أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - خليل الرفاعي - أثيل النجيفي مخاطباً العراقيين احمدوا الله إني سياسي معتدل ؟














المزيد.....

أثيل النجيفي مخاطباً العراقيين احمدوا الله إني سياسي معتدل ؟


خليل الرفاعي

الحوار المتمدن-العدد: 5533 - 2017 / 5 / 27 - 02:07
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    



خليل الرفاعي
لم يكن ينقصنا من زمر الإرهاب البعثي الداعشي إلاّ أن يقدم لنا الاثرم اثيل النجيفي نفسه على إنه سياسي معتدل حسب قوله مضيفاً على العراقيين أن يشكروا الله لأني بهذه الصفه !؟ متناسياً كل مامر على أبناء جلدته الذين يعتاشون على المساعدات والمواكب الحسينية ، والذين هُتكت اعراضهم من قبل الشيشاني والقوقازي ، بينما هو يسرح ويمرح بدول اوربا والخليج ليعقد المؤتمرات ويملأ جيوبه دولارات لخراب ماتبقى من الموصل ويلتقط صور السلفي من على سور الصين العظيم في لقطة دنيئة وخسيسة لايفعلها إلا من سقط من مدرج الرذيلة والنذالة وجعل العمالة ثوباً يليق به على حساب مئات الاف العوائل النازحة

واقعاً أنا لست من المستغربين لأن هذا الرهط الحاكم الان والقابع بالخضراء كلهم يعتقدون بل يجزمون أنهم نعمة أنزلها الله على العراق وشعبه لأنه اصطفاهم وجعلهم قادة وسادة كما اصطفى ال ياسين !؟.
أتذكر عام 2015 عندما وصف ابراهيم الجعفري الحكومه بأنها ( بحكومة الملائكة ؟) وهو في حاله من النصر والنشوة والاعتراف الكامل . ولا أعرف اي حكومه ملائكية هذه التي يقودها بارونات وعصابات تسرق وتنهب قوت شعبها تحت يفطة الإسلام الزائف ومصطلحات ماانزال الله بها من سلطان .

بينما قبل ثلاثة أشهر تقريباً في هذا العام 2017 ومن تلك القاعات الصفراء المزركشة باللون الاصفر والموائد العامرة بما لذ وطاب والحسناوات الشقر وجواري هارون الرشيد الجديد كان السيد عمار اطلق ( مبادرته التاريخية) كما صرح عنها وقبلها كانت انبارنا الصامدة !؟ والفلوجة ستنتصر ولا ادري على ماذا صمدت الانبار وعلى من انتصروا مصاصيي الدماء واكلت الاكباد ، وحتى لا ننسىى الولد العاق وفلتت الزمان والسياسي الداهية بليغ ابو كلل عندما خرج على الاعلام مطالباً الحكومة بالتعامل مع اثيل النجيفي لأنه يمثل السياسي السني المعتدل . تاركاً وراء ظهره كل الجرائم والدماء التي سالت هناك من ذبح وتنكيل وصلب جنود من اعلى الجسور ورمي الشباب من فوق اسطح البنايات !؟

اثيل النجيفي الذي حرض ابناء المدينه على التظاهرات ضد الحكومة العميلة فقط لانها بنظرهم (مجوسية !؟) كان قد ادخل الدواعش بمدينة الموصل بالاتفاق مع رافع العيساوي عن طريق وادي حوران بالرمادي ثم كان المخطط بعدها الموصل وبعلم مسعود برزاني وتركيا لأنهم كانوا الداعمين وبالاتفاق مع قادة الفرق العسكرية بينما كان نوري المالكي القائد العام للقوات المسلحة وهو شريك أساس بهذه النكسة عام 2014 ، اثيل وكل ساسة الإرهاب المتهمون هم يعلمون أن الحكومة لن تفعل شيء ولن تقتص منهم ولن تفعلها لأنها حكومة فالصوا حكومة ليست جديرة بقيادة هذا البلد الذي اصبح مرتعاً للعملاء وقوادين السياسة !!؟ اذا كان النجيفي معتدل فلاغرابة اذا خرج علينا غداً طارق الهاشمي ورافع العيساوي وابو ريشه وغيره ليقدمهم لنا الاعلام الحكومي على انهم وطنيون واشراف ولم تتلطخ ايديهم بدم العراقي .. بل كانت غلطة ونحن عليها نادمون وعفا الله عما سلف ..!






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- امريكا محظوظة لأنها تخطط وتآمر والعرب ليس عليهم إلا أن ينفذو ...
- عاصفة الحزم نصراً بطعم العسل ونكهة الحنضل
- لاترمون عجزكم علينا ساسة العراق أنتم فاشلون
- أيها المنافقون لانعبد ماتعبدون
- مالفرق بين كهنة فرعون وسياسيي العراق الكهنة ؟
- الجبير يخير العراق بين إيران والعروبة ؟
- حلب ودموع التماسيح
- جاستا وال سعود واليوم الموعود
- هل تم عقد النكاح بين الجبوري وملالي طهران
- تحررت الفلوجة وسقط الإعلام العربي الداعشي
- أن عترضتم سنقتلكم او (نحكم ؟) وإلا انتم بعثية إرهابية !!
- لن تشرق الشمس بعد الان ( الاء الطلباني ) غاضبة ؟
- موتوا ايها الفقراء فلا هيبة لكم
- بؤر السياسة لن نسكت لا والله
- هل فعلآ البرلمان بيت الشعب ياسيد عمار ؟
- عندما تتجاوز كل هذه الأسباب ستصبح عراقي حقيقي ؟
- ضياع العراق بين دهاليز الخضراء واصحاب العمائم
- سليم الجبوري الأخونجي وملك الأستخراء السعودي
- في ضل توهان الدولة وذوبان مرتكزاتها من المسيطر ؟؟
- من هوان الدنيا ومهازلها يابليغ أن تصف هذا الشعب بالأقزام


المزيد.....




- إعصار يضرب ووهان الصينية ويخلف قتلى وجرحى
- واشنطن: لقاء بلينكن ولافروف يهدف لتحقيق مزيد من الاستقرار في ...
- لقاء بين مفاوضي -طالبان- والحكومة الأفغانية في الدوحة
- الحرس الثوري يعلن القضاء على -خلية إرهابية- غرب إيران
- طالب -جميع الأطراف- بضبط النفس.. وزير خارجية الإمارات يدعو ل ...
- أحداث القدس: من هم الفلسطينيون حملة الجنسية الإسرائيلية؟
- -القسام- تقصف بئر السبع وأسدود برشقة صاروخية ردا على استهداف ...
- مقتل 8 فسلطنيين بقصف إسرائيلي يستهدف منزلا في مخيم الشاطئ غر ...
- مقتل 6 أشخاص وإصابة 218 آخرون جراء إعصار في مدينة ووهان الصي ...
- البحرين تدين -بشدة- الغارات الإسرائيلية على غزة


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - خليل الرفاعي - أثيل النجيفي مخاطباً العراقيين احمدوا الله إني سياسي معتدل ؟