أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نضال الربضي - بطاقة إنسانية من السِّياق الفصحي.














المزيد.....

بطاقة إنسانية من السِّياق الفصحي.


نضال الربضي

الحوار المتمدن-العدد: 5835 - 2018 / 4 / 4 - 15:36
المحور: المجتمع المدني
    


بطاقة إنسانية من السِّياق الفصحي.



يوما ً طيـِّـبا ً أتمناه لهيئة تحرير صحيفة الحوار المتمدن، و لجميع القارئات و القـُـرَّاء الكرام، و للزميلات و الزملاء الأفاضل،

يُمثِّـلُ الفصح المسيحي للمؤمنين به حدث موت و قيامة السيد المسيح من بيت الأموات. و هو يختزنُ في نفسه التوق الإنساني للتغلب على عدو البشرية الأعظم: الموت، و منه الانطلاق نحو تحقيق أعلى درجات الممكن للإنسان أي: الخلود و الاكتمال.

ليس بالضرورة أن يتشارك غير المسيحين مع إخوتهم في الإنسانية هذه القناعة الدينية، لكننا جميعا ً بلا شك نتشارك في الرغبة التوَّاقة المُتَّقدة في حياة ٍ أفضل، و محياً أكرم.

لذلك تتمثَّلُ الأوقات الفصحية كمناسبات لفحص الذات، و تحديد الموقف من النفس بهدف المصارحة و المصالحة الذاتية، و من الآخر بهدف الالتقاء الإنساني. و هي فُرص ٌ سنوية فريدة لترميم المُتصدِّع من البُنى النفسية، و تهديم القديم المتهالك العاجز عن العطاء، و بناء هياكل نفسية تفاعلية متينة تحمل في ذاتها تقسيماتٍ و تنويعات ٍ مُفيدة مُنتجة صالحة للحضارة البشرية كَـكُل و للفرد الذي يحيا بموجبها بشكل ٍ خاص.

يترنَّم المسيحيون:
المسيح قام من بين الأموات
و وطأ الموت بالموت
ووهب الحياة َ للذين في القبور

إذا تأمَّلنا هذه الترنيمة التي تُنشدها القلوب بالفرح و الثقة نجد أننا أمام ثُلاثيِّة الانتصار الإنساني:

- قيامة،
- قبلها موت،
- يتم ُّ تعميمُها من حدث فردي للمسيح إلى حدث جماعي للمؤمنين به.

إننا هنا، و بعيدا ً عن العقائد و الميثالوجيا و الميتافيزيقيا، ننظر إلى تكوين نفسي مشترك بين جميع البشر يعترف أن:

- الانتصار الفردي إنما هو بالضرورة حالة حتمية للجدلية بين الإنسان و الواقع،
- و أن خبرة هذا الانتصار لا بدَّ أن يتم تعميمعها على البشرية جمعاء،
- لبناء شئ جديد أفضل.

من هنا، من هذا التكوين النفسي المشترك الذي يفهم جدلية الإنسان مع الواقع، و ديناميكية التجربة البشرية لجميع البشر على اختلاف العرقيات و الإثنيات و الثقافات و الأيديولوجيات و الأديان و المذاهب و سائر التصنيفات الأخرى،،،

،،، أقول: من هذا التكوين النفسي المشترك، و من الأربعاء الأخير في الفصح قبل خميس الأسرار الذي يعتبره المسيحيون الخطوة ما قبل الأخيرة التي لا عودةَ بعدها، نحو الصراع مع الموت، ثم دحره، و القيامة، أنطلق اليوم نحوكم لأحيِّكم تحية َ الإنسانية، تحية َ المحبة، تحية الأُخوَّة، و تحية اليد الممدودة برغبة توَّاقة للالتقاء مع كل فرد ٍ منكم،،،

،،، و أبارك لكم و للعالم أجمع فصحا ً إنسانيا ً نلتقي فيه كُلُّنا، من يؤمن و من لا يؤمن!

ليحيا الإنسان، مقدَّسا ُ أوَّلا ً، و لتكن بيوتُكم و بلادكم طيِّبة، و لتسكن فيكم تلك الروح الإنسانية ُ الجامعة التي نعرفها في أنفسنا و في الناس، حين ننظرُ عميقاً!

ليقم الإنسانُ فيكم، حقَّا ً ليقُم!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,070,239,533
- قراءة في الذاكرة – الموثوقيِّة بحسب القياس العلمي.
- يا سوداء الصخرة ِ: كوني.
- انهضا – أفلا تقبِّلين.
- المُسافر لا يعود.
- قراءة في ظاهرة التحرُّش الجنسي – التعريف، السلوكيات، الأسباب ...
- بوح في جدليات – 30 – بعض خواطري – 8.
- قراءة في العلمانية – 8 – عن الطبيعة البشرية، و تشابكها مع ال ...
- بوح في جدليات – 29 – بعض خواطري - 7
- قراءة في العلمانية – 7 – عن الطبيعة البشرية، و تشابكها مع ال ...
- بوح في جدليات – 29 – ما يُوجد، مقابل َ، ما نُريد - 1
- بوح في جدليات – 28 – عشتار سيخمت.
- قراءة في العلمانية – 6 – المواطنة ك: حق، ثقافة، و محرِّك لتط ...
- نعي الحبيب جان نصار - تذكار محبَّة ٍ ووفاء!
- و الله لأشكيكم لأبوي
- بوح في جدليات – 27 - بعضُ خواطري -6.
- قراءة في اللادينية – 10– أصل الدين - فيورباخ.
- بوح في جدليات – 26 - بعضُ خواطري -5.
- بوح في جدليات - 25 – بعضُ خواطري -4.
- بوح في جدليات - 24 – بعضُ خواطري -3
- أين مصباحي يا صبحا؟


المزيد.....




- رسالة إيرانية للأمم المتحدة: مؤشرات خطيرة عن مسؤولية إسرائيل ...
- مسؤول أممي: ارتفاع عدد اللاجئين الإثيوبيين بالسودان إلى 43 أ ...
- إيران توجه رسالة للأمم المتحدة حول -مؤشرات خطيرة على مسؤولية ...
- الأمم المتحدة تدعو لضبط النفس بعد اغتيال الشهيد -فخري زاده- ...
- مقتل العالم النووي محسن فخري زاده: إيران تتوعد بالرد والأمم ...
- الآلاف من أنصار التيار الصدري يتظاهرون في ساحة التحرير في بغ ...
- هيئة الأسرى- تمدد إغلاق مقرها الرئيسي حتى الأول من الشهر الم ...
- أمين عام الأمم المتحدة يدعو لضبط النفس وتفادي التصعيد بعد اغ ...
- أحزاب جزائرية تدين إصدار البرلمان الأوروبي لائحة بشأن وضع حق ...
- الأمم المتحدة: اللاجئون الإثيوبيون بالسودان في حاجة ماسة للد ...


المزيد.....

- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نضال الربضي - بطاقة إنسانية من السِّياق الفصحي.