أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ربحان رمضان - لمحات من سيرة نضالية 6














المزيد.....

لمحات من سيرة نضالية 6


ربحان رمضان

الحوار المتمدن-العدد: 5707 - 2017 / 11 / 23 - 01:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هوية حسن أدلو .. هوية فاتح جاموس
كوني مسؤول الحزب " حزب الاتحاد الشعبي الكردي" لمنظمة دمشق ، وعضو في لجنة العلاقات السياسية كنت اضطر للسفر إلى بيروت للقاء الرفاق في قيادة الحزب وبشكل أساسي الرفيق الأمين العام صلاح بدر الدين لمناقشة القضايا التنظيمية والسياسية على الساحة السورية وبسبب منعي من السفر كنت اضطر إلى حمل بطاقات شخصية مزورة ، فتنقلت ببطاقة عسكرية للجبهة الثورية لتحرير فلسطين ، وهي مجموعة انشقت عن الجبهة الشعبية الأم عام 1970 بقيادة أبو شهاب والسيد أبو عيسى " محمد عيسى " مسؤول الجبهة على الساحة السورية ، وايضا الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، وبطاقة شخصية من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، والبطاقة الأكثر أمنا التي تعود لحركة "فتح" مكتب صلاح خلف " أبو أياد" المعروف باسم الأمن الموحد .
وكل تلك المنظمات كانت لنا معها علاقات نضالية على أساس الاعتراف المتبادل بقضايانا ، بل كانت جريدتنا المركزية وبيانات حزبنا ومنشوراتنا وكتبنا تطبع في بيروت وتصلنا عن طريق تلك المنظمات .
ليس ذلك فحسب بل كنت أضطر بعض الأحيان للسفر بشكل عادي ، لكن عندما يكون هناك تفتيش على الأسماء الممنوعة من السفر لا يسمحوا لي بالسفر ويعيدوني إلى دمشق على أمل أن أراجع فرع المخابرات العامة ليسمحوا لي بمغادرة سورية ، لكني لم أراجعهم طيلة فترة السبع سنوات أي منذ 11 نيسان 1979 عندما حجزوا جواز سفري ، حتى اعتقالي إثر مظاهرة نوروز الدمشقية التي قامت في يوم السبت المصادف للواحد والعشرين من آذار عام 1986 .
وفي بعض الأحيان يتكاسل الموظف ، لايبحث عن اسمي فأجتاز الحدود وفي الحدود اللبنانية يسمح اللبنانيون للسوريين عادة بالبقاء في لبنان لمدة ثلاثة أشهر.
وفي احيان أخرى قبل تغيير نموذج البطاقة الشخصية السورية كانت هناك امكانية لرفع الصورة وتبديلها ، فآخذ بطاقات الرفاق في قيادة منطقية دمشق للحزب و أسافر بأسماء مستعارة منذ بداية السبعينات كي لاتشعر أجهزة القمع بتحركاتي الكثيرة من وإلى لبنان .
عرضت موضوع تنقلاتي وضرورة إخفاءها عن اعين النظام للأستاذ فاتح جاموس القيادي في حزب العمل الشيوعي المحظور كليا في سوريا ، ذكرت له تلك المغامرة ببطاقة الرفيق حسن فقال لي على الفور : اسرق بطاقة شخصية ، بشرط ان تعرف صاحبها وتعرف انه غير ملاحق بتهمة أخرى ، آتيني بها وانا سأبدل صورته بصورتك ، وفعلا وأثناء حرب 1973 تطوع غالبية الشباب الديمقراطي واليساري في معامل الكونسروة للعمل مجانا لمساعدة الجيش الذي كنا نعتقد بأنه جيش وطني سيحرر الأرض التي احتلتها اسرائيل عام 1967 وكان معي زملاء ذوو أفكار متنوعة ، منهم الشيوعيون ومنهم البعثيون والناصريون وغيرهم ، فأقدمت على سرقة بطاقة شخصية للزميل البعثي لأنه بالتأكيد غير ملاحق ولا توجد أي رقابة عليه من جانب اجهوة القمع وأعطيتها للأخ فاتح فأبدلها لي بصورتي ، وتنقلت بواسطتها إلى بيروت عدة مرات .
، حتى أنه في إحدى المرات أبدلت صورة الرفيق أبو ريزان " حسن أدلو" بصورتي الشخصية لكن لم نكن ناجحين في عملية التزوير ، وكادت أن تسقط الصورة من البطاقة الشخصية بينما كان حاجزا من قوى الدرك اللبناني يفتش على البطاقات الشخصية .

= = = = = = = = = = = = = = =
*عرفت أن قرار منعي من السفر فيما بعد وأن كان بتاريخ الحادي عشر من نيسان 1979 .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,229,126,665
- البارحة كتبت أقول *
- كانيوار الفنان .. غادرنا وفي القلب غصة !!
- لمحات من سيرة نضالية -5-
- لمحات من سيرة نضالية -4-
- لمحات من سيرة نضالية -3-
- لمحات من سيرة نضالية - 1 -
- لمحات من سيرة نضالية -2-
- فلنرحب ببادرة الاستفتاء في كردستان العراق
- السابع عشر من نيسان ذكرى استقلال لم يكتمل
- عدالة حافظ المقبور فاقت عدالة كل زناة التاريخ - وريث لم تلده ...
- أحييك د. غليون بحرارة - الكرد شركاء في الوطن الجديد
- عبد العزيز الخير .. تذكير رفاق حزبه بخير الرجال
- رد على - ميسرة - في مقاله - ما هو الموضوع وما هي القضية؟-
- أحييكِ رفيقة ناديا عيلبوني ثورية في ثورة أصبحت ثروة
- ثلاثة مشاهد في رحلة إلى البحر
- الهرب يوم الرحيل
- الموت في معتقل
- من مذكرات معتقل في زنازين سلطة القمع بدمشق
- هروب السوريين من الحرب والموت
- قراءة في ديوان الزهور لاتنمو على نهايات الجلادين


المزيد.....




- بالصراخ واطلاق النار.. اختطاف أكثر من 300 طالبة في نيجيريا
- ذات إلهام إلهي.. هذه المعكرونة الإيطالية تتخذ شكل قبعة كاهن ...
- نيجيريا: الإفراج عن 42 شخصا بينهم 27 طفلا خطفوا قبل عشرة أيا ...
- روسيا.. كشف سر -اعتداء- أطفال متنكرين بزي وحيد القرن على متج ...
- فيديو يوثق محاولة اختطاف فتاة في الأردن والأمن يتدخل
- مصرع فتى جزائري بطلقات نارية في فرنسا
- شاهد: عيادة متنقلة لتطعيم فلسطينيي الداخل في القدس
- السعودية تعلق على التقرير الأمريكي حول مقتل خاشقجي ودول عرب ...
- السعودية تعلق على التقرير الأمريكي حول مقتل خاشقجي ودول عرب ...
- بعد الضربات الأميركية في سوريا.. بايدن لإيران: لن تفلتوا من ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ربحان رمضان - لمحات من سيرة نضالية 6