أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حبيب لكناسي - انطواء..














المزيد.....

انطواء..


حبيب لكناسي

الحوار المتمدن-العدد: 5497 - 2017 / 4 / 20 - 05:37
المحور: الادب والفن
    


انطواء..

كيف تغدو قصيدتي!؟
بعد أن أترنح،
فأنزوي
ثم ألتوي..
لأتقيأ بقايا أشعار

كيف تتشكل تلك الصور؟
القابعة هناك،
في علبتي السوداء
في ركن مكين
تطير و لا تطير
كالحلم ..
كالعنقاء.

كيف تغدو؟
حين أفقد توازني
ثملا..
مهملا..
تتلاعب الرياح بهيكلي
أرتمي في حضن جدار
ويققذني جدار

كيف أغدو أنا؟
ووحدي في هذا العالم
لا أحد يراني
لا أحد يسمعني
لغز في قرار

كيف..كيف تغدو !
بعد أن أترنح،
وكل الأبواب موصدة
وكل النوافد..
كل المنافذ أيضا..
بدون استثناء

لا أثر لقصيدتي هاهنا!
ووحدها سكراتي،
هاهنا ممدة..
ووحدها نزواتي،
هاهناموقدة..
بدون انتشاء!

حبيب لكناسي19/04/2017



#حبيب_لكناسي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بقايا.. ملل
- صرخة إيديا الصغيرة(مترجمة عن الأمازيغية)
- بعض جميل لشخص...(ترجمة لقصيدة أمازيغية من المغرب)
- بقايا إنسان
- الجرح...aggas (قصيدة أمازيغية مترجمة)
- نجمة بيننا ...!(شعر أمازيغي مترجم )
- أنت...(شعر )
- ولادة/ talalit ( قصيدة أمازيغية مترجمةإلى العربية)
- كالصقر...
- حرقة..


المزيد.....




- نظرية الهيمنة في تحليل وقراءة الأفلام
- الأصول الثقافية للاستبداد وطريقة التغلب عليه.. نستمر في التف ...
- -توب غن- و-أفاتار-.. أجزاء ثانية هزمت تعالي الأوسكار على الس ...
- 2023 -عام الشعر العربي- في السعودية
- سر نقش -محمد هو نبي الله- على صخرة في الولايات المتحدة!
- دعوة الى رواد الاعمال الفنية للمشاركة بمهرجان اعلامي متميز
- الموت يفجع الفنان السوري الشهير باسم ياخور
- ماجدة موريس تكتب:من يذهب لمن.. الثقافة.. أم الناس؟
- الادعاء العام الأمريكي يوجه تهمة القتل غير العمد إلى الممثل ...
- CNN: اتهام الممثل بالدوين بالقتل غير العمد


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حبيب لكناسي - انطواء..