أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نورة طاع الله - يوم التلاقي في الذكرى باقي














المزيد.....

يوم التلاقي في الذكرى باقي


نورة طاع الله

الحوار المتمدن-العدد: 5513 - 2017 / 5 / 7 - 21:25
المحور: الادب والفن
    


يوم التلاقي في الذكرى باقي.
نظرات وجهت لي صوب السهام
و بها رأيت طريق الأحلام
واجب مررني على المكان
وبذلك كان لقاء الزمان
أمشي منحنية الرأس أرضا
وإذ بالقلب ينزغني وكأن به مرضا
رفعت رأسي عاليا دون انحناء
فرأيت بأم عيني مصدر الاحتواء
شفاء لنزغة القلب إذ هو دواء
فأسرعت إليه دون أي إغواء
نصحتني النفس التحلي بالانتظار
وفعلا كان الطلب في استمرار
لعبت أنا دور المرأة الحرة
وبداخلي أرجوا أن تكون الكرة
تقدم نحوي فارس الأحلام
فوقفت أطبق سيناريو أفلام
تحدثنا ومشينا مشية الأمام
والأرض تشهد على الخطوات
ابتسامة رسمت دون علامات
والخميس يشهد على تلك الابتسامات
أصغي لرنتك يا محلا الكلام
فنقشت لفظه بأجمل الأقلام
طلب استجبت إليه دون حوار
إيمانا وإحساسا كأنه لي جار
رغبت في حضن يده ولو للحظات
تلبية للقلب الذي خفق مئات الدقات
استغربت حينها لما هذا الإحساس
الذي منح إليه من غيره من الأجناس
فجأة أدركت أنه رجل أحلامي
الذي انتظرته وكثر عنه كلامي
مررت وأنا بجانبه على أناس ومحلات
ولم أدرس مواجهتي لأي مشكلات
عرض عليا عدة خيارات
فاتجهت للتي تدخلني في اختبارات
فالوقت حان لأعيش كل الأجواء
بالحب ينير لي كل الأضواء
محوت داخلي كل لحظة تفكير
ولم أهتم لأي موقف خطير
سوى أني أستجيب للقدر
الذي أظهر لي أساس المصدر
أدركت أن للإنسان يوم حظ
ويومي الخميس الذي سطر بمائة خط
حفر في الذهن وأصبح لي ذكرى
يوم مجيد وكأنه سنين عشرا.
بقلم : نورة طاع الله






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أصمدي يا عرب
- العلم جنة
- اصمدي يا عرب
- هيا معا لنسعد - غلق باب البعد-
- منك تعلمت
- هيا معا لنسعد -غلق باب الوحدة -
- رموز أيدي الشهيد
- هيا معا لنسعد - غلق باب النسيان -
- هيا معا لنسعد - غلق باب الضعف-
- هيا معا لنسعد - غلق باب الحزن -
- لحظة الوداع
- كفاك اسرائيل
- هيا معا لنسعد - غبق باب الاستسلام -
- هيا معا لنسعد -غلق باب اليأس-
- هيا معا لنسعد- غلق باب الفشل-


المزيد.....




- فنان كويتي يكشف كواليس تدخل الأمن خلال تصوير أغنية في لندن.. ...
- عَن حالِنا قُل ما شئت
- -فلسطين_قضيتنا_الأولى-.. فنانون ورياضيون يعربون عن تضامنهم م ...
- عايدة الأيوبي: من الغناء التقليدي إلى الإنشاد الصوفي
- -فلسطين_قضيتنا_الأولى-.. فنانون ورياضيون يعربون عن تضامنهم م ...
- مصر.. الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم
- شاهد: الاستعدادات الأخيرة قبل فتح دور العرض السينمائي في فرن ...
- من أسرار رائدات الأعمال: أتقن بنفسك القيام بكل جوانب عمل شرك ...
- إيلين ديجينيريس تعلن نهاية برنامجها الحواري بعد 19 عاما من ا ...
- ساحل العاج ... جمعية مغربية توزع مساعدات غدائية لمهاجرين مغا ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نورة طاع الله - يوم التلاقي في الذكرى باقي