أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ربحان رمضان - لمحات من سيرة نضالية - 1 -














المزيد.....

لمحات من سيرة نضالية - 1 -


ربحان رمضان

الحوار المتمدن-العدد: 5632 - 2017 / 9 / 6 - 01:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في عام 1972 خرج الأستاذ جلال طالباني من العراق الى بيروت ووصل إلى دمشق بسيارة تابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين " جورج حبش" وأرسله الرفيق الأمين العام صلاح بدر الدين الى الرفيق " جمو" الذي كان يشغل حينها عضوية اللجنة المنطقية لمنظمة الحزب في مدينة دمشق ليوصله الى المرحوم ابراهيم بكري ، كنت يومها قريبا منه حيث توقفت سيرته السوداء بالقرب من بيت رفيقنا جمو وطرق الباب ففتح والد جمو الباب ، استغرب يومها من هذا الشخص الآتي بسيارة رسمية ونادى على جمو ليرى من في الباب فأدخله جمو الى البيت ووافق على ان نوصله لبيت ابراهيم بكري معا .
بعد انتهاء المؤتمر الثالث عاد الأستاذ صلاح بدر الدين الى بيروت وأثناء عودته مكث في حي الأكراد لفترة قصيرة قضاها بين ثلاثة بيوت هي بيت المرحوم موسى ميقري " أبو مزكين" وبيت المرحوم أحمد كيكي " زين خوشكة " واخوته عدنان وهشام ، وبيت الشهيد خضر شانباز ومن هناك بعث رفيقنا مزكين في اللجنة الفرعية ليخبرني بأنه علينا الذهاب معا إلى بيت الأستاذ جريس الهامس ندعوه للقاءه .
فعلا ذهبنا معا الى بيت الأستاذ جريس " أبو حنين " وطلبنا منه الحضور ، ومن وقتها استمرت علاقة تنظيمنا في دمشق عن طريقي بين الحزبين ، حزبنا " البارتي الديمقرطي الكردي اليساري في سورية " والحزب الشيوعي العربي ( الماركسي – اللينيني ) خاصة وأن المرحوم الأستاذ محمد نيو أوكل إلي بهذه المهمة رغم حداثة سني حيث كنت لا أزال طالبا في الثانوية العامة ، وقد كنت أعرف لديهم باسم غسان شيخاني .
ذات مرة قال لي الرفيق ابو حنين : رفاقكم كشفوا بعض الأسماء أثناء التحقيق وأعطاني قائمة بتلك الأسماء ، اسرعت لأرى إن كان اسمي بينهم ، لم اجده ، قرأت فقط اسم رفيق واحد مالبث أن ترك الحزب فيما بعد ..... ، فلم أبدو مهتما بالقائمة اعتقادا مني اني أبرأ الرفيقين للإدلاء بأسماء الرفاق وقلت له : هذه الأسماء وهمية رفيق أبو حنين رفاقنا لن يتنازلوا أمام الجلاد .
فيما بعد حوكم الرفيقان يوسف وعادل خضر اليزيدي في محكمة أمن الدولة بدمشق ، وحضرت محاكمتهما مع الأستاذ جريس الهامس ، ل أتذكر تفاصيل الحكم لكن عرفت أنه حكم عليهم بستة أشهر أمضوها في السجن ، وبعد ايام خرجا ، وحال اطلاق سراحهما أعد ّ المرحوم عادل خضر اليزيدي العدة وهرب إلى السعودية بينما بقي الرفيق يوسف ديبو في القامشلي ، وأصبح يأتي إلى دمشق مع المسؤول التنظيمي عن منطقتي الجزيرة ودمشق المرحوم عصمت فتح الله للقاءات السياسية التي كنت أعد لهم مواعيدها مع الأحزاب الوطنية السورية والعربية والعالمية والأحزاب الوطنية السورية سواء داخل جبهة النظام " ماعدا البعث" أو خارجها في تلك الفترة ..






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لمحات من سيرة نضالية -2-
- فلنرحب ببادرة الاستفتاء في كردستان العراق
- السابع عشر من نيسان ذكرى استقلال لم يكتمل
- عدالة حافظ المقبور فاقت عدالة كل زناة التاريخ - وريث لم تلده ...
- أحييك د. غليون بحرارة - الكرد شركاء في الوطن الجديد
- عبد العزيز الخير .. تذكير رفاق حزبه بخير الرجال
- رد على - ميسرة - في مقاله - ما هو الموضوع وما هي القضية؟-
- أحييكِ رفيقة ناديا عيلبوني ثورية في ثورة أصبحت ثروة
- ثلاثة مشاهد في رحلة إلى البحر
- الهرب يوم الرحيل
- الموت في معتقل
- من مذكرات معتقل في زنازين سلطة القمع بدمشق
- هروب السوريين من الحرب والموت
- قراءة في ديوان الزهور لاتنمو على نهايات الجلادين
- العميد وجيه برازي رفض الفساد فأقاله البعث فور اغتصابه السلطة
- في يوم الصحافة الكردية يحق لي أن أفتخر بدمشق الياسمين
- ثورة 15 آذار خمس سنوات من جرائم نظام الاستبداد فلنخطو نحو سو ...
- عبد الرزاق عيد قال رأيه فقامت الدنيا ولم تقعد ماذا فهمتم من ...
- حول طبيعة وشكل العلم وصياغة دستور جديد لسورية
- حول دعوة البارزاني لاستفتاء استقلال إقليم كردستان العراق من ...


المزيد.....




- الحلقة السادسة من “سيرورة إرساء وتطور السياسات التعليمية بال ...
- وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول عراقي: وفدان إيراني وسعودي ا ...
- الاتحاد الأوروبي يطالب روسيا بالتوقف عما وصفه بالأعمال العدا ...
- مئات القتلى والجرحى في اشتباكات بين جنود الجيش التشادي والحر ...
- عودة حركة القطارات في الاتجاهين بمنطقة حادث قطار طوخ في مصر ...
- أمير قطر يدعو الأطراف اللبنانية إلى -الإسراع في تشكيل حكومة ...
- التشيك: الرد الروسي كان أقوى مما توقعناه
- 2020 من أشد ثلاثة أعوام حرارة وغوتيريش يدعو للتحرك بسرعة
- بـ-فيديو كوميدي-... حسن الرداد ينفي شائعات تحدثت عن وفاته
- البنتاغون: واشنطن تحتفظ بحق الرد على أي استهداف لمصالحها في ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ربحان رمضان - لمحات من سيرة نضالية - 1 -