أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماجد ساوي - فاطمة الزهراء .. تقول - خلصو عهد التميمي من سجون الاحتلال الاسرائيلي !!














المزيد.....

فاطمة الزهراء .. تقول - خلصو عهد التميمي من سجون الاحتلال الاسرائيلي !!


ماجد ساوي

الحوار المتمدن-العدد: 5751 - 2018 / 1 / 8 - 22:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بالرغم من ان عدد الاطفال الفسطيينيين القاصرين المعتقلين في اسرائيل يربو على الخمسمائة , الا ان " عهد التميمي " , التي اصبحت احب ان اسميها بـ " عهد الاقصى " , شغلت العالم العربي والاسلامي , وكذلك العالم الوحشي الغربي , وبلاريب العالم الاسرائيلي المحتل .

كشاعر وكاتب ومفكر عربي و ذو أصول " بدوية " , لان الكثيرين في عالمنا العربي والاسلامي تفاعلو مع قضيتها , وكفونا مؤونة التفاعل, ساتحدث عن " عهد الاقصى " بشيء من " الرومنسية " , لاقول انني حينما رايتها لاول مرة توقف القلب عن الحركة , فهي ذات جمال خارق – حرسها الله – وهي لاتزال طفلة – دون السادسة عشرة – وللفور حينما علمت باعتقالها من قبل جنود الاحتلال , تخيلتها في الحديد – الذي جربته مرة واحدة في احدى القضايا- ولا ارغب بالافصاح عن طبيعتها – لهذا فانا اعلم ماهو الشعور وانت في الاغلال لا حركة تقدر ولا الما للقيود تدفع وتتحمل , والجنود حولك كانك قتلت قابيل او كفرت بالله , لا تقدر ان تمشي كما تمشي الناس والحديد يمزق كعبيك , والقيد يؤلم رسغيك , وشعرت حينها – عند تخيلها في الاغلال- حجم الهوان الذي ترسف فيه الامة , الذي كنت اكابر لسنين بشانه واقول انه صورة خيالية لا اكثر . وان كل شيء على مايرام , وانا اتابع الصلاة المنقولة من المسجد النبوي الشريف لاشعر بالراحة وان الاسلام وامة الاسلام بالف عافية .

نحن كرجال في هذه الامة اسال نفسي منذ يوم اعتقال " عهد الاقصى " , ماهي رؤيتها لنا , وماهي نظرتها لنا , وماهي صورتها عنا , وهل نحن رجال فعلا في اعينها ام اننا نستحق منها – للاسف وهذه هي الحقيقة - صفعات ايضا !!

اتخيل " عهد الاقصى " وهي في الزنزانة الانفرادية وحيدة تحاصرها الجدران ودورة المياة المكشوفة وبلا ريب تشعر بالالم والحزن والياس والحسرة .

اهم سؤال اعتراني " هل ستراجع عهد الاقصى هذه الصفعة في حياتها المقبلة – ربما بعد سنوات – بعد هذا الاعتقال الذي تم بارادة من اكبر وزير في دولة اسرائيل – وادخالها السجن والمحكمة العسكرية , وتتخلى عنها وتعلن الندم على هذه الفعلة منها ؟؟". هل " عهد الاقصى " ستشعر يوما ما , يالندم على خيارها الذي فجر الكرة الارضية !!؟

اليهود والصهاينة , لا قلوب لهم بل ان قلوبهم متوفية بالسكتة الدماغية , وعقولهم لا تفكر الا بالحياة الرغيدة , ولعلهم لا يحبذون مواصلة – وهم يتصفحون الانترت او الصحف - قراءة لافتة او اعلان يخص " عهد الاقصى " , اعلان او لافتة تحرك وتنادي فيهم الانسان والحرية والعدالة.

انا شخصيا كتبت مقالا عنها وووضعت في صفحة الديوان الشعري الخاصة بي اعلانا يخصها , وسجلت حلقة في قناتي السياسية عنها , لكن للحقيقة الياس يعتصرني , ولا ارى ان نتنايهو – كراس من رؤوس اسرائيل – من الممكن ان يخلصها من الاعتقال , بفضل جهودنا ودعواتنا وتحركنا – ونحن قرابة المليار ونصف مليار – فياللعجب من حجمنا الحقيقي في هذا العالم المتوحش !!

اختم – بشيء من التفاؤل – لاقول ان صفعة " عهد الاقصى " , تمثل نبراسا ً لنا , يشرق في الافق الاسود , وارى " السيدة فاطمة الزهراء " , تقف فوق قبة الصخرة , رافعة " راية لا اله الا الله محمد رسول الله " , منادية في الامة والناس , " اين المجاهدون الذين لا خيارات لديهم سوى الشهادة او النصر ؟ , اين الصحابة الذين في هذا العصر , حيث التبايع على القتال الى اخرة قطرة دم واخر دفعة نفس , الذين مشروعهم الوحيد ولا عندهم مشروع غيره ".. الا وهو " هزيمة الاعداء ... وليست أي هزيمة .. بل تعاهدوا عل ان تكون هزيمة منكرة انكارا شديدا لم يسبق له مثيل .. هزيمة لم يشهد مثلها التاريخ هزيمة !!

ماجد ساوي
الموقع الزاوية
http://alzaweyah.atwebpages.com/








#ماجد_ساوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة الطائفة المنصورة ... ياجاهل (ن) بالعُربْ مايجهلنّا ..ع ...
- كل التهاني .. لاهل الحروب ِ .. - قصيدة .. اهل الرباط .. - اه ...
- حكايات وقصص ل ماجد ساوي - في عالم المثلية - قصة وحكاية - الع ...
- يا اخت هذا الحرف - معارضة لقصيدة - معناك يقترح العراق قصيدة- ...
- - الالهة بابل - و - قيس بن الغطريف - ..غزلية في سهير القيسي ...
- - عاصفة النحل - - غزل في النجمة الشهيرة - جيهان لبيب -1-
- اهل السياسة - ( 28 ) - الغزو الامريكي لافغانستان - السنة الس ...
- قدس الروح وجسد الجنة ... غزل في سهير القيسي - 10 -
- تهاني لحركة فتح وحركة حماس في اعيادهما
- القرط ... قد اجج من الدعوات ِ .. غزل في سهير القيسي -9-
- أهل السياسة - ( 27 ) - نحن وعالم القوى الكبرى ذات الانتهاب - ...
- الملك فوزائيل وأحمد بن سلول !
- اهل السياسة ( 26 ) - تعليق على كلمة السيدة هيلي في اجتماع مت ...
- الكنز الاسود .. و .. الامام المهدي
- حول قضية الطفلة عهد التميمي - دعوة لاطلاق سراحها
- اهل السياسة ( 25 ) - دعوة لانهاء الحرب في اليمن بين الاطراف ...
- تهنئة لادارة صحيفة الحوار المتمدن .. بمناسبة الذكرى السادسة ...
- حل مقترح وبسيط - لموضوع القدس - المعلق في المفاوضات منذ سنوا ...
- قصيدة - معلقة الردف - .. -- هو الردف معشوق الرجال الذين َ--ي ...
- القدسُ .. تنادي .. .. .. قصيدة - طبول الحرب -


المزيد.....




- العثور على بلورات غريبة -لم يسبق لها مثيل- في أكبر نيزك سقط ...
- الطريقة الأكثر فعالية في علاج السمنة
- وزير خارجية قطر إلى طهران اليوم
- انتشال جثمان أحد قتيلي منجم كوزباس
- بريطانيا تعلن وصول طلائع العسكريين الأوكرانيين للخضوع لتدريب ...
- جونسون لزيلينسكي: أوكرانيا يمكنها استعادة الأراضي التي احتلت ...
- راشد الغنوشي: محكمة تونسية تجمد الحسابات المصرفية لزعيم حركة ...
- حرب أوكرانيا.. موسكو تعلن مواصلة عملياتها العسكرية وجهود ترك ...
- أبي أحمد يعلق على الخلافات بين إثيوبيا والسودان
- أبي أحمد يعلق على الخلافات بين إثيوبيا والسودان


المزيد.....

- «الأحزاب العربية في إسرائيل» محور العدد 52 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- الديمقراطية الرقمية والديمقراطية التشاركية الرقمية. / محمد أوبالاك
- قراءة في كتاب ألفرد وُليم مَكّوي (بهدف التحكّم بالعالم) / محمد الأزرقي
- فلنحلم بثورة / لوديفين بانتيني
- حرب المئة عام / فهد سليمان
- حرب المئة عام 1947-..... / فهد سليمان
- اصول العقائد البارزانية /
- رؤية فكرية للحوار الوطني: الفرصة البديلة للتحول الطوعي لدولة ... / حاتم الجوهرى
- - ديوان شعر ( احلام مطاردة . . بظلال البداوة ) / أمين احمد ثابت
- أسطورة الدّيمقراطية الأمريكية / الطاهر المعز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماجد ساوي - فاطمة الزهراء .. تقول - خلصو عهد التميمي من سجون الاحتلال الاسرائيلي !!