أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نضال الربضي - يا سوداء الصخرة ِ: كوني.














المزيد.....

يا سوداء الصخرة ِ: كوني.


نضال الربضي

الحوار المتمدن-العدد: 5819 - 2018 / 3 / 18 - 17:39
المحور: الادب والفن
    



هناك على صخرة غير ِ بعيدة
قائمة ً تتدلَّـل ُ تلك السوداء
كانت

الحبيب ُ القادمُ من بعيدٍ
أبصرها
اشتمَّت من مسامها اهتياجه

أقبل يرمَحُ كثورٍ أسطوري ٍ قديم
التحفها ريحُه قُبيل انتصاب ِ قلبه
ثم التحف الآخرَ
كلٌّ منهما:
قلبان!

معها هو الآن
بل هي معه
بل هُما
واحدٌ
اليومَ
لا إثنان


صار سوادُها التحافا ً لجسده
تحتضنه منها اليدان
و تعتصره الساقان

و هناك هناكَ
حيث ُ شاءا
على الصخرةِ
تطارحا الغرام

يا كل َّ ليالي الأمم
يا كل َّ الأيام
خبوتما عن أن تجتمعا
كما اجـ
تــــَـمـــــــــَـــــعت
السوداءُ ووووووو
مع
حبيبها الأبيض
هناكَ
حيثُ شاءا
فوق الصَّخرة ِ
دونهما
الأيامُ و السنونُ و البشر و الجمادات ُ و الكينوناتُ و الكائناتُ و الأمرُ و الزمن و هنا و الآن
هناكَ
حيثُ هما الأمرُ
و هما الزمنُ
و هما الكائناتُ
و هما الأزمان!


إن العشق سحرٌ إذا ما فارت أركان ُ القلوب
افتح لقلبك َ باباً
اترك ذاك َ العقل
ثم َّ امضي
إن شئتَ
أو ابقى
لكنْ
اترك ذاك العقلَ
و افتح لقلبك َ باباً
تبَّاً
بل لتتحطَّم الأسوارُ
و الجدرانُ
و الأبواب
و ليمضي القلبُ حيث يشاء
مع من يشاء
إنها تلك السوداء
و هو قد شاء

هناك على صخرة غير ِ بعيدة
قائمة ً تتدلَّـل ُ تلك السوداء
كانت
و ما زالت
و هو ما زالَ
يناجِزُها العشقَ
و تبادله ُ الحبَّ
و يتناوبانِ الغرام
و تحتضنهُ منها اليدانِ
و تعتصره الساقان

يا سوداء الصخرة: كوني!
إننننننننننننننناااااا كُوووو ماااااااااا
عاشِقان
بلى
عاشقان
و يتطارحان
و يكتبان:
مات الحِرمان!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,070,254,231
- انهضا – أفلا تقبِّلين.
- المُسافر لا يعود.
- قراءة في ظاهرة التحرُّش الجنسي – التعريف، السلوكيات، الأسباب ...
- بوح في جدليات – 30 – بعض خواطري – 8.
- قراءة في العلمانية – 8 – عن الطبيعة البشرية، و تشابكها مع ال ...
- بوح في جدليات – 29 – بعض خواطري - 7
- قراءة في العلمانية – 7 – عن الطبيعة البشرية، و تشابكها مع ال ...
- بوح في جدليات – 29 – ما يُوجد، مقابل َ، ما نُريد - 1
- بوح في جدليات – 28 – عشتار سيخمت.
- قراءة في العلمانية – 6 – المواطنة ك: حق، ثقافة، و محرِّك لتط ...
- نعي الحبيب جان نصار - تذكار محبَّة ٍ ووفاء!
- و الله لأشكيكم لأبوي
- بوح في جدليات – 27 - بعضُ خواطري -6.
- قراءة في اللادينية – 10– أصل الدين - فيورباخ.
- بوح في جدليات – 26 - بعضُ خواطري -5.
- بوح في جدليات - 25 – بعضُ خواطري -4.
- بوح في جدليات - 24 – بعضُ خواطري -3
- أين مصباحي يا صبحا؟
- بوح في جدليات - 23 – بعضُ خواطري -2
- بوح في جدليات - 22 – بعضُ خواطري.


المزيد.....




- المغرب يؤكد على اندماج المجموعات الاقتصادية الإقليمية لتحقيق ...
- السينما لرواية التاريخ.. حكايات عربية في معرض -الأفيش السينم ...
- لايا: موقف إسبانيا من قضية الصحراء هو -سياسة دولة-
- كريستيان كامبون يعبر عن دعمه لمبادرة المغرب المتعلقة باستعاد ...
- الرقص في زمن كورونا: راقصة فلسطينية -تُحول دقات القلب إلى مو ...
- تقنية لدمج اللوحات المرسومة يدوياً في أفلام الرسوم المتحركة ...
- سفير المغرب بجنيف يعيد الوفد الناميبي إلى جادة الصواب
- الفنانة المعتزلة راندا عوض تتصدر الترند بعد ظهورها الإعلامي ...
- اتحاد الاعلام الرياضي ينظم ندوة رياضية في فنون الإذاعة
- سفير البحرين في الرباط: فتح قنصلية في العيون انعكاس لدعم الس ...


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نضال الربضي - يا سوداء الصخرة ِ: كوني.