أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نادية خلوف - يشعلني الحنين














المزيد.....

يشعلني الحنين


نادية خلوف
(Nadia Khaloof)


الحوار المتمدن-العدد: 5518 - 2017 / 5 / 12 - 12:28
المحور: الادب والفن
    


كلما شعرتُ أنّني قاربتُ على الوصولِ . أرى أمامي بوّابةً ُكتبَ عليها لازال الطريق طويلاً . توجهي إلى جهة أخرى وابدئي من جديد.
كلّما حاولتُ أن أمسكُ بقبضتي على نوعٍ من المعرفةِ أكونُ قد حضّرتُ له كثيراً .أفتحُ يدي ولا أجدُ شيئاً كأنّي قبضّتُ على ريحٍ .
في مرةٍ ناداني بها الليلُ ليعلّمني فنّ البكاءِ. أسرعتُ إليهِ فإذ بهِ لا يعرفُ من الألمِ إلا العويل . علّمتُه الصّبر الطويل .
أنزعُ إلى الرحيلِ، إلى الليلِ ، إلى الفناءِ، وإلى إلى محطةٍ علويةٍ أفجّرُ فيها ينابيعَ الأملِ، أرسلُها عبر الضوء دون رحيل.
تتقاذفني أمواجٌ بينَ الحينِ والحين.، ويشعلُ الاحتكاكُ بالموجِ جسدي يشتعلُ الموج، يعلو ،أضمُّه إلى صدري، يصبح حنيناً ، ثمّ يصبحُ بعدَها رماداً . يحلّ بي السكونُ .
أسألُ : من أنا ؟
يأتي صدى السنينِ: أنتِ مولودةٌ في برجِ الأنين .
برجُكِ قابل للانفجار، قد يلهبُ الشمسَ . هذا ما يفعله اللهب المجبولٌ بالحنينٍ.
هل كنتِ آلهةً للحبٍّ يوماً ؟ أرى فيكِ ذلكَ الهوى ،العشقُ ، السرُّ المكنون
كوني ناراً تخرجُ من فم تنين .
من الذي يتحدّثُ عنّي ؟
صدىّ. لا أعرفُ لمن يكونُ . أتحدّثُ إليكِ يا نفسي :
لماذا أنتِ خائفةٌ ؟
كوني صّدى . امنحيني بعضَ الدفء.
أعيديني آلهةً . يأتي صوتي من ماضٍ سحيق.
في روحي تضطربُ أنثى منذورةٌ للحبّ . تحاولُ الخروجَ منّي .
يقف في طريقها سيوفٌ ،أبطالٌ شجعانٌ . يريدونَ قتلي . يبحثونَ فيّ عن أسماء باهتة .
يخطفونَ منّي أثوابي ،ألقابي ، ويكونُ في يدِ الفارس حبّي وعقابي .
محاصرةٌ روحي بينَ الحبّ ، والشرفِ ، والذنبِ .
مجبولةٌ بالخطيئةِ . لا تفارقني حتى لو كنتُ في حصنٍ، ربما رفّ قلبيَ بالحبّ في غفلةٍ عنهم . ليس حبيبي فقط من يرصدُ حياتي، حركاتي، رفاتُ الحبّ في حياتي . بل كلّ الجموعِ وجدتْ لتكونَ سداً في طريقِ حياتي .
حبيبي !من أنتَ ؟
لو لم أكن في حياتكَ عنواناً لكانتْ حياتُك صحراءَ موحشة.لاازلتَ تبحثُ عني .
يناديني الليلُ، يشعلني .
يا ليلُ! غنّي معي.
تعالَ إلي نحزمُ حقائبَنا ونرحلُ . تعودتُ على رحيلكَ منّي ، فيهِ أذوبُ من فرطِ الحبِّ والحنينِ .
حبيبي غادر في عزّ الظهيرة. يخافُ أن أعديهِ، ويشتعلُ بهِ الفتيلِ. فقطْ وأنتَ معي . تمتلئُ بالشعرِ دواويني . فليرحلْ حبيبي أنّى يشاءُ . لي في نفسي اكتفاءٌ .
قد أحملُ حقائبُك، أذهبُ بها إلى عالمٍ من سكونٍ ، أسطّرُ فيهِ عن رحلتِنا حكاياتٍ، وأعطي للفصولِ من ألوانِي فيشتعل الزّهر في الحقول ،ويكونُ فيكَ ربيعُ العمرِ . يعودُ إليَّ الحبُّ مضرجاً بلونِ الزهرِ . موعدنا مع الفجر






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- على وقع الرحيل-2-
- على وقع الرّحيل
- أنا والليل
- بوصلة الأيّام
- فيدراليّة، أم موّحدة؟
- قيود أمّي-الفصل الخامس- الجزء الخامس،والأخير-
- يسرقون الأضواء من الثّورة
- البعض يفضّلها علمانيّة
- قيود أمّي-الفصل الخامس-4-
- بضع كلمات حبّ
- في انتظار ترامب
- قيود أمّي -الفصل الخامس -3-
- مسار الثّورة السّوريّة
- لازالت الثّورة الروسية تلهم العمّال في العالم
- قيود أمّي-الفصل الخامس-2-
- قيود أمّي-الفصل الخامس-1-
- قد لا يمنح الدستور الحقوق
- البيت الأبيض قال، ولم يقل
- - كلّ مصائبي أتت من هذا الرّجل-
- قيود أمّي- الفصل الرّابع-5-


المزيد.....




- أسلم في العشرينيات من عمره وترك العسكرية ليبدع 365 أثرا معما ...
- خلال زيارة لنائب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقيا.. العروشي يدع ...
- محطة تلفزيونية تركية تستخدم موسيقى مشابهة للنشيد الروسي عند ...
- فنانة مصرية تهاجم ميريام فارس بعد تصريحاتها عن مصر في المغرب ...
- مصر.. تصاعد الأزمة بين الفنان مصطفى قمر وأحد برامج -المقالب- ...
- مصر.. تصريحات للفنانة هالة صدقي تتسبب في طلاقها رسميا
- ملف الهجرة في قلب لقاء بين سفيرة المغرب ووزيرة الدولة الإسبا ...
- في ذكرى ميلاد -ملك الكوميديا-
- أبطال فيلم مدغشقر يخرجون من مخبئهم في موسكو... فيديو
- -فلوس مصر حلوة-... فنانة مصرية تهاجم ميريام فارس


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نادية خلوف - يشعلني الحنين