أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زهير دعيم - شركات الجباية... قَلْعة وبلا رجعة.














المزيد.....

شركات الجباية... قَلْعة وبلا رجعة.


زهير دعيم

الحوار المتمدن-العدد: 5829 - 2018 / 3 / 28 - 20:10
المحور: المجتمع المدني
    


وجاء قرار المحكمة العليا في البلاد بمنع وتوقيف عمل الشركات الخاصّة العاملة مع السلطات المحليّة في جباية الضرائب البلديّة المُستحقّة !! .
جاء القرار يُبرِّدُ النَّفْس ويعيد للمواطن وخاصّة الفقير والبسيط والكثير الاولاد والذي " لا ظَهْرَ له" ؛ يعيد له كرامته ؛ هذه الكرامة التي انتهكتها هذه الشركات الاحتكاريّة ، فدّنست حرمات البيوت ودبّت من خلال الزعرنة الذَعر والخوف في النفوس ، وهي تقتحم بصلَف وعنجهية وسلاح البيوت ، بعد ان تكون قد ارسلت اخطارًا في البريد يُكلّف شاقلًا ونصف الشاقل ، وتريد من ورائه مئتين من الشواقل إن اذعن المواطن المسكين واسرع وسارع ودبّر الاموال ودفعها لهم في مكتبهم المخمليّ في السلطة المحليّة، وإلّا " فالعلقة" ستكون سوداء والمبالغ المطلوبة ستتضاعف.
تربح هذه الشركات الظالمة كما المِسنّ- على الطّالع وعلى النازل - ، فلها حصّة كبيرة سواء حصّلت هي الضريبة أم جاء المواطن من تلقاء نفسه ودفع ، فالحصّة معروفة وتنتظرها، والخاسر هو المواطن في كلّ الحالات .
فالدفع سيزيد ان هو تقاعس مُجبرًا لضيق ذات اليد ، وفي الحالة الاخرى سيخسر كلّ المواطنين من جودة الخدمة – هذا ان وُجدت اصلًا - التي تقدّمها السلطة المحليّة ، من حيث أن جزءًا من الضريبة سيُدفّئ جيوب افراد هذه الشركات البغيضة والظالمة.
بلدتنا ولحسن الحظّ لا تحتضن مثل هذه الشركات وإن احتضنتها مرّة وقبل سنين ، فكُنتَ تراهم في جِيباتهم يقتحمون البيوت وكأنّ المواطن المسكين مُجرمٌ ، فينزلون بشكل بوليسيّ ، تظاهريّ ، بلطجيّ فيحتجزون ويرهنون ويصرخون وكأنّ لهم في أعناقنا ديْنًا ولآبائهم قروضًا.
جاء قرار المحكمة صائبًا وجميلًا يردُّ للمواطن كرامته ويمنع " السّرقة القانونيّة" إن صحّ التعبير ، ويوقف انتهاك الحرمات وإذلال البشر.
جاء ليضع حدًّا لعصْر جيوب المواطنين ، فالأرنونا بحدّ ذاتها في بلداتنا تُعتبر ظلمًا في وقت تكاد لا ترى فيه إلّا سيّارة القمامة تجوب في كلّ عدّة أيام شوارع البلدة!!! فلا خدمات ولا يحزنون ولا جنائن ولا ترفيه ولا نشاطات ادبية وفنيّة ولا شيء من هذا القبيل.
انقضى عهد شركات الجباية وكم اتمنّى ان يكون الى الأبد ، والعُقبى لاتحادات المياة ؛ هذه الاتحادات التي لا تقلّ ظلمًا واغتصابًا لجيوب المواطنين ثمن قطرات ماء يهبها ربّ السماء مجانًا






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رِفقًا بذوي الاحتياجات الخاصّة
- ورغم ذلك فالدُنيا بألف خير
- نُخالفُ ثمَّ نتباكى
- أبواب الجحيم لن تقوى عليها
- بين ميسي وزارع القلوب
- غَنَجٌ بريء
- يا عَدْرا
- ساندرا.............
- لَكي في عيدكي
- الحصرم يرنو الى الشّمس
- الفَرْخُ الصّغيرُ الذي أضاعَ أمَّهُ
- آه على أيام زمان
- العُنصر النسائيّ والانتخابات
- وسيبقى الزّغلول يترغل
- مجتمعنا العربيّ ومسح الجوخ
- وسمعَتِ السّماء
- الأبوّة الجميلة
- مظلومٌ أنا !
- غدّا سيزعون بحرنا مقاثي
- هيّا نُعيد حساباتنا في معركتنا مع البطركيّة


المزيد.....




- فرنسا: العنصرية وليدة العبودية؟
- الاحتلال يستبيح المسجد الأقصى في القدس الشرقية .. 305 إصابات ...
- أفغانستان: عشرات القتلى وأكثر من 100 جريح في انفجار قرب مدرس ...
- اتصالات عاجلة من مصر وقطر والأمم المتحدة مع هنية بشأن التطور ...
- مراسلة العالم: أنباء عن اتصالات عاجلة من مصر وقطر والأمم الم ...
- كهنة ألمان يباركون زواج المثليين في تحد للفاتيكان
- الأمم المتحدة: جرائم -داعش- ضد الأيزديين إبادة جماعية
- -هيومن رايتس- تدعو حكومات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لحظر ال ...
- إنذار من قيادة المقاومة وتغيير مسار الرحلات الجوية بإسرائيل. ...
- لليوم الثاني.. الأردنيون يتظاهرون مطالبين بطرد السفير الإسرا ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زهير دعيم - شركات الجباية... قَلْعة وبلا رجعة.