أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق القيم - هل يتحول الثالوث المدمر للعراق الى مصدر قوته..؟














المزيد.....

هل يتحول الثالوث المدمر للعراق الى مصدر قوته..؟


صادق القيم
(Sadiq Alqiam)


الحوار المتمدن-العدد: 5628 - 2017 / 9 / 2 - 20:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل يتحول الثالوث المدمر للعراق الى مصدر قوته..؟
صادق القيم
عندما نذكر مكونات الشعب العراقي، أول ما يخطر في بالنا الصرعات الطائفية والمذهبية والقومية، كما ونميل حيث تميل بنا تبعيتنا، أن كنا عرب او أكراد سنة أو شيعة أو أحد الأقليات، لكن بشكل رئيسي اللاعبين الأساسين هم السنة والشيعة والأكراد.

بعد تجربة مريره مرت على الشعب العراقي، ذاق فيها الويلات من الصراعات العرقية والطائفية، ايقن الجميع اليوم لايوجد افضل من تجذير الهوية الوطنية، وجعلها الرابط الاساسي الذي يربط مكونات الشعب، سابقا للمسميات الطائفية والعرقية.

يحتاج العراق الى رجال مخلصين يديرون العملية السياسية، يكون همهم الأول الوصول بالبلاد إلى بر الأمان، وتعديل مسار العملية السياسية ووضعها على الطريق الصحيح، كي نستطيع النهوض بعراق جديد ديمقراطي مستقل، مع أقتصاد قوي يحمي أفراد هذا الشعب.

واضح جدا أن العراق مقبل على تغيرات كبيره منها أنفتاح غير مسبوق على دول الخليج، وتغير شامل بالنظام الاقتصادي والأقرب التحول للرأس مالية، وهذا يعني أن الكثير من الأموال سوف تستقطب من المستثمرين العراقين والعرب والأجانب، وهناك مشاريع ستراتيجية سوف تبنى تبع لأهمية المرحله القادمة.

أنتهاء مرحلة داعش والأستقرار الأمني، سوف يجعل من العراق الرابط بين الغرب والشرق، ويكون العراق الطريق الأكثر أهمية لمرور البضائع عبر الموانئ العراقية والقنوات الجافة، وصولا الى أوربا وأفريقيا والعكس من أوربا وأفريقيا الى أسيا، حيث يعتبر الطريق الاقصر والاقل تكاليف والاكثر امان.

التحدي القادم هو تحول عناصر الخلاف الى عناصر قوه، مثلا أذا ما مدت طرق سكك حديد تربط الجنوب بالغرب والشمال بالشرق، وتنتهي التناحرات الطائفيه والعرقية، والتوجه للبناء والعمل يستطيع العراق أعادة العمل بتصدير الفوسفات من المناطق الغربية، عبر قنواتة الجافة مع أوربا، ويضيف دخلا جديد ليس بقليل أبدا، ولا يعتبر أقل من دخل تصدير النفط.

زيادة الأنتاج النفطي، وتصدير الفوسفات وفتح الممرات المائية والقنوات الجافة، يرفع نسبة الدخل القومي العراق الى ما يقارب عشرة أضعافه، أذا ما قارنا مدخلات الامارات منالانتاج النفطي ، والمدخلات اعتمادا على المنافذ التجارية البحرية، والتي كانت نسبة اعتماد موازنتهم السنويه على النفط يكون بنسة 15٪‏ ، والمنافذ 85٪‏ من مجمل الميزانية، وذلك يدل على اهمية المنافذ المائيه والقنوات الجافة، التي سوف تفتح للعراق في الفتره القادمة.

التسويات الوطنية مشروع أطلقة الحكيم، والان أصبح تنفيذه واجب، ذلك اذا ما اتفقت الكيانات السياسية على المضي بالعراق الى الامام، هناك منعطفات مهمة جدا وستكون مفصليه في تاريخ البلاد، اذا ما استغلت بشكل صحيح، وسوف يذكر التأريخ أن قادة المرحلة أنقذ البلاد، وحول التناحر الى وئام وتطور وتقدم اقتصادي وسياسي، وسيلعب العراق دور مهم جدا في المنطقة والعالم، وهذا اقل ما يستحقة شعب الرافدين، لما يمتلك من عقول وامكانيات وثروات تؤهلة لان يصبح رقم صعب في القادم القريب.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل أكره الحكيم على الخروج من المجلس الأعلى..؟
- استفتاء كردستان مسمار في نعش العراق الواحد
- مؤتمر السنة بين الشك واليقين
- الثقافة السياسية للشخصية العراقية البسيطة
- التسويات حسب وجهة نظر كتلة الاصلاح البرلمانية
- بيان باقر جبر وزير لو -ست البيت-
- بعض أحزاب الجناح العسكري سرطان في قلب الحكومات
- يبقى الحسين منارا يستضاء به
- هل يصبح العراق محور المعسكر الشرقي الجديد
- ارواح بريئه تغادر عند شواطئ الملائكه
- مقال
- نقل الصلاحيات افضل وسيله لمواجة الازمات


المزيد.....




- حماية لا يمكن أن توفرها إلا الأم.. اختبار جديد يظهر أن الأطف ...
- -قاتل صامت- ربما لم تسمع به من قبل.. معرفة أعراض تمدد الأوعي ...
- القاهرة توفد وزيرين معا إلى الخرطوم
- مصر تعلن نتائج التحقيق في حادث تصادم قطارين بمحافظة سوهاج
- عقب انفجار بركان.. رماد كثيف يغطي جزيرة سانت فانسنت
- وزير الدفاع الأمريكي يؤكد -الالتزام الكامل بأمن إسرائيل-
- عقب انفجار بركان.. رماد كثيف يغطي جزيرة سانت فانسنت
- مصر تعلن نتائج التحقيق في حادث تصادم قطارين بمحافظة سوهاج
- خلافات عميقة تعكر الأجواء في بايرن قبل مواجهة سان جيرمان
- لجنة الانتخابات الفلسطينية تقبل اعتراضا واحدا من 231 ضد مرشح ...


المزيد.....

- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق القيم - هل يتحول الثالوث المدمر للعراق الى مصدر قوته..؟