أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - كتب اثرت فى حياتى بيت حافل بالمجانين














المزيد.....

كتب اثرت فى حياتى بيت حافل بالمجانين


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 5741 - 2017 / 12 / 29 - 10:34
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


يمكنك أن تكتب في أي وقت يتركك الناس فيه وحدك ولا يقاطعونك. أو يمكنك أن تكتب بدون تحقق هذا الشرط لو كنت في غاية القسوة تجاه الكتابة. إنما أفضل الكتابة يقيناً هي التي تأتي وأنت في حالة حب.
هيمنجواى
أظنه حدث لحظة أن فهمت أنني لم أعد أكترث، حين لم أعد أكترث بما إذا كنت سأصنع الأدب. أعرف أن ذلك يبدو غريباً، ولكن ابتداء من تلك المرحلة، أصبحت الكتابة بالنسبة لي تجربة من نوع مختلف عندما بدأت مرة أخرى في التحرك بعد اكتئاب لحوالي عام، جاءت الكلمات نثراً.
بول اوستر
تخيل انك تتجول وسط نجوم الكتاتبة والادب باشكاله المختلفة فتتعرف على اهواء الاشخاص الذين اثروا فى وعيك وابداعك ..دائما ما امنت ان الكتابة هى ربه تعطى لمن تشاء وتحجب عمن تشاء فى اى وقت
انها تحب عقل مغامر مجنون كالعاشق ينتظر بجنون حتى تاتيه اللحظة المناسبة فتعطى بغزارتها ببطء حتى تبكيها راجيا فى المزيد انها امراة عاشقة قاتلة فى غضبها وام فى حنانها
أسئ فهمها لسوء الحظ، وبالرغم من أن الكتاب عن الحارات ومن يديرون الحارات أسئ تأويله وأعتبر كتاباً عن الأنبياء أنفسهم. وبسبب هذا التأويل، لا تزال القصة تعد صادمة، وهذا طبيعي.
محفوظ
"ينبغى على الكاتب الناشئ أن يخرج فيشنق نفسه، لأنه يجد أن الكتابة الجيدة صعبة بل ومستحيلة، ثم إنه ينبغى أن يوقع المشنقة بلا رحمة، ويرغم نفسه بنفسه على الكتابة بأجود ما يستطيع إليه سبيلًا لما بقى فى حياته، وعلى الأقل ستكون لديه قصة الشنق ليبدأ منها"، هذه كانت إجابة الكاتب العظيم أرنيست همنجواى على سؤال وجهه له جورج بلتمون حول نصيحته للكتاب الناشئ، ضمن حواره مع مجلة "باريس ريفيو".

خصصت "باريس ريفيو"، والتى تأسست عام 1953، بابًا ثابتًا بعنوان "كُتَّاب يعملون" يتيح للكتاب "مناقشة حياتهم وفنهم بإسهاب"، وهو ما يعد فرصة جوهرية للعيش بقرب كُتاب عظام وفريدين مثل همنجواى وهنرى ميلر وبورخيس وكونديرا ونجيب محفوظ، والتعرف على تجاربهم فى الحياة وفى الكتابة الإبداعية، وأسرارهم وممارستهم الخاصة وطقواسهم فى الكتابة وتفاعلهم من الأشياء والمدن والطبيعة.

هنرى ميلر فى حواره مع جورج ويكس، حيث يجيب على سؤال "لا تبالى بالسياسة كثيرا": "إطلاقا، أعتبرها عالمًا كامل الفساد والعفن، لا نصل من خلاله إلى أى شىء.. وفى رأيى، وعلى المرء كى يكون سياسيًا، أن يكون على شىء من الضحالة، وأن يكون فيه من القاتل شىء قليل، أن لا يعاف رؤية الناس وقد صاروا ضحايا، أو انتهوا إلى مذبحة، فى سبيل فكرة، سواء أكانت جيدة أم رديئة. أقصد أن هؤلاء هم السياسيون الذين تعلو أسهمهم".
وتشتمل مجموعة الحوارات المترجمة من "باريس ريفيو"، حوارًا مع نجيب محفوظ أجرته معه تشارلوت الشبراوى عام 1992، تحدث فيه عن أزمة روايته "اولاد حارتنا"، وأوضح قصده من وراء تأليفه: "أردت من الكتاب أن يبين أن للعلم مكانًا فى المجتمع، وأن العلم ليس بالضرورة فى صراع مع القيم الدينية، أردت أن أقنع القراء أننا لو نبذنا العلم، لنبذنا معه الإنسان العادى".

ويرفض الكاتب الأمريكى بول أوستر استخدام الكومبيوتر فى الكتابة، حيث يتمسك باستخدام القلم لأن "به خوفًا دائمًا من لوحة المفاتيح، فلم يستطع قط أن يفكر تفكيرًا صافيًا بينما أصابعه تتخذ هذه الوضعية، القلم أكثر بدائية، ويشعرك أن الكلمات طالعة من جسمك، وأنك تحفر لها فى الورقة، طالما كانت للكتابة عندى هذه السمة الحسية..".
المثقف هو أى شخص يبتكر ويبدع معرفة جديدة، فالفلاح الذى يفهم أن نوعًا جديدًا من التطعيم قد ينتج سلاسات جديدة من التفاح، يكون أنتج نشاطًا ثقافيًا فكريًا، بينما أستاذ الجامعة الذى يظل طول عمره يكرر نفس المحاضرات عن هيدجر لا يرقى إلى أن يكون مثقفًا".ايكو






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كتب اثرت فى حياتى انى اتعافى ديفيد فوينكينوس
- كتب اثرت فى حياتى خطاب الى الرجل الصغير
- كتب اثرت فى حياتى تشارلز بوكوفسكى
- كتب اثرت فى حياتى كائن لاتحتمل خفته
- كتب اثرت فى حياتى لاتخبرى ماما تونى ماغواير
- كتب اثرت فى حياتى الاسكندرية مدينة الذكرى
- كتب اثرت فى حياتى العطر باتريك زوكسيند
- كتب اثرت فى حياتى هرمان هيسه
- كتب اثرت فى حياتى موجز تاريخ الفلسفة عالم صوفى جوستاين غاردر
- كتب اثرت فى حياتى يوم غائم فى البر الغربى المنسى قنديل
- كتب اثرت فى حياتى ارجوك اعتنى بامى كيونغ سوك شين
- كتب اثرت فى حياتى انت قلت
- كتب اثرت فى حياتى دستويفسكي
- كتب اثرت فى حياتى جورج اليوت الطاحونة على نهر الفلوس
- كتب اثرت فى حياتى اتشنوا اتشيبى
- كتب اثرت فى حياتى نادين جورديمر
- كتب اثرت فى حياتى بلزاك والخياطة الصينية ديه سيجى
- كتب اثرت فى حياتى السيدة دالاوى فرجينيا ولف
- كتب اثرت فى حياتى دوريس ليسنج
- باخوس12


المزيد.....




- الطاووس: مشهد اغتصاب يوقف المسلسل ومغردون يربطونه بقضية -الف ...
- لماذا الخوف من مسلسل «الطاووس» الذي يطرح قضايا الاغتصاب في م ...
- فنانات مصريات يتلقين لقاح كورونا في دبي... ما السر؟
- للمرة الأولى في لبنان… الحكمة دموع البقار تقود مباراة رسمية ...
- -لوفين- يستنكر تزايد العنف وجرائم القتل ضد النساء
- تفاصيل خطف الطفلة نادين من منزلها في المنصورية على يد مبتز ح ...
- هذا ما تعرضت له ناشطة سياسية في أحد السجون المصرية!
- الجانب الآخر من الليل
- للفنان فقط...من شابه اباه فقد ظلم
- المرأة المتوحشة


المزيد.....

- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - كتب اثرت فى حياتى بيت حافل بالمجانين