أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الشاوي - عندما نحلم مع فان غوغ














المزيد.....

عندما نحلم مع فان غوغ


محمد الشاوي

الحوار المتمدن-العدد: 5725 - 2017 / 12 / 12 - 21:01
المحور: الادب والفن
    


عندما نحلم مع فان غوغ 
بقلم: محمد الشاوي(*)
إن الحديث عن قامة تشكيلية لشخص مثل الرسام الهولندي فان غوغ هو حديث بالضرورة عن مرحلة ذهبية من العطاء الفني وسمت مسار هذا المبدع. لقد استطاع بحق أن ينقل لنا أحلامه على قماشات المسناد؛ هي أحاسيس وأفكار لاشعورية كان يراها في اليقظة وفي النوم تطرق باب تفكيره بين الفينة والأخرى. وعلى هذا الأساس فماالسبيل لتفسير هذه الأحلام؟ ولماذا يعتبر الحلم مفهوما جوهريا في جميع منجزات هذا الرسام الهولندي؟

أقف عند لوحات فان غوغ ذات الأسلوب التعبيري الفريد الذي امتاز به هذا الفنان ولا سيما ضربات فرشاته على القماش وطريقة تلوينه وبحثه في الألوان الحية والموغلة في الضوء، تلك التي يسهل دخولها للوجدان لكي يترجمها العقل فتصير أنشودة حالمة تنقلنا من المعنى إلى معنى المعنى، ومن فن الرسم إلى فلسفة الفن، نعم إنها فلسفة نستطيع أن نسلك من خلالها طريق المجاز وخباياه نحو البحث عن حقيقة المكان والفضاء الخارجي في شقيه: الطبيعي والثقافي. 
فان غوغ استطاع أن يجعل المتلقي يخضع لسلطة اللوحة ولاشيئ غير الغوص في ثناياها لكي يدفعنا معه لنحلم عن بحث شاق عن السعادة وعن أسمى مدلولاتها. إنها سعادة التأمل في الوجود الطبيعي للأشياء  بغية أن نرسم معه الكلمات الدالة عن هذا الوجود من المعنى الباطني نحو المعنى التأويلي لجزء من ذاتيته وتجربته الشخصية داخل حقول تملؤها السعادة والرومانسية بحمولاتها القدسية على نفسية كل عاشق للطبيعة أو مولوع بجمالها لكي يستفسر ويتساءل عن تلك الأمكنة ودلالات ألوانها..أليست جزءا من حلم جميل مافتئ نحلمه ولم نفكر في رسمه؟ حلم السعادة الذي نُمني أنفسنا به، سعادة بالإرادة والفعل ولا شيئ غير أن نحلم وأن نتخيل حقولا مخضرة، أماكن وفضاءات رحبة، غرفة منزل، ناصية المقهى، الشمس والأرض، السماء،الأشجار،  رسومات وبورتريهات ذات دلالات خاصة... إنها تتسع لتشمل كل الأحاسيس الجميلة، تلك الذي تُحيي فينا ملكة الذوق الجمالي وتعمل في الآن نفسه على تهذيبها. 
____________
(*) فنان تشكيلي مغربي وباحث في النقد الفلسفي للفن.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,484,688
- محمد خصيف باحثاً في اللامفكر فيه  وطبيباً معالجاً للجسم التش ...
- إلى أين نتجه؟
- هل طابق هيجل بين الفن وتاريخه؟
- الواقعية التشكيلية بإسبانيا بين الفكر الكنسي وإيديولوجية الم ...
- المشاركات في التظاهرات التشكيلية بين حقيقة الخطاب ومزالقه
- الوعي البصري عند المواطن العربي بين أزمة التشخيصية وحلم التج ...
- في نقد ديداكتيك تدريس الفن بالمغرب
- هل يمكن الحديث عن إستحالة بناء ملكية برلمانية في  تأويل الخط ...
- حوار مع الذات المشكّلة
- إستبانة الأستاذ عبد الله العروي ورهان التاريخانية
- قضايا في بلاغة الإقناع الفلسفي عند المهدي بن تومرت
- في نقد الفكر التشكيلي العربي ، عوائق إبستيمولوجية في تلقي ال ...


المزيد.....




- دافقير يكتب: ابن كيران يغضب بأثر رجعي !
- أزمة القاسم الانتخابي تتمدد!
- آجي تفهم آش واقع: المغرب وألمانيا.. سبب سوء الفهم
- إسبانيا: إسقاط شبكة لتجنيس صحراويين مغاربة بوثائق مزورة
- رحيل أسطورة موسيقى الريغي باني ويلر
- الفنانة روبي تتصدر بحث -غوغل- بالسعودية ومصر (صور)
- الإعلامية المصرية إنجي كيوان تحسم الجدل حول حقيقة علاقتها با ...
- شخصيات كندية تدعو جو بايدن إلى دعم القرار الأمريكي بالاعتراف ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الاربعاء
- مأساة تدفع المخرج خالد يوسف إلى العودة سريعا إلى مصر


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الشاوي - عندما نحلم مع فان غوغ