أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - محمد صبيح البلادي - اثرالتمويل الاصغر للقضاء على الفقر تجربة بنجلادش














المزيد.....

اثرالتمويل الاصغر للقضاء على الفقر تجربة بنجلادش


محمد صبيح البلادي

الحوار المتمدن-العدد: 5493 - 2017 / 4 / 16 - 18:26
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


ااثره التمويل الاصغرالقضاء على الفقر تجربة بنجلادش
جمع وتعليق محمد صبيح البلادي
نستعرض تجارب ومسميات - جرامين تمويل أصغر - إدخار – بنوك سيادية هدفا لتأسيس بنك الاجيال والإدخارالعراقي
مقدمة و تعليق : ما أحوج العراق في وضعه الحالي والبطالة والتنمية تحتاج لتجارب العالمية كالتجربة الكورية والتي أخذت عنها كل من ماليزيا والصين لتمويل حاجة المستهلك وأخذ عنها المجلس الاقتصادي والاجتماعي لهيئة الامم المتحدة ؛ وأزمتي البطالة والسكن يقضان مضاجع العراق نتوجه للتعرف على التجارب العالمية ؛ فنقدم أول ا لافكار التي سبقتنا ؛ لندرسها ونأخذما يناسب لنا في حلول ازمتي البطالة والسكن والتنمية سعيا للتشريع لبنك الاجيال والادخار.
وقد بدأ البنك في بنجلاديش عام 1976، وأسسه الاقتصادي البنغالي لتقديم "محمد يونس" ويقوم بنك جرامين بتقديم قروض صغيرة إلى الفقراء وخاصة النساء، دون اشتراط أية ضمانات مالية.
كلمة "جرامين" في اللغة البنغالية مشتقة من كلمة "جرام" أو "قرية"، وتعني
"بنك القرية"، ويقدم خدماته إلى أكثر من مليوني فقير، وتقوم فكرة البنك على فرضية أن معظم الفقراء يفتقرون إلى الإمكانيات المالية التي تساعدهم على البدء في مشاريع صغيرة لإخراجهم من دائرة الفقر، ولذلك فالبنك يقدم لهؤلاء قروض متناهية الصغر تتراوح ما بين مائة ومائتي دولار دون فوائد، والمفترض إعادة الدين خلال فترة قصيرة نسبياً، وتتوجه هذه القروض لدعم مشاريع صغيرة في مجالات الزراعة والمهن الحرفية والتصنيع والتجارة البسيطة.

بعد نجاح التجربة في بنجلاديش بدأت تعمم في بلدان كثيرة بلغت حوالي 22 دولة، وتكونت مؤسسة جرامين في عام 1997 من شبكة عالمية من حوالي 52 شريك لتقديم العون للفقراء في آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط والأمريكيتين.
يذكر أن الأموال التي يقرضها البنك لعملائه من الفقراء ليست أموال حكومية وليست منحا من وكالات أو هيئات دولية وإنما هي أموال المساهمين في البنك وهم كل المتعاملين معه من الفقراء يستوي فيهم من يملك سهماً بدولارين ومن يملك آلاف الأسهم في المصرف الذي يعمل في فروعه 27 ألف موظف يذهبون للناس في بيوتهم بشكل دوري وفقاً لنظام المصرف الذي لا يطلب من عملائه الحضور إلى مقره.
ويقول محمد يونس مؤسس البنك والمولود عام 1940، أنه اكتشف أن الفقراء يحتاجون القليل من المال ليتحولوا إلى أشخاص فاعلين في مجتمعاتهم حتى أن متوسط الإقراض في بنكه يبلغ 22 دولارا وهو رقم هزيل لكنه يعني للكثير من البشر في بنجلاديش ودول أخرى مثلها الكثير فكم من البشر الذين سقطوا ضحايا القروض التي تطوق أعناقهم وكم من الأسر التي دمرت بسبب أموال ضئيلة وكم طفلا لم يتلق تعليما لعدم توفر دولارات قليلة لدى أهله.

وعن المشروعات التي يتبناها بنك الفقراء يقول مؤسسه إن بينها مشروع دراسي شامل للطلاب الفقراء "فالفقير عادة جاهل لأنه لا يملك المال للتعلم" ثم بدأ مشروع للدراسات العليا لهؤلاء الطلاب أنفسهم كما يتبنى البنك مشروعا للقضاء على التسول بإقناع الشحاذين بامتهان مهن أخرى حتى تم القضاء بشكل كبير على تلك الظاهرة.

وبسبب نجاح فكرته حصل محمد يونس على جائزة نوبل للسلام عام 2006 مناصفة مع البنك الذي أصبح مؤسسة حقيقية فاعلة في إقراض الفقراء وتنمية المجتمعات الفقيرة.
المصدر: المراجع:- العرب اونلاين/ د.ب.أ - بنك جرامين/ موسوعة ويكيبيديا العربية- موقع

http://www.grameen-info.org/-


www.alshabab.gov.eg
أدوات دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطةإجراءات قانونيةإدارة الأعمالال إدارة الآلية للمشروعاتالبنوكالتسويقالتسويق الإلكترونيالتصديرالعمل الحرالموارد البشريةتدريب ومهاراتتدوير المخلفاتتسويق وتصديرتمويل المشروعاتخدمات تأسيس المشروعخدمات تشغيل المشروعخدمات قبل تأسيس المشروعدراسات جدوى دليل الخدمات الحكوميةدليل الشركات الصغيرة والمتوسطة للحصول على التمو يلدليل رجال الأعمالصناعات ريفية






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حديث عن خصخصة جباية الكهرباء والتجاوز على الدستور
- الدستور والمواد 50-109-110-112 وما قبلها بالترابط والاستنتاج ...
- الميزانية الدستورية تلزم تحقيق مواد منفعة المالك منها 29- 31
- منظمات المجتمع المدني وقواه المهنية والحزبية لايمكنها العمل ...
- أعيدوا صَندوق التقاعد وثروة المجتمع لِمالِكَيهما يتمتع العام ...
- أعيدوا صَندوق التقاعد وثروة المجتمع لِمالِكَيهما يتمتع العام ...
- التعامل مع المتقاعدين خلافا للمشروعية وضياع حقهم المكتسب من ...
- أعيدوا صَندوق التقاعد وثروة المجتمع لِمالِكَيهما يتمتع العام ...
- مبدأ القروض مطلوب إذا توجهنا نحو التنمية ويشرع لبنوك التنمية ...
- أعيدوا صَندوق التقاعد وثروة المجتمع لِمالِكَيهما يتمتع العام ...
- أعيدوا صَندوق التقاعد وثروة المجتمع لِمالِكَيهما يتمتع العام ...
- هل يمكن ان نبني سكنا منتجا ونحقق عملا للمواطن ونموا للموارد
- شارع الفراهيدي وحقوق المجتمع طرق تحقيقها بثقافة وآلية الدستو ...
- شارع الفراهيدي والمائدة المستديرة اللازمكانية بحث تعريف المث ...
- ضَيعوا وضاع حقنا وتجاوزوا الدستور وأحكام القضاء والقوانينا
- تجاوزمشروعية الاحكام والملكية الخاصة وضياع حقوق المتقاعد الم ...
- ماذا يعمل المواطن والموظف والمتقاعد بتعسف الاجراء الاداري وا ...
- العودة للمائدة المستديرة اللازمكانية والزمكانية ماهيتها شبكة ...
- العبث الاداري بصندوق التقاعد المخالف للدستوروللقياس لايحترم ...
- ألحلول الدستورية للمجتمع - المنتدى الوطني العراقي ونقاش على ...


المزيد.....




- -الإغلاق الرمضاني- يضاعف خسائر النشاط الاقتصادي في -زمن كورو ...
- الكويت تستعد لتطبيق نظام جديد لإدارة الضرائب
- في ظل حديث عن تقلص المعروض.. بيتكوين تتجاوز 60 ألف دولار
- شركة الخطوط الجوية الإيرانية تطالب -بوينغ- الوفاء بتعهداتها ...
- النقل: افتتاح مشروع يعد عصب الحياة الاقتصادية في العراق
- الكاظمي يضع حجر الأساس لميناء -الفاو الكبير-
- إنتاج لقاح ايراني مضاد لكورونا بتقنية mRNA المتطورة الصيف ال ...
- عضو الاتحاد الفلسطيني للاسكواش د. عادل ابو ميزر يدخل القفص ا ...
- خليفة حفتر يعلن عن مشروع سكني ضخم جدا في ليبيا
- ما الجدوى من فرض العقوبات الاقتصادية؟


المزيد.....

- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى
- تاريخ الأزمات الاقتصادية في العالم / د. عدنان فرحان الجوراني و د. نبيل جعفر عبدالرضا
- سد النهضة.. أبعاد الأزمة والمواجهة بين مصر وإثيوبيا / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - محمد صبيح البلادي - اثرالتمويل الاصغر للقضاء على الفقر تجربة بنجلادش