أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عادل صالح الزبيدي - تشارلز سيميك: الظهور الفخري














المزيد.....

تشارلز سيميك: الظهور الفخري


عادل صالح الزبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 5710 - 2017 / 11 / 26 - 14:31
المحور: الادب والفن
    


تشارلز سيميك: الظهور الفخري
ترجمة: عادل صالح الزبيدي

شاعر ومترجم وكاتب مقالات أميركي من أصل صربي ولد عام 1938 في مدينة بلغراد بيوغوسلافيا السابقة. عاش سنين الكارثة التي حلت بأوربا خلال الحرب العالمية الثانية وهاجر بعدها في سني مراهقته إلى أميركا ليصبح واحدا من أبرز شعرائها المعاصرين. نشأ في شيكاغو وتلقى تعليمه في جامعة نيويورك ويعمل حاليا أستاذا للأدب الأميركي والكتابة الإبداعية في جامعة نيوهامبشير، ومحررا لمجلة ((باريس ريفيو)) بالاشتراك مع الكاتبة والشاعرة ميغان أورورك.
نشر سيميك أولى قصائده عام 1959 ولكنه بدأ مسيرته الأدبية مع أول مجموعة ظهرت له عام 1967 بعنوان ((ما يقوله العشب)) وسرعان ما جذب المزيد من الاهتمام النقدي وخصوصا عند نشره قصائد له بالانكليزية وترجمات شعرية لشعراء يوغسلاف.
نال شعره جوائز عديدة منها جائزة البوليتزر لعام 1990 عن ديوانه ((العالم لا ينتهي: قصائد نثر))(الذي نترجم هنا سبعا منه) وجائزة والاس ستيفنز عام 2007. وانتخب لمنصب شاعر الولايات المتحدة عام 2007. من عناوين مجموعاته الشعرية: (( تعرية الصمت)) 1971، ((مدرسة لأفكار سوداء)) 1978، ((أغاني بلوز لا تنتهي)) 1986، ((أرق الفنادق)) 1992، ((عرس في الجحيم)) 1994، ((اصطحاب القطة السوداء)) 1996، ((نزهة ليلية)) 2001، و((ستون قصيدة)) 2008.
في القصيدة التي نترجمها هنا يعبر سيميك عن حالة الوجود او الحضور البشري في التاريخ من خلال توظيفه استعارة يستقيها من الفن السينمائي، وهو ما عبرنا عنه في العنوان بالظهور الفخري (Cameo appearance) ويعني ظهورا وجيزا او دورا قصيرا صامتا غالبا في فيلم سينمائي لشخصية مهمة او معروفة كأن يكون مخرج الفيلم او شخصية حقيقية ما تظهر ممثلة نفسها لتحقيق غرض فني ما.

الظهور الفخري
كان لي دور صغير غير ناطق
في فيلم ملحمي دموي.
كنت واحدا من الجنس البشري الذي قصفوه فهرب.
على مسافة منا كان قائدنا العظيم
يصيح مثل ديك فوق شرفة،
أو: أ كان ممثلا عظيما
يجسد قائدنا العظيم؟

قلت للأطفال: ذلك أنا هناك
محصورا بين الرجل
ذي اليدين المضمدتين المرفوعتين
والمرأة العجوز ذات الفم المفتوح
كأنها ترينا سنا

يؤلمها ألما شديدا.
في المائة مرة التي أعدتُ تدوير الشريط،
لم يشاهدوني ولا مرة واحدة
في تلك الحشود الرمادية الهائلة.
كانت تلك مثل أية حشود رمادية أخرى.

هرولوا إلى الفراش، قلت ذلك أخيرا.
اعرف أنني كنت هناك.
مشهد واحد هو كل ما كان لديهم من وقت لتصويره.
هربنا وجزّت الطائرات شعرنا،
ثم لم يعد هناك احد
بينما كنا نقف مذهولين وسط المدينة المحترقة،
لكنهم بالطبع لم يصوروا ذلك.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تشارلز سيميك: قصيدة بلا عنوان
- رسل ايدسن: أنّة أكاديمية
- غريغوري اور: لحظة
- غريغوري اور: أغنية الى اللاشيء
- راي برادبري: الجريمة الكاملة تماما
- جين هيرشفيلد: ثلاث ثعلبات جنب حافة الحقل عند الغسق
- ترجمة لقصيدة ((حلم يحايل طريدته)) للشاعر جواد غلوم ترجمها ال ...
- توماس هاردي – من حكايا اشباح عيد الميلاد
- مهجة قحف – احتضان فاطمة في النور
- اسئلة الامتحانات الوزارية للغة الانكليزية تضعها لجان تجهل اس ...
- جون كيتس – عن الجُندب والجُدجُد
- قصص من ست كلمات
- جين رايكهولد – هايكو
- وليم ويردزويرث – قصيدتان عن لوسي
- لويس سمبسون - الرجل الذي تزوج المجدلية
- ن. سكوت موماداي - اغنية فرح تسواي- تالي
- جوي هارجو - خريطة للعالم القادم
- قراءة في كتاب ((المؤمن الحقيقي: افكار حول طبيعة الحركات الجم ...
- تد هيوز - البدر وفريدا الصغيرة
- جون جوردن - واحد ناقصا واحدا ناقصا واحدا


المزيد.....




- -كان يعلم بوفاته-... آخر لحظات الفنان مشاري البلام باكيا قبل ...
- العثماني يبسط الإجراءات المواكبة لتنزيل ورش تعميم الحماية ال ...
- مجلس المستشارين.. تأجيل الجلسة الشهرية المخصصة لتقديم أجوبة ...
- أحاديث المكان وقيد الخاطر في -مسافر زاده الجمال-
- محيي إسماعيل يكشف فنانا أضاف للكوميديا أكثر من عادل إمام... ...
- تعليق قاس من الملحن هاني مهنا على دعوة حمو بيكا لفرح ابنته
- معرض -فنون العالم الإسلامي والهند- في سوثبي
- صدر حديثًا كتاب -ولكن قلبى.. متنبى الألفية الثالثة- للكاتب ي ...
- القدس في عيونهم .. رواية -مدينة الله- للأديب حسن حميد
- أخنوش لـ«إلموندو»: استقبال غالي من شأنه زعزعة الثقة بين البل ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عادل صالح الزبيدي - تشارلز سيميك: الظهور الفخري