أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي البدري - في ظهر المدن














المزيد.....

في ظهر المدن


سامي البدري
روائي وكاتب

(Sami Al-badri)


الحوار المتمدن-العدد: 5588 - 2017 / 7 / 22 - 16:30
المحور: الادب والفن
    


في ظهر المدن

ماذا سيكون لو خرجنا...؟
نقفل أبواب المدن ونخرج إلى العراء
إلى الفراغ الأبيض، فراغ ما قبل اللغة
الراقصات سيجدن المزيد من الهواء
لتبريد أجسادهن..،
الكهول سيجدون متسعا أكبر لإطلاق حسراتهم
على الفرائس التي لم تطالها مخالبهم..،
بائعات الهوى وحدهن
سيشعرن بالضيق من تبدد الجدران
وإصرار سراويلهن الداخلية
على التمسك بمقاعدها الرسمية..
أوقات عصيبة ستكون فعلا،
سَتُفظِل النساء فيها الحمل
على الجلوس بلا إداء،
رغم مواءمة تلك السعة
لكرنفال من النميمة المباشرة.

في الخروج يتساوى الرجال،
بورجوازيون وشغيلة وعاطلون،
يقرأون الصحف ويحللون حركات النساء.
النساء لن يفكرن بالسماء ولا بالواجبات،
سيفكرن ببدائل الجدران
من أجل تغيير ملابسهن
وإدامة أسرار أفخاذهن،
البيضاء والسوداء، على حد سواء.

إفتتحت لكم الصباح بإحجية مضافة فقط،
زدت الأمر تعقيداً عليكم،
بدل أن أحدثكم عن الحب
أو أن أجد له طريقة أخرى أو بديل..
هل للحب بدائل، تتساءل الآن معظم النساء،
ولا أيٍ منهن تجرؤ على الإجابة
إنها عادة النساء في التجاهل،
من أجل إدامة جدرانهن
وحفظ أسرارهن من الضياع.



#سامي_البدري (هاشتاغ)       Sami_Al-badri#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بعض ما يسقط كأسرار
- البعيد... حلم شاهق
- لا وقت للبغايا لسذاجة الدموع
- هذيانات كلبية
- بائعة هوى لم أفهم لغتها
- كغيمة، زيت المرأة العابرة
- آلهة ذاكرتنا الأولى
- العالم عبر نافذة القلب
- أنا وهندي أحمر كحجرين ثابتين
- كان بغل عربة متعب لا أكثر
- في شتاء لن يشبهني
- تشبيهات في إستراحة الخيول
- باب لشأني الخاص
- وصول يبدو متأخرا
- مساحة الروائي وبقعه اللونية
- بورتريه مدينة تستقبل ملاكا من الرب
- العبور من تحت سخرية حراس الحدود
- رفقة كلب...
- أعد الليل لموعد معكِ
- نصف موت، نصف نشيد


المزيد.....




- محام: “أمن الدولة” تجدد حبس الفنان التشكيلي أمير عبد الغني 1 ...
- المرشح جزء من القصة أو راوٍ لها.. أفلام قصيرة في حملات مرشحي ...
- فرنسا: اتهام نتفليكس بالإساءة إلى الجالية المغاربية بعد عرض ...
- الكرملين: الرواية بأن روسيا تقف وراء أضرار -السيل الشمالي- غ ...
- الرئاسة الفلسطينية: إسرائيل تستخف بحياة أبناء الشعب الفلسطين ...
- مصر,فعاليات أدبية الاسكندرية (قصرثقافة الأنفوشى) يحتفى شعرىا ...
- زلاتان إبراهيموفيتش يقتحم عالم السينما بفيلم كوميدي (فيديو) ...
- النمسا تعيد رفات سكان أصليين إلى نيوزيلندا
- علاء ولى الدين ظاهرة سينمائية ببصمة شريف عرفة
- مصر.. التحقيق مع فنان مشهور بعد إساءته للفنان سعيد صالح على ...


المزيد.....

- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ
- قميص السعادة - مسرحية للأطفال - نسخة محدثة / السيد حافظ
- الأميرة حب الرمان و خيزران - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- الفارة يويو والقطة نونو - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- قطر الندى - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- علي بابا. مسرحية أطفال / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي البدري - في ظهر المدن