أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نورة طاع الله - هيا معا لنسعد - غلق باب البعد-














المزيد.....

هيا معا لنسعد - غلق باب البعد-


نورة طاع الله

الحوار المتمدن-العدد: 5507 - 2017 / 4 / 30 - 14:22
المحور: الادب والفن
    


"غلق باب البعد"
الحياة موجودة الطبيعة رفيقتنا الحيوان مقيم بأرضنا,النبات يعيش بالقرب من نوافذنا وأبوابنا وحدائقنا,السماء مازال نورها يحيينا وظلامها لم ينسى تقديم الحكايات الليلية الماضي رحل والحاضر أنت وأصدقائك من طبيعة ونبات وحيوان...كلكم مقيمون عنده والمستقبل ينتظرك والحلم بنموه ينجب لك الحقيقة,البحر لم يصر أرضا بعد والنهر لم يصر بحرا قانون الطبيعة موجود ولم يتغير,الوفاة موجودة والولادة كذلك موجودة
الحياة رائعة ما دام باب الرؤية الواضحة مفتوح,كل شيء من حولنا موجود الطقس سيظل يلبس الحر والبرد,فلماذا نبعد؟والى أين نذهب؟نهرب من أنفسنا إلى من؟إلى غيرنا,نبعد عن غيرنا ممن حولنا إلى أين؟لا نستطيع ليس بالإمكان,نبتعد عن الحزن بالذهاب إلى السعادة فالاثنين موجودين,نبتعد عن عالمنا بالعيش بالمنطقة المنعدمة المنعزلة لن نتحمل,نبتعد عن قول الحقيقة بقول الكذب نبتعد من ماذا؟ من أشياء وحقائق لا بعد فيها وان بعدنا لحقتنا وألزمنا على تطبيقها والبقاء عليها.
البعد لسان نطق النفس أنا ضعيفة أنا يائسة أنا فاشلة أنا منعدمة الإيمان والقوة,أنا الاستسلام جوهري وغيرها من الألفاظ التي تجلب معها البعد والانعزال...
إن شعرت بالرغبة في البعد فمعنى هذا أن نفسيتك متعبة جدا مهما كرهت الذي حولك فالبعد ليس بالوسيلة التي تبدل الكره بالحب,ولا الحزن بالسعادة ولا التعب بالراحة فلا بد لك يا حبيب البعد من المواجهة بجميع أنواعها وجوانبها,أولها مواجهة النفس المختفية الشبيهة بالرجل القاتل المتستر,ركز معي وهيا في الحين نقفل جميع الأبواب التي تخرجنا من الحياة إلى البعد الذي لا فائدة منه ولا أمل من الدخول في عالمه,هيا معا يا عاشق البعد نستبدل عشقك للبعد بعشقك للبقاء والرضا بالموجود والمكتوب عليك من طرف الخالق,هيا نستبدل الوهم بالحقيقة فالبعد وهم والحقيقة أن البقاء خلاصة حتمية,هيا لندع مسألة البعد بيد الخالق الباقي,هيا نتجه إلى الاتجاه الذي يريحنا فالبعد يتعبنا وبه يلحق الندم إلينا,هيا ولا تبعد عن مسائل وجدت من أجلك ومن أمور غيرك وضع الثقة والطمأنينة بكفك,هيا نقطع سلك عمل وتره ونقف وقفة الرجل الصامد.
إن بعدت عن المواجهة لحقت بك الفكرة التي بسببها بعدت وان بعدت لخوفك لصق بك اسم هرب ابتعد الخائف المردد على كل لسان من يعرفك وحتى من لا يعرفك يعلم ويردده.
تريد نصيحتي فعلا تريد كلمة إرشاد مني دعك من اللجوء إلى فكرة البعد عند كل مصيبة أو مشكل أو أمر ما وقعت فيه,واجعل بعدك في حدود المسائل التي تضرك وتغضب نافعك وتمسك بكل ما لكلمة البقاء من قوة وصفات تكسبها أكيد إن وقفت للغضب للحزن للفشل للمصيبة للشدة بلا مزحزح من بقعة الوجود إلى بقعة الهرب والبعد,لا تنظر إلى ما يزعجك بأنه لا حل له بل هناك حل ووسيلة لوجود الحل"العقل والإيمان"فالعقل السليم المدبر لما ينفع استدعيه فلن يتردد,فكل واحد منا له عقل فالاختلاف يكمل في الطريقة التي نلجأ بها إلى العقل,فان لجأنا و اتجهنا إليه في أخر المطاف بعد أن دعونا واستدعينا كل ما يخسرنا يتعبنا فانه في هذه الحالة لا يستجيب لنا,وان استدعيناه بحضور الهدوء والتركيز فهو حتما سيفيدنا ويضع بيدنا النصر والفوز أكيد,فلا بد لنا أن نعرف الطرق والمواضع التي تلزمنا استدعاء العقل,أما يا إخوتي فيما يخص الإيمان فهو يكون موضوع وموجود بالنفس قبل قدوم ما يحزن فبمجرد زيارة المصيبة وقدومها إليك يقف الإيمان بوجه تلك المصيبة ويتصدى لها بكل الطرق,حينها لا نتفاجأ لأخبار المصيبة ونتائجها لأن الإيمان المتواجد بالنفس قد تصدى لها وأخبرها بعدم تأثيرها,فتجد تأثيرها يكون أقل أو لا وجود له ونتائجها تقريبا لا نصل إليها.

بعد الحزين عن موطن المصيبة لحقت به المصيبة بغير موطن
هيا معا نرمي بالمفتاح الذي يفتح به باب البعد فهو لا يلزمنا ولسنا بحاجة إليه فحاجتنا تكمن في العقل والإيمان في الإرادة والإصرار الأمل والتفاؤل,هيا نبني بذاك الباب جدار سميك يسمى بجدار البقاء الأبدي,نمنع دخول الهواء من أيتها ثغرة فمملكة حياتنا شعارها"البقاء ثم البقاء ثم البقاء ثم المواجهة بعد البقاء ثم الانتصار بعد المواجهة ثم النجاح بعد الانتصار ثم الفرحة والسعادة بعد النجاح..."

بقلم: نورة طاع الله



#نورة_طاع_الله (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- منك تعلمت
- هيا معا لنسعد -غلق باب الوحدة -
- رموز أيدي الشهيد
- هيا معا لنسعد - غلق باب النسيان -
- هيا معا لنسعد - غلق باب الضعف-
- هيا معا لنسعد - غلق باب الحزن -
- لحظة الوداع
- كفاك اسرائيل
- هيا معا لنسعد - غبق باب الاستسلام -
- هيا معا لنسعد -غلق باب اليأس-
- هيا معا لنسعد- غلق باب الفشل-


المزيد.....




- آل الشيخ يكرم عائلة الراحل طلال مداح في -ليلة صوت الأرض- (صو ...
- حبس نجل فنان شهير في مصر لتسببه في حادث مروع
- الفيلم الأيرلندي (bunshes of inisherin)
- جديد الشاشة: فيلم «قائمة الطعام» .. كوميديا سوداء بمذاقات قا ...
- السينما الوجودية إنغمار بيرغمان نموذجاً
- كلاكيت: رحيل ايقونة السينما الإيطالية
- جمعية الفنانين التشكيليين تقيم معرضاً لترسيخ المنافسة الجمال ...
- كاريكاتير العدد 5361
- 15 فيلما عربيا تنافس على جوائز كبرى المهرجانات السينمائية في ...
- سيد قطب.. شخصية أدبية وفكرية شيطنها البعض وألهمت آخرين


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نورة طاع الله - هيا معا لنسعد - غلق باب البعد-