المغترفِ














المزيد.....

الهدى ملْءُ يدِ المغترفِ


مصطفى حسين السنجاري

الحوار المتمدن-العدد: 5930 - 2018 / 7 / 11 - 02:59
المحور: الادب والفن
    


البعض يمنحهم الدين وقارا وجمالا
ولكن الاغلب منافقون لا يتساوون في سرهم والعلن
يتخذون الدين مطية لنوازعهم
ليس لهم من الدين الا الانتماء كأوعية جوفاء من كل محتوى
ليس أجمل من ان يكون الواحد انسانا (فقط) يحب الآخرين ويشعر بهم

سأعيشُ العمرَ سامي الهدفِ
بهطول الصحو لا حقلَ يبورْ
*
لم أعدْ أحسدُ مِن ذي كتِفِ
طالما الأكتافُ تبلى في القبورْ
*
لا ولا أحسدُ من ذي ترفِ
ورحى الأحزانِ في الدنيا تدورْ
*
مالكيّ حنبليّ حنفي
شافعيٌّ أنا شيعيٌّ فخورْ
*
أنا إسلامي سناً لا ينطفي
عاشَ نورا في دواليك العصورْ
*
نحنُ في الناس شموسٌ تحتفي
بانسكاب الزهو في قلب الدهورْ
*
ليسَت العبرةُ فيما نصطفي
إنما العبرةُ في صدق الشعورْ
*
ربّ صحنٍ من حساء مسعِفِ
لا تضاهيه مليئاتُ القدورْ
*
الهدى ملْءُ يدِ المغترفِ
فاغترفْ منْ أيّ هاتيك النهورْ
*
كيف تلهو عن هدى بالجيفِ
من يزيحُ الإثمَ إن وارتْ صدورْ
*
عجبي من كلّ عبدٍ صلفِ
ينثر العمرَ على قفر الأمورْ

كيف يرضى عيشة المنحرفِ
كَرَحىً تطحنُ وحلاً وصخورْ

إنما الإيمان لبّ الشرفِ
تعسَ مَنْ عاشَ حقيرا كالقشورْ



#مصطفى_حسين_السنجاري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كل عام
- اذكريني
- لا ذنب للقدر
- كيف تتعامل مع حرف المضارعة
- لم لا أثورُ على السياسةِ
- حُبُّنا
- أنا وأنت
- لبسمتها
- رباعيات سنجارية
- لو نذرت بسوس ناقتها
- دعوة للتسامح والتواؤم
- وقفة لا بدّ منها
- إنّي انْتَخَبْتُكَ ...
- حرص
- قراءة في قصيدتي نبيذ الحب بقلم الشاعرة فاتن دراوشة
- الوطن أمانة أيها الشرفاء
- الإشراف التربوي .. إلى أين .؟؟
- على شرفات الصباح
- يحلو التسكع في رحابك
- إنّ العبادةَ بالخصالِ حميدة


المزيد.....




- -شكلي هبعت أجيب المأذون-.. شاهد رد فعل فنان مصري على حديث يا ...
- موسيقى الاحد:في مئوية الملا عثمان الموصلي
- بيت المدى يستذكر الفنان الهزلي المنسي لقلق زاده
- كاريكاتير العدد 5357
- مصر.. مصدر مطلع يحسم الجدل حول -قبة الأربعين- وأحقية ترميمها ...
- بالذكاء الاصطناعي.. طريقة من -غوغل- تحول النصوص إلى موسيقى
- سارة درويش تطلق روايتها الجديدة -باب أخضر للهاوية-
- وزيرا الثقافة الأردني والطاقة النيجيري في زيارة للقومي للحضا ...
- مؤتمر الترجمة وإشكالات المثاقفة يفتتح أعماله في الدوحة
- مهرجان بيت الزبير للموسيقى الصوفية في سلطنة عُمان


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - الهدى ملْءُ يدِ المغترفِ