أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حبيب لكناسي - ولادة/ talalit ( قصيدة أمازيغية مترجمةإلى العربية)














المزيد.....

ولادة/ talalit ( قصيدة أمازيغية مترجمةإلى العربية)


حبيب لكناسي

الحوار المتمدن-العدد: 5197 - 2016 / 6 / 18 - 05:03
المحور: الادب والفن
    


ولادة..

عشق أقبل مع نسيم أزمنة خلت
خيوط من سنا
صور من مطر
انهمر دمعا فاغتسلت به
ونسيجا فتعلقت به
أسقي ظمأ الأحشاء
أمشط للمياه ما تعلق بها من ثغاء
===
عشق أقبل مع نسيم أزمنة خلت
جهزت نفسي للرقص
تحيط بي شجيرات
فشرعت أتعلم منهن..
حين يتزين بالمطر قطرات
و يكسوهن الثلج رداء
و تشرق الشمس غطاء
===
عشق أقبل مع نسيم أزمنة خلت
فأطربت الأزهار
حاملة معها هدية
وأنا في وسط هذه الأجواء
كالعروس
كالأغنية
أوزع الشهد نقاء
أسقي العسل شفاء

talalityiwid waDu tayri n tasutin
tgad ifalan n uZnZar
tgad tiwllafin d unZar
iffid umTTa.. arudgh srs
igad aZTTa.. ttyagalgh gis
ar ssagh irafan n wadan
ar kkrDgh isasan i waman
===
yiwid waDu tayri n tasutin
biksgh ar ttrkazgh
ssutlnt yyi taddagin
ar gisnt tlmadgh
igh tnt issird unZar
igh tnt idl udfl
ighd tghwli tafukt
===
yiwid waDu tayri n tasutin
ar ttirir nt tjddigin
iwnd tarzzift
iligh nkki gh tuZZumt
gigh tislit
gigh tizlit
ar aTTagh imcD ighusn
ar swagh tmmnt idusn


Habib Laknasi(17/06/2016)

حبيب لكناسي -الجنسية مغربي -استاذ لغة عربية شاعر و قاص أمازيغي



#حبيب_لكناسي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كالصقر...
- حرقة..


المزيد.....




- أوسكار 2023: أندريا رايزبورو تحافظ على ترشيحها لجائزة أفضل م ...
- اكتشاف لوحات طينية باللغة الكنعانية المفقودة
- اليوم انطلاق فعاليات مهرجان طيران الإمارات للآداب
- الشاعر الجزائري الهواري غزالي: الشعر آلة استكشافية للمجهول و ...
- نظرية الهيمنة في تحليل وقراءة الأفلام
- الأصول الثقافية للاستبداد وطريقة التغلب عليه.. نستمر في التف ...
- -توب غن- و-أفاتار-.. أجزاء ثانية هزمت تعالي الأوسكار على الس ...
- 2023 -عام الشعر العربي- في السعودية
- سر نقش -محمد هو نبي الله- على صخرة في الولايات المتحدة!
- دعوة الى رواد الاعمال الفنية للمشاركة بمهرجان اعلامي متميز


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حبيب لكناسي - ولادة/ talalit ( قصيدة أمازيغية مترجمةإلى العربية)