أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نادية خلوف - أنا والليل














المزيد.....

أنا والليل


نادية خلوف
(Nadia Khaloof)


الحوار المتمدن-العدد: 5515 - 2017 / 5 / 9 - 09:49
المحور: الادب والفن
    


ليلي لم يحاورْكم منذ زمنٍ . أردتُ أن أعودَ إليكم برفقتِهِ وهو يمتلئُ بزغاريدِ الفرحِ وألوانِ الحياةِ . يحيا فيه العاشقون ويسكن الأملَ. خلقَ من أجلِ أن نحلمَ ونحنُ نغرقُ بهِ . منذُ تبادلنا الأدوارَ معاً وأنا أعاني منه . أعجبَهُ أن ينامَ على وسائدي-أعني الليل- ، أبقى وحيدةً أحرسُ أحلامُه . عندما أوقظُهُ يجفلُ . يتشبثُ بي خائفاً .يقولُ : أنتِ ليلي !
لم أحسبْ أنّنا سنتبادلُ الأدوارَ . أعدُّ ليالي العمرِ، يجمعُها في كيسٍ يضعُهُ في صندوقِهِ . دخلتُ محرابَهُ ولياليَّ تلفُّ بي وترقصُ حولي من الخوفِ من العتمةِ .
يا ليلُ خذني إلى أرجوحةٍ هناكَ قربَ النسماتِ في مكانٍ ما بينَ تلك الطرقاتِ . لا تغني لي بلغتِكَ . عش في كلماتِ مواويلي ، واسهرْ على ضوء قناديلي. قربكَ يرتجفُ قلبي كأنّنا عاشقان . .
أعطني مفاتيحي التي سلمتُك إياها لما رحلتُ إليكَ في طفولتي . أعدْ لي صوتَ أمي . ساعات المرحِ، صدريتي، مدرستي . لماذا تتجاهلُ كلَّ أحلامي وتبثُّ سوادَك في أيامي ؟
قصدتُك كي نجلسَ معاً على كتفِ صخرةٍ ،كي نشعلَ ناراً في صحراءٍ موحشةٍ ، ولكي تحملَني إلى النجومِ .لا تبكِ .لم أر قبلك ليلاً يبكي تقولُ : إنَّ الليالي باكيةٌ أبداً . تسكنُها أنثى تعصفُ بها نارُ الوجدِ . تشكو قصتَها .هل مازلتَ تذكرُ حكايتَي ؟ أم ألمَّ خطبٌ بذاكرتِكَ فتجاهلتَ صاحبة القصة وروايتها .
استيقظْ . كفاكَ نوماً . أرغبُ أن نسهرَ معاً على الشاطئِ الآنَ . نام جميعُ الخلقِ إلا أنا . أنتظرُ أن تستيقظَ لترافقَني . رافقْني لو سمحتَ . سوادُك مع هديرِ الموج يسكناني . نداءاتُ البحرِ تدعوني أن أمشي على الأمواجِ في منتصفِ الليّلِ . سيكونُ قمركَ هناكَ شاهداً على سهرتِنا . نسجِّلُ عليهِ أحاديثَ حبِّنا .
قفْ على دروبِ أحبابي . أنتظرُهم . كبِّلْ حبيبي بالقيودِ . حاكمْهُ . احكمْ عليه مؤبداً في سجنِك كي نصبحَ اثنين . نقومُ على رعايتكَ معاً . اخترْ لي نجمةً . سمي عاشقاً باسمي . أرسلْني معهُ إلى دربِ التبانةِ. اتركْني بين النجومِ المتناثرة أعيشُ حكاياتي ونهاياتي . الدربُ هناكَ طويلٌ لا يخشى الليّلَ، سألوِّحُ لكَ من هناكَ . ويكونُ لي ليلةٍ تعجُ بضوءِ النجومِ في درب معروف مكانها في السماءِ .
خائفةٌ . ضمني إليكَ بقوةٍ . غطني . احمني . أبعدْ كلَّ الأشباحِ عن طريقي . لم أعدْ أرغبُ بصداقتهم بعد الآن . كنْ أنتَ رفيقي. أتسخرُ منّي ؟ تقولُ أنّ الليلَ للأشباحِ والجنِّ والعشّاقِ . إذن ضمني إلى مجموعةِ الجنِّ. أتعلمُ منهم السحرِ الأسود كي أسحركَ كما سحرتني . لن أرحل منكَ حتى تعدَني .بأن تجلب الفرحَ إلى العالمِ . بأن تبقى سماؤكَ ملونةٌ ونجومكَ لامعة ،أن تنهضَ وتتركَ لي وسائدي كي أغفو، وتحرسني . . .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بوصلة الأيّام
- فيدراليّة، أم موّحدة؟
- قيود أمّي-الفصل الخامس- الجزء الخامس،والأخير-
- يسرقون الأضواء من الثّورة
- البعض يفضّلها علمانيّة
- قيود أمّي-الفصل الخامس-4-
- بضع كلمات حبّ
- في انتظار ترامب
- قيود أمّي -الفصل الخامس -3-
- مسار الثّورة السّوريّة
- لازالت الثّورة الروسية تلهم العمّال في العالم
- قيود أمّي-الفصل الخامس-2-
- قيود أمّي-الفصل الخامس-1-
- قد لا يمنح الدستور الحقوق
- البيت الأبيض قال، ولم يقل
- - كلّ مصائبي أتت من هذا الرّجل-
- قيود أمّي- الفصل الرّابع-5-
- قيود أمّي-الفصل الرابع-4-
- تلك الأماكن المقتولة. تقتل ثانية !
- قيود أمّي -الفصل الرّابع-3-


المزيد.....




- -آخر سلطنة-... جورج وسوف ينشر فيديو له مع أم كلثوم... فيديو ...
- عمرو دياب معلقا على ظهور تركي آل شيخ مع رامز جلال: -أنا مش ق ...
- مدير الكشف الأثري بالسودان: محاولات كثيرة لفك شفرات -اللغة ا ...
- تأجيل عرض 3 أفلام من بطولة توم كروز
- عمر الشريف بعيدا عن هوليود.. تجارب سينمائية فريدة للمغامر ال ...
- رواية الفلسطيني في -أرض البرتقال الحزين- غسان كنفاني
- فوز الشاعر سلطان الضيط من السعودية بلقب أمير الشعراء
- جائزة التحبير للقرآن الكريم وعلومه تنطلق أول رمضان
- بيرناردين إيفاريسو أول امرأة سمراء تفوز بجائزة بوكر تكتب مذك ...
- بوحسين: الفنان المغربي -كايدخّل الفلوس- .. ودعم الدولة ليس ر ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نادية خلوف - أنا والليل