أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - هاي هي كل مشكلة سامي الذيب مع قرآن المسلمين















المزيد.....

هاي هي كل مشكلة سامي الذيب مع قرآن المسلمين


عبد الحكيم عثمان

الحوار المتمدن-العدد: 5484 - 2017 / 4 / 7 - 22:50
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هاي هي كل مشكلة سامي الذيب مع قرآن المسلمين

السلام عليكم:

المتابع لكتابات سامي الذيب , سيبحث عن دواعي الكاتب سامي الذيب كونه حاطط حطايط قرآن المسلمين( حاطط حطايط قرأن المسلمين )مفردة يعرف معناها جيدا الكاتب سامي الذيب كونها عبارة عامية فلسطينية تستخدم لتصف حال شخص كل همه التهجم غلى شخص ما او حالة ما.

فماهي حقيقة مشكلة الكاتب سامي الذيب مع قرآن المسلمين؟

وماهي دوافعه الحقيقيةلأنتقاد قرآن المسلمين؟

بعد ان نستبعد تعلله بحجج منها هظم حق ألمرأة كما يعتقد طبعا هو او غيره بعد ان نستبعد ظاهرة الختان في الاسلام الذي لاتروق له والتي يمارسها غير المسلمين حتى السيد المسيح ختنت غرته كونه كان يهودي في الاصل وكثير من اتباع المسيحية يمارسون الختان, وبعد ان نستبعد آيات القتال, وبعد ان نستبعد غزوات المسلمين0 فغيرهم غزا وتوجد في كتابه المقدس ايضا هظم لحقوق المرأة وظاهرة الختان ايضا, وبعد ان نستبد ارهاب الدواعش -فاتباع المسيحية مارسوا الارهاب بكل صورة سابقا في التاريخ السحيق قبل وبعد اعتناقهم للمسيحية(دين المحبة كما يزعم اتباعها) وفي التاريخ القريب في حملات الاستعمار الاوروبي وفي حملات الاستكشاف الاوروبي وحاليا-في العراق في سجن ابي غريب واستخدامها لذخائر اليورانيم المنضب في حربها على العراق وفي الموصل مؤخرا في استهدافهم بقصف جوي واحداث مجزرة كبرى بحق المدنين فيها ,وبأعتراف سامي الذيب في مقاله الاخير ان امريكا تدعم الارهاب وهم من اتباع المسيحية(

الولايات المتحدة تدعم الإرهاب SA support terrorism

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=554188

وفيه ايضا أيات قتال وفيه رجم للزانية وقام اتباع اليهودية واتباع المسيحية بغزوات واحتلالات واستعمارات فكل ماينتقده لدى المسلمين ولايقبل به موجود في كتابه المقدس ومارسه اتباعهما- اذا اين مشكلة سامي الذيب مع القرآن الكريم وما هي دوافع الحقيقية التي جعلته حاطط حطايط القرآن ومتولي انتقاد بكل ما اوتي من قوة تارة يصف انه فيه اخطاء لغوية الى اخره من الاتهمات التي فندناها في مقالات سابقة

تكمن مشكلة الكاتب سامي الذيب في حالتين

الحالة الاولى:

يقف القرآن الكريم حائط صد امام تبشيرة للمسيحية فهو مبشر لها وياريت يستطيع انكار ذالك ولكنه لايستطيع انكار انه مبشر للمسيحية , لانه اعترف صراحة بذالك واعتراف مدون ومثبت وموثق

في مقال له على موقعنا الموقر الحوار المتمدن في مقال له بعنوان (

ردي على مبشر مسيحي) نشر بتاريخ 15-9-2013
ويحمل العدد 4216

وهذا رابطه

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=378057

وكان المقال ردا على مبشر فرنسي للمسيحية يطلب منه العون والنصح لأنه وجد عجز (اي المبشر بالمسيحية الفرنسي) في تحويل من يحاورهم بغرض تحويلهم الى المسيحية من المسلمين الفرنسيين

فكانت نصيحة الكاتب سامي الذيب للمبشر بالمسيحية الفرنسي وليس فقط له ولكن لكل من يعمل من المسيحين في مجال التبشير وحتى موجه لكل القنوات المسيحية التي تعمل في مجال التبشير للمسيحية على النحو التالي كما ورد في مقاله اعلاه:

وصلتني الرسالة التالية من كاهن كاثوليكي فرنسي يعمل في مجال التبشير بين المسلمين، انقلها لكم مع ردي الذي يمكن ان يكون مفيداً للجماعات التبشيرية المسيحية بما فيها قناة الحياة، وخاصة الأخ رشيد في برنامجه الشيق والمفيد "سؤال جريء"

حضرة الأب العزيز،

كما تعلم، للشريعة الإسلامية مصدران هما: القرآن والسنة. لزعزعة إيمان مسلم يجب تقويض هذين المصدرين. ولكن بالطبع هذا يتوقف على المستمع. وأنا لا أعتقد أنه يمكنك تغيير إيمان شيخ مسلم ... إذا لم يصدر هذا التغيير عن تجربته الخاصة.

فهو يروم من وراء اي الكاتب سامي الذيب انتقاده لقرآن المسلمين,رعزة ايمان المسلم بقرآنه لغاية طبعا تبشيرية لااكثر حتى يشكك المسلم بثوابته وهي القرآن والسنة النبوية

اما الحالة الثانية التي اعترف بها في مقاله قبل الاخير(

هذيان مشايخ المسلمين

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=554173
هي الصعوبة التي يواججها كمترج عندما يقوم بترجمة القرآن الكريم الى اللغات غير العربية وخاصة كما ذكر الكاتب سامي الذي في مقاله سالف الذكر وهذا نص ماقاله:

الذي يقرأ القرآن بتمعن ... خاصة لكي يترجمه مثلي للفرنسية والإنكليزية والإيطالية
يلاحظ تفكك مضمونه وانتقاله من موضوع لموضوع وتكرار الآيات والقصص ونقص في قرابة عشر آياته ... مما اجبر المفسرين على اختراع نظرية الحذف والتقدير...

منقول نصا

اذا مشكلتك استاذ سامي الثانية مع قرآن هي الصعوبة التي تواجهك في ترجمته الى الانكليزية والفرنسية والايطالية - ومأن الترجمة ليست فيها صعوبة , فمن مؤكد ان يلاقي المترجمين صعبوة في ترجمة اي مؤلف من لغته الام الى لغات اخرى لأن الترجمة ليس معناها نقل او ترجمة مفردة من لغة الى لغة مغايرة له ولكن تعني الترجمة نقل روح المفردة وروح كاتبها وبيئة من كتبها فهل جربت ان تترجم المعلقات الشعرية التي كتبت قبل الاسلام حاول ان تترجمها فهي لم تكن منقطة واستخدم فيها الشعراء ذات اسليب النحو العربي (الحذف والتقدير والالتفات والتقديم والتأخير ) ذات الاسلوب الذي كتبت به آيات القرآن الكريم- لتعرف هل تجد ذات الصعوبة التي تجدها عندما تتمعن في آيات القرآن الكريم عندما تترجمها الى الانكليزية او الى الفرنسية او الى الايطالية

هل ياترى المترجم الذي ترجم كتابك المقدس الى الانكليزية او الى الفرنسية او الى الايطالية ما وجد صعوبة في ترجمته من لغته الام التي كتب بها

اذا كل تهجمك و انتقادك لقرآن السملمين وكل مشكلتك معه

ان يشكل حائط صد منيع يفشل مساعيك ومساعي زملائك المبشرين للمسيحية في تحول المسلمين الى المسيحية

والثانية الصعوبة التي تواجهك في ترجمته من اللغة العربية الى الانكليزية والفرنسية والايطالية كونك غير متخصص في الترجمة والترجمة علم وفن قبل كل شيئ وتخصص فليس كل من اتقن لغة قوم اصبح مترجما

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=407896

نموذج من مقالات للرد على ادعائات الكاتب سامي الذيب أن في القرآن اخطاء لغوية

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=406720

لكم التحية

عبد الحكيم عثمان

[email protected]






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وهل لاتعتمدوا السببية في كل امور حياتكم؟
- ماهي الادلة على تجاهل واهمال الله الخالق لقرابة 225 مليار و2 ...
- كيف افهم الرويات عن حمار النبي(ص) يعفور,ان صحت
- وماذا عن استعباد ألمرأة في الكتاب المقدس,بشقيه القديم والجدي ...
- عُتُلٍّ بَعْدَ ذَٰلِكَ زَنِيمٍ , أوكألحمار يحمل اسفارا ...
- هل هذه هي من اسباب تخلفنا حقا؟
- انه تجديد للخطاب الدين والتطبيق,رادا على مقال(لماذا التضليل ...
- قراءة في مقال( سامى لبيب والإلحاد)
- لن ترغموننا على منح الشرعية للفكر الاسلامي المتطرف
- ليست المشكلة في تعدد الزوجات, ولكن كل المشكلة من يعتقد انه ا ...
- سلسلة ,رحلتي في الحوار المتمدن,حواري مع الكاتب-ة(لاعلى التعي ...
- سلسلة ,رحلتي في الحوار المتمدن,حواري مع الكاتب سامي الذيب.
- رحلة حواري مع الكاتب سامي لبيب
- من لايؤمن بوجد الله,لايحق له اقامة حوار معه
- وأمركم,ليس بغريب أخ سيفاو؟
- فتاوى تجيز للمسلم تهنئة غير المسلمين باعيادهم الدينية
- الكراهية فريضة إسلامية هكذا قوله وليس قولنا,مين هذا بلا قافي ...
- ارد على مقال,فى كذب محمد عليه السلام
- الم يُعلمِك رجل الدين بالضوابط الشرعية,ردا على مقال,جريمة.. ...
- بل سيستغرب البعض طرحك,ردا على مقال(لَوْ أَنْزَلْنَا هذَا الْ ...


المزيد.....




- الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينظم مهرجانا تضامنيا اليوم ب ...
- دعوات للسلام يطلقها عرب ويهود في مدينة الجش داخل إسرائيل
- شيخ الأزهر يدعو قادة العالم لمساندة الشعب الفلسطيني -المظلوم ...
- شيخ الأزهر يدعو قادة العالم لمساندة الشعب الفلسطيني في قضيته ...
- رسالة من الجامع الأزهر إلى الحكام العرب بشأن القدس
- خطيب الجامع الأزهر يوجه رسالة إلى الحكام العرب حول القدس
- ثمانون عاما على حملة اعتقالات -البطاقة الخضراء- الجماعية بحق ...
- محمد النني هدف جديد للحملات ضد داعمي القضية الفلسطينية.. عضو ...
- صحفي يهودي مناهض للصهيونية ينتقد موقف السعودية والإمارات من ...
- ماس: لا تسامح على الإطلاق مع مهاجمة معابد يهودية في ألمانيا ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - هاي هي كل مشكلة سامي الذيب مع قرآن المسلمين