أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الشاوي - عائق التجريد إلى أين؟














المزيد.....

عائق التجريد إلى أين؟


محمد الشاوي

الحوار المتمدن-العدد: 5820 - 2018 / 3 / 19 - 20:19
المحور: الادب والفن
    


         عائق التجريد إلى أين؟
بقلم: محمد الشاوي(*)

لم يستثمر الفن التجريدي بالوطن العربي  فكرة التجريد وفلسفته المفهومية داخل نسق  التصور. بصيغة أخرى فالتجريد يقوم على التصور الذي ينبثق عنه المفهوم، وهذا غائب في جل التجارب التشكيلية العربية.

لذلك فالتجريد المحض هو الذي يُقصي الواقع المادي نحو واقع آخر من طبيعة ذهنية يمتد نحو الفكر ويطرح توليدات الأفكار. إنه واقع المتخيل  ومحتمل، يطرح الشبيه بالحقيقة أو الخطاب المحتمل  مَسعاً نحو معانقة عملية التشكيل بحضها الأم ألا وهو الرؤية البصرية، وذلك في شكلها المرتبط بالوجود بالقوة الذي ينقلنا لا محالة  نحو شكلها الثاني المرتبط بالوجود بالفعل حسب الاصطلاح الأرسطي.

وعلى هذا الأساس فقد ظلت هذه التجارب التشكيلية تنسج على منوال غربي في المحتوى والمضمون، ولم تستطع التفكير في التوظيف الغائي للتجريد، بل سقطت في الاجترار دون أذنى تفكير أن الموضوع التجريدي ليس له ما يقابله في الواقع إنْ بصيغة أو بأخرى، لأن ما طغى على هذه التجارب أعمال شبه تجريدية تنهل من الواقع وتعيد إنتاجه في الآن نفسه.
________________
(*) فنان تشكيلي مغربي وباحث في النقد الفلسفي للفن.



#محمد_الشاوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عندما نحلم مع فان غوغ
- محمد خصيف باحثاً في اللامفكر فيه  وطبيباً معالجاً للجسم التش ...
- إلى أين نتجه؟
- هل طابق هيجل بين الفن وتاريخه؟
- الواقعية التشكيلية بإسبانيا بين الفكر الكنسي وإيديولوجية الم ...
- المشاركات في التظاهرات التشكيلية بين حقيقة الخطاب ومزالقه
- الوعي البصري عند المواطن العربي بين أزمة التشخيصية وحلم التج ...
- في نقد ديداكتيك تدريس الفن بالمغرب
- هل يمكن الحديث عن إستحالة بناء ملكية برلمانية في  تأويل الخط ...
- حوار مع الذات المشكّلة
- إستبانة الأستاذ عبد الله العروي ورهان التاريخانية
- قضايا في بلاغة الإقناع الفلسفي عند المهدي بن تومرت
- في نقد الفكر التشكيلي العربي ، عوائق إبستيمولوجية في تلقي ال ...


المزيد.....




- أكثر من ألف قطعة فنية.. متحف الفن الإسلامي بقطر في حلة جديدة ...
- أَثَرٌ بَعْدَ عَيْن
- في تعليقه على قرار -أوبك+-.. وزير الطاقة السعودي يذكّر بمسرح ...
- روسيا والهند تتجهان لتنظيم عروض متبادلة للأفلام الوطنية
- في تعليقه على قرار -أوبك+-.. وزير الطاقة السعودي يذكّر بمسرح ...
- دبي: انطلاق معرض سوذبيز لفنون القرن العشرين
- ذكرى رحيل الروائي السويدي هينغ مانكل
- 11 مطربا في مهرجان -الغناء بالفصحى- بالرياض.. ماجدة الرومي ت ...
- بحلته الجديدة المبتكرة.. متحف الفن الإسلامي بقطر يبرز روائع ...
- وزير الطاقة السعودي يستشهد بمسرحية في تعليقه على قرار أوبك+ ...


المزيد.....

- مسرحية -الجحيم- -تعليقات وحواشي / نايف سلوم
- مسرحية العالية والأمير العاشق / السيد حافظ
- " مسرحية: " يا لـه مـن عـالم مظلم متخبـط بــارد / السيد حافظ
- مسرحية كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى / السيد حافظ
- مسرحيــة ليـلة ليــــــلاء / السيد حافظ
- الفؤاد يكتب / فؤاد عايش
- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الشاوي - عائق التجريد إلى أين؟