أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمد فوزي هاشم - تذكرة الموت














المزيد.....

تذكرة الموت


محمد فوزي هاشم

الحوار المتمدن-العدد: 5801 - 2018 / 2 / 28 - 18:11
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


المنسق العام لحركة تحرر
في مصر فقط هناك تذكرة للموت كلما ازداد سعرالتذكرة كلما تمتعت بالرفاهية في الموت ، ما إن تحدث الكارثة و نصبح على خبر موت الضحايا واذا بالمسئولين يصرحون انهم أرسلوا سيارات الإسعاف و أن هذا لن يتكرر ، فيلم بات سخيفاً وسيناريو يتقاعس المخرجون والقائمون على العمل عن وضع سيناريو جديد ، للحقيقة هم يقومون بدور جبار في وضع اللمسات الفنية المختلفة في زيادة حجم بيع التذاكر وزيادة أسعارها ، هل تخيلت نفسك أو أحد أقربائك أو أحد أصدقائك قد يكون من ضمن هذا العرض ، من ضمن ركاب القطار وأنت عاجز عن محاكمة الجناه ، الذين هم أرباب التكييفات وأصحاب السيارات والطائرات الفارهة ، هؤلاء لا يمكن لهم أن يتخيلوا مثلي هذا الموقف لأن أقاربهم و أصدقائهم لا يركبون القطارات ، هؤلاء لا يشعرون بك وبي ولهذا فلا تنتظر أن يقومون بالتغيير ، لا ألوم الجناه لكنني ألومك لأنك لم تتحرك ، إن محطة السكك الحديد لا بد أن تكون إدارتها منك لا من الطبقة الرأسمالية التي لن تشعر بك ، ليس هذا فحسب بل إن عضو مجلس الشعب ورؤساء الأحياء والمحافظين الذي يمثلونك في دائرتك ومحافظتك هم أيضاً الجناه القتله لأنه المنوط أن يناقشون ميزانية سكك الحديد ومطالبين باصلاح العوائق حتى لا تحدث مثل هذه المشاكل مرة أخرى ، هل كل محافظ وحي لديه لجنة إدارة الأزمات ؟!
هؤلاء لا يعرفون سوى التلذذ بالمناصب ، هنا في مصر فقط تذكرة للموت




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,232,855,708
- السيسي لم يكذب مصر بها الغاز
- محمد فوزي يكتب : بعد اقتحام زنزانته - رسالة مسربة من المعتقل
- مقتل طالبة أسنان سعودية بمصر
- انكسار ثورة يناير نعمة من الله
- هيا بنا نتحرش
- محمد فوزي يكتب : ما سرق في 11-11
- محمد فوزي هاشم يكتب : وشه يقطع الخميره من البيت
- محمد فوزي -مؤسس تمرد- يكتب: لماذا ثرنا في 30 يونيو ؟!
- الأسباب الحقيقية وراء تجريد السيدة المسيحية
- محمد فوزي يكتب : انتفاخ بطن السيسي وجاري البحث عن ساحر
- تيران وصنافير تسقط السوفسطائيين وتؤجج الخلافات بين مصر والسع ...
- محمد فوزي هاشم يكتب : تهويد فلسطين اذا ما صار ترامب رئيسا
- عندما انقذتنا المخابرات في موقعة الجمل بقلم محمد فوزي
- محمد فوزي يكتب : اللحظات الأخيرة من حياة السيسي
- مقال بلا عنوان
- حملة تضامن المثقفين والمفكرين بانحاء العالم مع الشاب احمد ال ...
- محمد فوزي يكتب : لا تشرب الملوخية فانها تسبب التهاب وبائي
- -درسا وصفعة - بسبب قتاة لهذا اعتقلت
- زواج عرفي لداعش في الحرم


المزيد.....




- المعارضة الأرمنية تقترح صفقة على باشينيان
- تونس.. جدل بشأن وصول لقاحات كورونا لتطعيم كبار المسؤولين
- سركيسيان مستعد لتوحيد كل القوى في أرمينيا حول طاولة المفاوضا ...
- مجلس الأمن في أرمينيا يدعو رئيس الدولة لإقالة رئيس الأركان
- الأمير بندر بن سلطان يفسر تفاصيل دقيقة في تقرير مقتل خاشقجي ...
- الكرملين: بايدن لم يطرح مسألة القرم في مكالمته مع بوتين
- ناسا تكشف عن تجربة ساحرة وغير عادية للتحكم في الطقس!
- الرئيس الفلسطيني يعزي في وفاة يوسف شعبان تقديرا لمسيرته ودور ...
- 500 طائرة بدون طيار تضيء سماء مدينة صينية احتفالا بمهرجان ال ...
- المبعوث الأمريكي الخاص يبحث سبل تسريع عملية السلام في أفغانس ...


المزيد.....

- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمد فوزي هاشم - تذكرة الموت