أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - حسن ابراهيمي - عشق الوطن ,وانطلاق المقاومة من اجله من خلال رواية تحت عنوان العاشق للكاتب الفلسطيني غسان كنفاني .














المزيد.....

عشق الوطن ,وانطلاق المقاومة من اجله من خلال رواية تحت عنوان العاشق للكاتب الفلسطيني غسان كنفاني .


حسن ابراهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 5925 - 2018 / 7 / 6 - 03:10
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


تندرج الرواية تحت عنوان العاشق للكاتب الفلسطيني غسان كنفاني ضمن الروايات التي أرخت للصراع القائم بين الشعب الفلسطيني ,والاستعمارين الانجليزي ,والصهيوني لفلسطين ,حيث ركزت أحداثها على إعطاء الانطلاقة للمقاومة من البادية بحكم الطبيعة الجبلية لها ,والتي يجهلها العدو .
بحيث حاولت خلق فضاء تبني أحداثه شخصيات من خلال موقف مسبق ضد هذا العدو ,ويتعلق الأمر بإعطاء الأوامر لتنفيذ مخططات المقاومة المسلحة من البادية الفلسطينية ذات الطبيعة الجبلية لمقاومة الاستعمارين الانجليزي ,والصهيوني ,من اجل التحرر ,ومن تم جاءت الرواية عبارة عن الرغبة في بناء مواقف تنسجم وهذا الأفق الذي يناضل من اجله الشعب الفلسطيني طوال تاريخه ضد الاستعمارين .
وعليه جاءت الرواية منددة بمختلف الممارسات القمعية التي تمارس في حق الشعب الفلسطيني ,منددة بالإجرام الذي يمارس في حق هذا الشعب الذي يناضل من اجل حقه في التحرر ,والاستقلال ,وبناء غد أفضل .
إذا كان الأمر كذلك فان ما يميز هذه الرواية هو أنها ركزت على البادية بخصوص اختيار المكان الذي دارت فيه مجموعة من الأحداث ,هذا دون الاستهانة بالمدينة كفضاء دارت فيه أحداث لا تقل أهمية عن التي دارت في البادية فيما يتعلق بممارسة الموقف من الاستعمارين ,ويتعلق الأمر بخوض مجموعة من الأشكال النضالية من اجل التحرر.
وقد يعود السبب في ذلك إلى الطبيعة الجبلية التي تتميز بها البادية الفلسطينية سبب اختارها ,إذ تساعد على تنفيذ مخططات المقاومة ضد الاستعمارين المذكورين سابقا ,بحيث اختارها السارد من اجل أن تكون منطلقا لمجموعة من الأحداث ,التي ركز عليها السارد بخصوص مواجهة الاستعمارين الانجليزي ,والصهيوني ,إن هذه الطبيعة الجبلية يصعب اختراقها من قبل جنود الاستعمارين ,بسبب عدم معرفتها , لأنها ليست من بيئته ,ومن تم فضل السارد أن تكون هذه الطبيعة الجبلية منطلقا للمقاومة المسلحة ’يحث يصعب بسبب ذلك اختراق الفصائل التي تتبنى هذا الخيار مما يضمن نجاحها .
لقد تضمنت الرواية ما يفيد هذا المعطى ,ويتعلق الأمر بالرغبة في إنجاح هذا النوع من الأشكال النضالية ,ويبدو هذا منذ الأحداث الأولى التي تضمنتها الرواية ,من هنا تضمنت الرواية بعض الشخصيات , وهي عبارة عن حيوانات للدلالة على ذلك ربما لاستعمالها في تنفيذ بعض مخططات المقاومة كحمل الأسلحة لتنفيذ الهجمات ضد العدو .
من هذا المنطلق جاءت بعض أحداث الرواية حاملة لهذا الموقف الذي يؤكد السارد على اختيار المكان بخصوص انطلاق المقاومة ,من اجل نجاحها .
كل ذلك تحسبا لتدخل الاستخبارات الانجليزية ,او الصهيونية التي ترصد فصائل المقاومة ,وكوادرها من اجل إفشال عملها ,من اجل تنفيذ مخططاتها الاستعمارية بدون مقاومة انسجاما مع طبيعة السياسات التي ينهجها الاستعمارين الانجليزي ,والصهيوني ,من اجل نهب خيرات البلاد ,واستغلال شعبه ,وقمعه أثناء المطالبة بحقوقه ,وعلى رأسها الحق في التحرر,
إذ جاءت الرواية ممتلئة بالأحداث التي تفيد تنفيذ هجمات ضد المناضلين ,والمناضلات لترهيبهم ودفعهم للتراجع على النضال من اجل حق الشعب الفلسطيني في التحرر .
إذا تمكنت الرواية من تسجيل الانطلاقة المشرفة للمقاومة المسلحة ضد المحتلين بهاجس الرغبة في نجاحها ,اذا كان الأمر كذلك فإنها لم تتمكن من تتبع سيرورتها التاريخية ,إذ لم يرد بالرواية ما يفيد الاستمرار في تنفيذ مخططات المقاومة ,كما لم يرد بها تحديد الفصائل التي لها السبق والشرف في الدفاع عن الوطن ,كما لم يرد بالرواية ما يفيد التخطيط لهذا الاستمرار من اجل هزم مخططات العدو الانجليزي ,والصهيوني .
ان الاقتصار على ترهيب المناضلين ,بل عامة الشعب أمر معروف ,كما أن التاريخ العربي الفلسطيني يشهد على ان الشعب الفلسطيني قدم تضحيات من اجل وطنه ,ومن اجل التحرر ,والانعتاق ,لكن على الرغم من ذلك نعتقد أن السبب في ذلك راجع إلى رغبة السارد في التركيز على انطلاق المقاومة ,وليس إلى سيرورتها التاريخية .
ومهما يكن من أمر فان الرواية تمكنت من التاريخ لانطلاق المقاومة ,واختيار المكان المناسب لها وفي ذلك تفوقت الرواية من خلال عرض أحداث تناولت بدايتها ,كما أن الرواية نجحت في نقل عزة ,وشهامة الشعب الفلسطيني ,رغم معاناته بسبب الاستعمارين الغاشمين .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رواية تحت عنوان -حياة ممكنة- لإسراء عيسى و الإصرار على البقا ...
- رواية تحت عنوان حارة الشراقة للكاتب إبراهيم العلم والتناقض ا ...
- رواية تحت عنوان -جريمة في رام الله- لعباد يحيى و رصد التحولا ...
- مواصلة النضال من طرف المعتقلين بسجون الاحتلال لانتزاع حق الد ...
- رواية تحت عنوان -رولا- للكاتب الفلسطيني جميل السلحوت و الانت ...
- التوثيق للقضية الفلسطينية ,وموقف المرأة منها من خلال رواية ت ...
- احتجاجات الريف بين المطالب الاجتماعية ,والانتفاضة الجماهيرية ...
- علق شب بجوف القطار
- رواية تحت عنوان فانتازيا لسمير الجندي ,والبحت عن موقف ثوري ع ...
- رواية تحت عنوان فانتازيا لسمير الجندي ,والبحت عن موقف ثوري ع ...
- انتخابات تشريعية بالمغرب أم مناسبات لاستمرار السيطرتين الطبق ...
- هسيس حلم يتكوم في وحل الارتداد
- الجزء التاني من المقالرفس الفن وافتراس الانتاج والحريات بالم ...
- رفس الفن وافتراس الانتاج والحريات بالمغرب .
- الجزء التاني من المقال تحت عنوان أسئلة القضية الفلسطينية من ...
- أسئلة القضية الفلسطينية من خلال سؤال الحق في العودة, ضمن روا ...


المزيد.....




- حادث تصادم طريق أسيوط- البحر الأحمر: مصرع 20 شخصا على الأقل ...
- الاتفاق النووي الإيراني: فرنسا تنسق مع قوى دولية لمواجهة خطط ...
- سد النهضة: رئيس الوزراء السوداني حمدوك يدعو نظيريه المصري وا ...
- مصرع 20 شخصا بعد احتراق حافلة إثر اصطدامها بسيارة نقل في مصر ...
- المغرب يعلق الرحلات الجوية مع تونس
- هونغ كونغ تحظر الحملات الداعية لمقاطعة الانتخابات
- حصيلة وفيات كورونا في الولايات المتحدة تسجل 559741 حالة
- الرئاسة الفلسطينية تدعو المجتمع الدولي لوقف عدوان إسرائيل عل ...
- اتهام رئيس بوركينا فاسو السابق بقتل الزعيم توماس سانكارا
- بايدن يرسل وفدا غير رسمي إلى تايوان لتأكيد دعم الجزيرة


المزيد.....

- في العنف: نظرات في أوجه العنف وأشكاله في سورية خلال عقد / ياسين الحاج صالح
- حزب العمل الشيوعي في سوريا: تاريخ سياسي حافل (1 من 2) / جوزيف ضاهر
- بوصلة الصراع في سورية السلطة- الشارع- المعارضة القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- تشظي الهوية السورية بين ثالوث الاستبداد والفساد والعنف الهمج ... / محمد شيخ أحمد
- في المنفى، وفي الوطن والعالم، والكتابة / ياسين الحاج صالح
- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - حسن ابراهيمي - عشق الوطن ,وانطلاق المقاومة من اجله من خلال رواية تحت عنوان العاشق للكاتب الفلسطيني غسان كنفاني .