أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - كتب اثرت فى حياتى تشارلز بوكوفسكى














المزيد.....

كتب اثرت فى حياتى تشارلز بوكوفسكى


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 5739 - 2017 / 12 / 26 - 12:15
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


فى رحلة تكوينى لمكتبتى الخاصة والتى لن تكون فقط ورقية بل اليكترونية جزء من هذا متعلق انه واقع الامر فى المستقبل واخر يتعلق باسعار الكتب والتى لاتشجع القارىء الشغوف
بل تحجم من حجم ما يستطيع الوصول اليه من معرفة وكانها مؤامرة مدبرة لنستمر على جهلنا مخلفين مزيدا من اجيال تولد وتموت على الوهم وفى هذا ايضا اتمنى ان تشاهد حلقات رحيق الكتب ليوسف زيدان لكل من يختلف او يتفق معه
لان هذا الرجل يجعلك تفكر فتعود لتبحث لتعرف لتكون راى هل هذا حقا ام ذاك فتعيد تدوير راسك بشكل اخر
اما بوكوفسكى لمثال لمحاولة التعايش مع الحطام حطام النفس التى راوغت برغم كل ما عانته لتصير شىء ما بعضهم يقول انه مجرد خدعه دعائية من مكاتب تسويق دور النشر الامريكية ولا اكثر من هذا
وربما مع الوقت يبدلون الاراء فيقولون هيمنجواى اخر من يدرى ولكن لدى هذا الرجل شىء ما ليقوله حتى ولم لم تكن بطريق منمق ومزغرف بالكلمات المنمقة بل بلغة الشارع الدارجة والتى لايعرف سواها ويكتبها
هنري تشارلز بوكوفسكي شاعر وروائي وكاتب قصة قصيرة أمريكي من أصل ألماني.
تم نشر قصة قصيرة لبوكوفسكي في مجلة القصة وهو في سن الرابعة والعشرين، وبعد ذلك بعامين نشرت قصة أخرى قصيرة وهي "20 دبابة من كاسيل داون" من قبل صحافة سن بلاك في الإصدار الثالث، ونتيجة فشله في اقتحام عالم الأدب اصيب بوكوفسكي بخيبة أمل مع عملية النشر التي تاخذ وقتا طويلا ولذلك ترك الكتابة لمدة عقد من الزمان تقريبا، وهو الوقت الذي كان يشار إليه على أنه في حالة سكر لمدة عشر سنوات. هذه السنوات الضائعه شكلت الأساس لسيرته الذاتية في وقت لاحق، على الرغم من أن صحتها قابل إلى التشكيك. وخلال جزء من هذه الفترة واصل معيشته في لوس انجلوس، والعمل في مصنع مخلل لفترة قصيرة ولكن أيضا انفق بعض الوقت للتجول جاب فيها الولايات المتحدة متنقلا بين ساحليها الشرقي والغربي، وعمل بشكل متقطع في المنازل الرخيصة.
ي أوائل عام 1950م حصل بوكوفسكي على وظيفة في الخدمة البريدية في الولايات المتحدة الأمريكية لمدة ثلاث سنوات قدم بعدها استقالته.وفي عام 1957م تزوج من الشاعرة باربرا فراي وهى من قرية صغيرة في تكساس ولكن انفصلا عام 1959م، ليستأنف بعدها بوكوفسكى كتابة الشعر والشرب.

بحلول عام 1960م عاد بوكوفسكي إلى مكتب البريد في لوس انجلوس حيث بدأ العمل ككاتب مالي، وفي عام 1962م تعرض لصدمة نفسية بسبب وفاة جين بيكر كوني، حبيبته الأولى وأعظم حب في حياته، حول بوكويسكي الدمار داخله إلى سلسلة من القصائد والقصص التي تنعي وفاتها.

في عام 1969م قبل بوكوفسكي عرضا من دار النشر بلاك سبارو من الناشر جون مارتن وترك عمل البريد لتكريس نفسه للكتابة بدوام كامل، وكان عمره في ذلك الحين 49 سنة. كما أوضح في رسالة وجهها في ذلك الوقت، "أنا واحد من خيارين – ان ابقى في مكتب البريد واصاب بالجنون... أو البقاء هنا والكتابة وتجويع نفسي لقد قررت الجوع"، في أقل من شهر واحد وبعد أن ترك الخدمة البريدية أنهى روايته الأولى "مكتب بريد"، رغبته في احترام الدعم المالي من قبل مارتن الذي آمن بقدراته الكتابيه رغم انه لم يكن معروف نسبيا، نشر بوكوفسكي تقريبا جميع أعماله الرئيسية في صحيفة بلاك سبارو. كان بوكوفسكي أحد المؤيدين لدور النشر المستقلة الصغيرة فاستمر في تقديم القصائد والقصص القصيرة لعدد لا يحصى من دور النشر الغير معروفه طوال حياته المهنية.

اعترف بوكوفسكي بكل من أنطون تشيخوف، جيمس ثوربر، فرانز كافكا، كنوت هامسن، أرنست همنغواي، هنري ميلر، جون فانتسي، لويس فرديناند سيلين، روبنسون جيفيرز، فيودور دوستويفسكي، دي إتش لورانس، انطونين ارتود، اي اي كامينغز، وبعض الآخرين الذي أثروا عليه، وغالبا ما كانت لوس انجلوس موضوعه المفضل، وفي مقابلة عام 1974م، قال : "أنت تعيش في بلدة طيلة حياتك، وتعرف كل عاهرة في كل زاوية شارع ونصفهم يكونون ممن قد تغزلت بهم. لديك مخطط للأرض كلها. لديك صورة من أين أنت.. لقد نشأت في لوس انجلوس، وأشعر دائما بالانتماء الجغرافي والروحي الذي يجري هنا. قضيت الوقت لاتعلم هذه المدينة. لا أستطيع أن أرى أي مكان آخر غير لوس انجلوس ".
أحد النقاد وصف قصص خيال بوكوفسكي بأنها "وصف مفصل لبعض المحرمات المختصة بالذكر: أعزب غير مأهولة، غير كفء، غير اجتماعي، وحر تماما"، صورة حاول أن يرقى إليها في بعض قراءاته الشعرية العامة أو سلوكه الفظ.
(( ها نحن الآن نهبط في ملكوت الموت، روحي تتقيأ نفسها ))
إن هذه العبارة تختزل موقف كاتب القاع الأمريكي تشارلز بوكوفكسي من طبقة عالم المال والشهرة المتمثلة في نموذجها الأقصى ((هوليود)). في هذه الأرض السرمدية يحط بنا بوكونفسكي ليحدثنا عن قصة قتال السينما والأدب، المال والشهرة. قصة كتابة سيناريو تورط في قبوله، فيقحمنا في عالم صناعة السينما ونحسبه عالماً فارغا سخيفا وأسخاصه باهتين، تنزل عليهم الأموال من السماء ويصنعون أفلاما يصبحون على إثرها أثرياء ونجوما.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كتب اثرت فى حياتى كائن لاتحتمل خفته
- كتب اثرت فى حياتى لاتخبرى ماما تونى ماغواير
- كتب اثرت فى حياتى الاسكندرية مدينة الذكرى
- كتب اثرت فى حياتى العطر باتريك زوكسيند
- كتب اثرت فى حياتى هرمان هيسه
- كتب اثرت فى حياتى موجز تاريخ الفلسفة عالم صوفى جوستاين غاردر
- كتب اثرت فى حياتى يوم غائم فى البر الغربى المنسى قنديل
- كتب اثرت فى حياتى ارجوك اعتنى بامى كيونغ سوك شين
- كتب اثرت فى حياتى انت قلت
- كتب اثرت فى حياتى دستويفسكي
- كتب اثرت فى حياتى جورج اليوت الطاحونة على نهر الفلوس
- كتب اثرت فى حياتى اتشنوا اتشيبى
- كتب اثرت فى حياتى نادين جورديمر
- كتب اثرت فى حياتى بلزاك والخياطة الصينية ديه سيجى
- كتب اثرت فى حياتى السيدة دالاوى فرجينيا ولف
- كتب اثرت فى حياتى دوريس ليسنج
- باخوس12
- باخوس13
- كتب اثرت فى حياتى كتاب الزنوج لورانس هيل
- كتب اثرت فى حياتى ايميلى نوتومب


المزيد.....




- في الذكرى الثالثة للثورة.. هل جنت المرأة السودانية ثمار تضحي ...
- الجزائر.. التحقيقات باغتصاب -طفل الحراك- تكشف عن مؤامرة خطير ...
- راغب علامة: امرأة واحدة خدعتني ولا أستطيع ضبط مشاعري
- الإمارات تعلن عن رائدي فضاء إماراتيين جديدين منهما أول امرأة ...
- مؤسسة الزواج غيرُ المؤسسَّة
- لم تكن تعرف أنها حامل… امرأة أمريكية تصدم بظهور طفل في المرح ...
- معرض كاريكاتير نسوي في مصر يسيء إلى رسامات حقيقيات
- محصنون ضد الحريم تقويض الذهنية الذكورية
- مؤتمر إقليمي بالشراكة بين البرلمان العربي ومنظمة المرأة العر ...
- تدشين مدينة صناعية مخصصة للنساء في السعودية


المزيد.....

- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - كتب اثرت فى حياتى تشارلز بوكوفسكى