أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - محمد فوزي هاشم - الأسباب الحقيقية وراء تجريد السيدة المسيحية














المزيد.....

الأسباب الحقيقية وراء تجريد السيدة المسيحية


محمد فوزي هاشم

الحوار المتمدن-العدد: 5174 - 2016 / 5 / 26 - 20:59
المحور: حقوق الانسان
    


الكاتب والخبير السياسي – المنسق العام لحركة تحرر / محمد فوزي
في الهند أكثر من 5000 ديانة على رأسها الهندوسية إلا ان تولى رئاستها 3 من المسلمين ولم نسمع عن إضطهاد أو تمييز أو فتنة طائفية على الرغم من أن مصر لا يوجد بها غير ديانتين فقط الاسلام والمسيحية
يخرج اللواء محافظ المنيا لينفي تجريد السيدة المسيحية من ملابسها وانه فقط تم حرق منازل مسيحيين فقط كما لو كان حرق منازل المسيحيين أمر طبيعي عادي ، ياعم خللي البساط احمدي
دائما نكترث بما يراد لنا أن نعيه لكن ماخلف الكواليس أعظم ، ولا يدركه إلا كل لبيب ، هل اذا استيقظنا ذات يوم على تفجير مسجد هل يكون من وراء هذا الحادث مسيحي كما تلصق لأي عمل وحشي ضد الكنيسة بأن وراء الحادث مسلم
هو السبب الوحيد الذي يدفع ثمنه أبناء الدين المسيحي من نبذ وعنف يلاحقهم وهو السبب الوحيد للتطرف عند من يدعون بانتسابهم للدين الإسلامي الحنيف ، هذا واقع ولابد من مواجهته لا أن نبرر الموقف بأسباب أيا كانت على كل حال هي ليست الحقيقة وانما الحقيقة والدافع والسبب في تجريد السيدة المسيحية هو غياب الدولة المدنية وانعدام ثقافة التعايش التي تفتقر إليها أجهزة الدولة إن لم تكن سببا رئيسيا في انعدام ثقافة التعايش وفقا لحساباتها السياسية
قاعدة سائدة " لو أننى ولدت فى عائلة مسيحية لكنت مسيحيا ، ولو أى مسيحي ولد فى عائلة مسسلمة لأصبح مسلما " هكذا ببساطة لا دور للعقل وللتحرر الفكري و لا وجود لإختيار العقيدة بالرغم من ان الدين الإسلامي ينص على " لا إكراه في الدين " إلا أن الواقع يشهد تعصبا شرسا من الجانبين على حد سواء فغياب الدولة المدنية يعود إلى الجهل السائد الذي يتم توظيفه في إشاعة الفتن من حين لآخر تلعب أجهزة الدولة دورا رئيسيا لشغل الرأي العام أو لزرع احتقان بين التيار الاسلامي السياسي والمسيحيين يتم استغلاله في المناسبات والانتخابات ليحصد النظام أصواته على قفا التيار الاسلامي
كما اعتدت لا أكتب بصدد تناول مشكلة دون أن أبلور في سطور حلولها قد لا يتم الأخذ بها في وقتنا الراهن لكنني على يقين أنه سيأتي من يدرك ما أكتب وخلاصة مواجهة حالة الاحتقان هو إرساء الدولة المدنية وللأسف دائما ما تسوق الأنظمة الإستبدادية للدولة المدنية بأنها ضد الدين سواء الإسلامي كان أو المسيحي بالرغم من الحقيقة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقام دولة مدنية كانت هناك معاهدات واتفاقيات كانت هناك دولة مواطنة تجمع اليهود والمسيحيين والمسلمين فالدولة المدنية هي التي تستطيع أن تكفل التعايش وفق مبادئها وثقافتها التي يكون التعامل لا على أساس العرق والمجاملات والمحسوبية وإنما على أساس الكفاءة المعيار الوحيد الذي ينظم العلاقات والأعمال بين كافة الافراد في ضوء الدولة المدنية حينها لن تسمع عن اندماج كلمة مسيحية أو مسلمة في أي مشكلة وعادة لن يكون هناك مايستدعي للمشكلة لانة ببساطة الدولة المدنية قادرة على أن تستوعب الجميع في إطار من المواطنة والإنسانية



#محمد_فوزي_هاشم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- محمد فوزي يكتب : انتفاخ بطن السيسي وجاري البحث عن ساحر
- تيران وصنافير تسقط السوفسطائيين وتؤجج الخلافات بين مصر والسع ...
- محمد فوزي هاشم يكتب : تهويد فلسطين اذا ما صار ترامب رئيسا
- عندما انقذتنا المخابرات في موقعة الجمل بقلم محمد فوزي
- محمد فوزي يكتب : اللحظات الأخيرة من حياة السيسي
- مقال بلا عنوان
- حملة تضامن المثقفين والمفكرين بانحاء العالم مع الشاب احمد ال ...
- محمد فوزي يكتب : لا تشرب الملوخية فانها تسبب التهاب وبائي
- -درسا وصفعة - بسبب قتاة لهذا اعتقلت
- زواج عرفي لداعش في الحرم


المزيد.....




- لبنان.. مصرع ثلاثة أطفال سوريين غرقا قرب مخيم للاجئين شرقي ا ...
- السيول تودي بحياة 3 أطفال لاجئين سوريين في لبنان
- ارتفاع عدد المهاجرين الأوكرانيين إلى 9 ملايين
- اختتام أعمال الدورات التدريبية للعاملين في القطاع الصحي ونشط ...
- الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات بالضفة والاستخبارات الأميركية تر ...
- -معاريف-: اعتقال شابين خططا لعملية تفجيرية بحافلات جنود إسرا ...
- منظمة حقوقية تنشر مقالا لمعاناة سجناء الرأي بالبحرين
- النزاهة تستقدم قائممقام قضاء خانقين إثر فقدان 900 كرفان في م ...
- اعتقال متهم بتزوير المستمسكات في بغداد
- حماس: إعلان الخارجية السودانية سيوفّر للاحتلال الغطاء لارتكا ...


المزيد.....

- حضور الإعلان العالمي لحقوق الانسان في الدساتير.. انحياز للقي ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - محمد فوزي هاشم - الأسباب الحقيقية وراء تجريد السيدة المسيحية