أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد فوزي هاشم - أعطته ظرفاً مغلقاً ، أين كانت إذن زوجته وهي لم تكن عند والدتها














المزيد.....

أعطته ظرفاً مغلقاً ، أين كانت إذن زوجته وهي لم تكن عند والدتها


محمد فوزي هاشم

الحوار المتمدن-العدد: 5887 - 2018 / 5 / 29 - 17:48
المحور: الادب والفن
    


في الحلقة السابقة : قام الضابط بالاستفسار عن بعض الأسئله وكان سؤاله : ألم تفقد زوجتك شيئاً كانت قد أخذته معها وهي في طريقها الى والدتها التي تقطن بإحدى المدن المجاورة ، كان سؤال الضابط ملهماً لعمر على الفور تذكر شيئاً مهما ً .
الحلقة الثالثة : شرد عمر في هاتف زوجته ، لم يكن معها ، أين فقد ، لقد تحدثت اليه منه احدى الماره التي وجدت زوجته في حالة اغماء ، اذن الهاتف كان موجود أتصلت به إحدى الماره لتخبره أن زوجته في حالة اغماء هكذا يتحدث عمر إلى نفسه ، يقاطع شروده الضابط : سيد عمر هل تذكرت شيئاً ، يجيبه عمر أنه لا يعتقد أنها فقدت شيئا ، إذا توصلت إلى شيء سيخبرك ، الضابط يشعر بأن هناك شيئاً ما يخفيه عنه عمر ، يترك إليه بطاقته حتى يستطيع الاتصال به اذا ما استجدت الأمور ، يجلس عمر يشرد في الهاتف وهل ماتحدث اليه الضابط صواب ، هل زوجته قتلت بالفعل أم أنها ماتت نتيجة ضيق في التنفس ، تدخل السكرتيرة وهو مازال في شروده تضطر ليلى سكرتيرته لرفع صوتها ، ينتبه ويغادر شروده ، متجها بالسؤال إلى ليلى ، هل هناك شيء ؟! تخبره السكرتيره بأن جدة أولاده بالخارج يأمرها عمر بأن تدخل على الفور ويقوم باستقبالها وتقبيلها ، تخبره والدة زوجته الراحلة بأنها لم تعلم إلا الآن بوفاة زوجته من خلال الجرائد وفي دموعها الحزن ربنا يصبرك يابني والاولاد أمانه في رقبتك ، تسأله كيف أصاب ابنتها ضيق التنفس وهي منغمسة في البكاء ويخبرها لا أعلم كيف حدث هذا وهناك ، كان سيخبرها عن شكوك الضابط لكنه كتم عنها وفضل ألا تعلم مؤقتاً ، لقد شعرت بشيء ما يخفيه عنها لكنه يخبرها بأنه يجب على الفور أن يغادر الشركه لأن هناك بعض التوريدات التي يجب أن يستلمها وطلب منها أن تذهب إلى البيت وانه سوف يحضر في تمام الثالثه لكي يتناول معها الغداء مع أحفادها ، قبل أن يغادرا وهو يودعها أعطته ظرفاً مغلقاً به مبلغ من النقود كانت طلبته منها ابنتها قبل وفاتها ولم تحضر لأخذه ، ارتجف عمر بسبب هذا الظرف الذي لايعلم عنه شيئا وقال لها أن الحال بخير وأصرت أن تعطيه له ، وقالت له أنه كان نصيبها في قطعة أرض خاصة بها وابتعتها لها وهي الآن أموالك وأموال الأولاد ربنا يصبرهم على فراق والدتهم وبعض من النوح والبكاء لكن عمر شرد فيما تقوله والدتها انها لم تحضر اليها لتأخذ الأموال ولماذا طلبت الأموال ثم أين كانت إذن زوجته وهي لم تكن عند والدتها




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,244,871,260
- الضابط اخبره بأن زوجته قتلت وتذكر شيئاً مهما
- تشويه القوات المسلحة – نظرة على العملية سوزانا
- دفن زوجته فوجدها في غرفته .. محمد فوزي
- تذكرة الموت
- السيسي لم يكذب مصر بها الغاز
- محمد فوزي يكتب : بعد اقتحام زنزانته - رسالة مسربة من المعتقل
- مقتل طالبة أسنان سعودية بمصر
- انكسار ثورة يناير نعمة من الله
- هيا بنا نتحرش
- محمد فوزي يكتب : ما سرق في 11-11
- محمد فوزي هاشم يكتب : وشه يقطع الخميره من البيت
- محمد فوزي -مؤسس تمرد- يكتب: لماذا ثرنا في 30 يونيو ؟!
- الأسباب الحقيقية وراء تجريد السيدة المسيحية
- محمد فوزي يكتب : انتفاخ بطن السيسي وجاري البحث عن ساحر
- تيران وصنافير تسقط السوفسطائيين وتؤجج الخلافات بين مصر والسع ...
- محمد فوزي هاشم يكتب : تهويد فلسطين اذا ما صار ترامب رئيسا
- عندما انقذتنا المخابرات في موقعة الجمل بقلم محمد فوزي
- محمد فوزي يكتب : اللحظات الأخيرة من حياة السيسي
- مقال بلا عنوان
- حملة تضامن المثقفين والمفكرين بانحاء العالم مع الشاب احمد ال ...


المزيد.....




- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك
- خالد الصاوي يعترف: عضيت كلبا بعد أن عضني... فيديو
- مخبز مصري يحقق أحلام -أطفال التمثيل الغذائي-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- نظرة حصرية وراء كواليس فيلم لعرض أزياء -موسكينو-
- مسرحية محاكمة فرنسا لـ-علوش-.. ابتزاز مكشوف لرفع الرشوة السي ...
- سير أليكس فيرغسون: مدرب مانشستر يونايتد السابق يروي قصة النز ...
- فيلم -الطيب والقبيح والشرير- .. تحفة سينمائية بطعم الدماء وا ...
- استمرار الاحتجاجات في إسبانيا على اعتقال مغني الراب بابلو ها ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد فوزي هاشم - أعطته ظرفاً مغلقاً ، أين كانت إذن زوجته وهي لم تكن عند والدتها