أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم الحناوي - الى الامم المتحدة :الغالب تغييب العراقي الأصيل في الانتخابات














المزيد.....

الى الامم المتحدة :الغالب تغييب العراقي الأصيل في الانتخابات


كاظم الحناوي

الحوار المتمدن-العدد: 5712 - 2017 / 11 / 28 - 14:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



عراقيون تمردوا على الاحزاب المتسترة بالدين، وأحدثوا عالما خاصا بهم، لكن جلهم قرر الخروج إلى العلن، وإنهاء زمن السرية، إذ أصبحوا يعبرون عن أفكارهم علنا، أغلبهم يتخذ مواقع التواصل الاجتماعي للظهور والتفاعل والنقد أحيانا، والمثير أن الداعين للتجديد قرروا تحويل النقاش من العالم الافتراضي إلى الواقعي.
رغم أن مسألة تغيير الطبقة السياسية أصبحت محط نقاش، وتعقد بخصوصها ندوات ومؤتمرات وطنية، إلا أن الأشخاص الذين هم خارج وسطهم القبلي ولا ينتمون إلى ميليشيات اواحزاب تدافع عنهم، ويفضلون عدم الكشف عن آرائهم المناقضة لسيطرة الاحزاب والمليشيات المتسترة بالدين، سوى مع أصدقائهم المقربين، أو عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، يعانون بسبب تهديد بعض المتشددين، ويتعرضون للسب والقذف، ومنهم من كان عرضة للتشهير.
رغم ضبابية شكل الخروج، إلا أن دراسة هي الأولى من نوعها تحت عنوان : كيف تصبح زعيما !.
أعدها الكاتب كشفت أن أكثر شيء يؤرق الاحزاب المتسترة بالدين ، هوان يتحول النقاش الافتراضي إلى الفضاء العمومي بشكل مدروس مدعوم بحقائق تدعمها وثائق لايمكن تكذيبها.
الدراسة ذاتها، أكدت أن أغلب الناخبين هم من فئة الشباب، وعزت امر استغلالهم إلى قلة معرفتهم بالدين الحنيف ومحاولة الاحزاب الدينية تحويل المناسبات الدينية الى مهرجانات انتخابية واستغلال التذكير بالرموز الاسلامية الى تشهير بالاخر..
علاقة التسقيط والتعقيدات التي توضع امام المرشحين الجدد التي رصدها الباحث ، تربط الممارسة الدينية بالمجتمع والأسرة، حيث يقول البحث :إن وصاية السلطات الابوية في المجتمع العراقي دائمة مادام الافراد يشعرون بالخطر، وخصوصا في المسائل الامنية، فخروج الافراد عن سلطة الآباء يعتبر اسقاط للحماية الممنوحه لهم ، لذلك يختار الكثير من الشباب الصمت.
وفي جو تطبعه السرية، يتفق شيخ الدين وشيخ القبيلة والسياسي على رفض وتجريم اي محاولة للخروج عن تلك السلطات عبر المضايقات أو المنع حيث لا يترك مجالا للاختيار رغم ان الاختيار مرتبط بالمسؤولية.. فلا إكراه في الانتخابات!!.
سنقوم في الايام القادمة بنشر اجزاء من البحث قبل الانتخابات اذا لم تستجيب الامم المتحدة لنداءات تأجيلها، لمساعدة الناخب والمرشح لتحديد خياراتهم، ففي زمن سيطرة العملاء والحرامية :الغالب تغييب العراقي الأصيل .
لان ظاهرة استغلال جهل الناخبين تزداد اطرادا في سائر المدن العراقية، ولكن الأمر يزداد اطرادا في مجتمعات لم تزل تتعلق بالحلول السحرية، والغالب أنه في ظل تغييب الوعي الأصيل بأهمية الناخب ودوره في صناعة الطبقة السياسية، والحيلولة دون وصول نفس الاحزاب بنفس الوسائل ، لتستفحل فتصبح وسيلة الخلاص منها في بلد يمور بالفوضى والغموض، والحيرة, التدخل العسكري لرفع وصاية الجماعات المسلحة.



#كاظم_الحناوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إعلام الإستفتاء .. يقتات على قصور الوعي بأهدافه - (الجزء الث ...
- إعلام الإستفتاء .. يقتات على قصور الوعي بأهدافه - (الجزء الا ...
- الثاني من آب :هل تراجع دولة الكويت الشنيقة نفسها؟
- إنسانية الشيخ ومعنى ابو عجادة
- بعد فضيحة ايطاليا: أحزاب عنصرية اوربية قد تكون ممولة من حركا ...
- قانون حرية التعبير : دكتاتوريات المحيط ودورها في سن قوانين د ...
- هرطقات ما يسمى ب (الشيوعي الأخير)
- تهنئة سوف تفرح بها ، الخاص للخاص
- ميزة التخطي : هل ستقطع الطريق امام الصراعات؟
- قطر ومجلس التعاون صراع قيمي أنتجه عنصر جديد
- مدن تحتها ترقد حضارات
- النهضة العمالية ضرورة لمجتمعاتنا قبل المرحلة الديموقراطية
- بيان جمعية الاعلاميين الاكاديميين بمناسبة اليوم العالمي لحري ...
- الإتهامات الموجهة للحشد الشعبي
- فصائل الحشد الشعبي
- مرحبا شعب اليابان
- الحشد الشعبي .. من هم وما أهدافهم؟ (1)
- نعمة الامن والامان
- مشروع سيناريو وحوار مقدم الى اللجنة المشرفة لاستضافة معرض اك ...
- ألمانيا تخزن المؤن والعنصريون يدعون لبناء جدار خنزير؟!


المزيد.....




- لافروف: خط الغرب يقوض الثقة في المؤسسات الدولية
- لافروف يحذر.. توسع الناتو هدفه دول آسيوية
- سامح شكري: يجب التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم حول سد النهضة لض ...
- ضحايا في قصف أوكراني على دونيتسك لعرقلة الاستفتاء
- مهاتير محمد: مستعد لرئاسة الحكومة الماليزية مجددا
- وزير الخارجية الهندي: الهيكلية الحالية لمجلس الأمن الدولي عف ...
- شاهد.. أول صورة لضريح ملكة بريطانيا الراحلة إليزابيث الثانية ...
- لافروف: روسيا لا ترفض الاتصالات مع واشنطن والأطلسي
- الاستفتاء في جمهورية لوغانسك على خطوط النار
- تظاهرة بباريس ضد إقحامها بالأزمة الأوكرانية


المزيد.....

- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ
- إشكالية وتمازج ملامح العشق المقدس والمدنس / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم الحناوي - الى الامم المتحدة :الغالب تغييب العراقي الأصيل في الانتخابات