أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فوزية بن حورية - اليد الاماريكية المطلقة














المزيد.....

اليد الاماريكية المطلقة


فوزية بن حورية

الحوار المتمدن-العدد: 5762 - 2018 / 1 / 19 - 22:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اليد الاماريكية المطلقة
خلقت داعش لتطبق ما تريده اماريكا حيث ان الرئيس الاسبق لاماريكا بوش الابن صرح بقائمة اسماء الدول العربية العشر التي نص عليها و صرح بها اثر ضرب الابراج و اتهمها بتصدير الارهاب فخرجت داعش فجاة من كل فج عميق ففي سوريا وحدها 12000 مقاتل اجتنبي يشاركون في الحرب على سوريا حسبنا الله و نعم الوكيل دماء الاخوة في الوطن و الدين يراق بايديهم الفتنة الاولى اشعل فتيلها عبد الله ابن سبا و الفتنة الثانية اشعل فتيلها لورانس العرب و الفتنة الحالية اشعل فتيلها ضارب الابراج باماريكا الحجة الواهية و السبب الزائف الذي استند عليه انصار عابدي البترول و عشاق غزو العالم العربي والمهوسين بالثروات الطبيعية العريية و نشر الماسونية... وخلق مؤتمر خصيصا سمي باسم اصدقاء سوريا تراسته هيلاري كلنتن بتونس هذا المؤتمر الجذوة التي اشعلت نار الجحيم بسوريا...وولد داعش و الدولة الاسلامية, خلقت داعش للقضاء على استقلال الدول العربية وعلى امنها و استقرارها واستغلال ثرواتها الطبيعية خاصة منها البترول وحربا على الاسلام و قيمه وخلق فوضى عارمة تنسف الاخلاق و القيم و تطلق يد الفساد بحجة حقوق الانسان مثل زواج المثليين حتى ان وزيرة الخارجية الاماريكية صرحت في كتابها الذي يحمل عنوان (((الخيارات الصعبة)))حسب ما جاء في الأخبار العالميّة هيلاري كلينتون: “داعش” صناعة أمريكية لتقسيم الشرق الأوسط نشر في 07 أوت 2014 اعترفت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، هيلاري كلينتون، بأن الإدارة الأمريكية هي من قامت بتأسيس تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام وما يطلق عليه “داعش”؛ بهدف تقسيم منطقة الشرق الأوسط. وكشفت “كلينتون” -في كتاب لها أطلقت عليه اسم «خيارات صعبة»- عن تنسيق بين واشنطن وجماعة “الإخوان المسلمين” لإقامة هذه الدولة في أرض سيناء المصرية، مضيفة أن أمريكا دخلت الحرب العراقیة واللیبیة والسوریة وكان کل شيء على ما یرام -بحسب وصفها- وجید جدًا، إلا أن قيام ثورة 30 جوان فی مصر أدى إلى تغير كل شيء في 72 ساعة”. وأضافت: “کنا على اتفاق مع “إخوان مصر” على إعلان الدولة الإسلامیة فى سیناء وإعطائها لـ”حماس” وجزء لـ«إسرائیل» لحمایتها وانضمام حلایب وشلاتین إلى السودان، وفتح الحدود مع لیبیا من ناحیة السلوم، على أن يتم الإعلان عن الدولة الإسلامیة یوم 5 جويلية 2013، لتعترف بها أمريكا ودول أوروبا. وأشارت قائلة: “کل شيء کسر أمام أعیننا دون سابق إنذار، شيء مهول حدث!!، فکرنا في استخدام القوة ولكن مصر لیست سوریا أو لیبیا؛ فجیش مصر قوى للغایة وشعب مصر لن یترك جیشه وحده أبدًا، وإذا استخدمنا القوة ضد مصر خسرنا، وإذا ترکنا مصر خسرنا شیئًا في غایة الصعوبة، مصر هي قلب العالم العربی والإسلامی ومن خلال سیطرتنا علیها من خلال الإخوان عن طریق ما یسمى بـ«الدولة الإسلامیة» وتقسیمها، کان بعد ذلك التوجه لدول الخلیج وکانت أول دولة مهیأة الکویت، عن طریق أعواننا هناك من الإخوان، فالسعودیة، ثم الإمارات والبحرین وعمان، وبعد ذلك یعاد تقسیم المنطقة العربیة بالکامل بما تشمله بقیة الدول العربیة ودول المغرب العربي، وتصبح السیطرة لنا بالکامل خاصة على منابع النفط والمنافذ البحریة، وإذا کان هناك بعض الاختلاف بینهم فالوضع یتغیر”. ولفتت “كلينتون” إلى أن قطع تابعة للأسطول الأمریکي تحركت في أعقاب الثورة ناحیة الإسکندریة قبل أن يتم رصدها من قبل سرب غواصات حدیثة جدًا یطلق علیها ذئاب البحر 21 وهى مجهزة بأحدث الأسلحة والرصد والتتبع، وعندما حاول الاقتراب من قبالة البحر الأحمر فوجئ بسرب طائرات میج 21 الروسیة القدیمة، معربة عن دهشتها الشديدة من أن رادارات القطع الأمريكية لم تکتشفها من أین أتت وأین ذهبت بعد ذلك، وهو ما دفع القيادة السياسية لاتخاذ قرار بالرجوع مرة أخرى، خاصة بعدما ازداد التفاف الشعب المصرى حول جیشه وتحرکت الصین وروسیا رافضتین هذا الوضع، مؤكدة أن الولايات المتحدة ما زالت تعجز عن التعامل مع مصر وجیشها”.
الاديبة و الكاتبة و الناقدة و الشاعرة فوزية بن حورية






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الامم المتحدة لا تجد الحل
- تآزروا و تراحموا وكونوا لحمة واحدة
- المتجرة بقفة الفقير
- الربيع العربي
- الخدعة الكبرى
- انا استحي يا بيت المقدس
- الجزاء
- غريبة هي احكام فتاوى اشباه الفقهاء المتعصرة
- العالم العربي جريح
- الدفاع السلمي عن الرسول محمد صلى الله عليه و سلم (التعريف به ...
- يا عرب كفاكم في المسلمين تقاتل
- شباب الاسلام وافتتاح متجر للجنس الحلال يعرض عدة منتوجات جنسي ...
- المغزى من تهجير السوريين الى اوروبا وايوائهم باماكن العبادة ...
- هِسْتيريا الولاء والانتقام الفضيع واللااخلاقي و اللانساني
- رجال دين يحكمون بالردة و الكفر على من ينتقدهم
- القرار الصائب الصعب ومنظمة حقوق الانسان
- دور الاعلام في استقرار الدول و الشعوب
- تأثير الفقه الإسلامي عامة والفقه المالكي خاصة في البحر الأبي ...
- حكم زواج التونسية المسلمة من غير المسلم في القرآن
- مرتضى منصور المهاجم المتطاول على تونس من بيته من الزجاج المش ...


المزيد.....




- بعد -تقاعدها-.. فيلة سيرك سابقاً تصل إلى -منزلها- الجديد في ...
- رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي في المنامة.. ويلتقي كبار المسؤو ...
- توب 5: أمر بضبط وزير المالية القطري.. ورئيس الموساد في البحر ...
- رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي في المنامة.. ويلتقي كبار المسؤو ...
- كبير المفاوضين الإيرانيين: أمامنا طريق طويل قبل العودة للاتف ...
- سوريا.. حالة ولادة في -السرفيس- بريف دمشق
- فرنسا ترحل مهاجراً دفع بعنف سيّدة على درج إحدى محطات مترو با ...
- لبنان: هل تنجح فرنسا في حل معضلة تشكيل الحكومة اللبنانية؟
- كلب يقود الشرطة إلى القبض على صاحبته الألمانية بعد عام من -و ...
- يائير لابيد: الصحفي السابق المكلف بتشكيل الحكومة الإسرائيلية ...


المزيد.....

- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فوزية بن حورية - اليد الاماريكية المطلقة