أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - كيف افهم الرويات عن حمار النبي(ص) يعفور,ان صحت















المزيد.....

كيف افهم الرويات عن حمار النبي(ص) يعفور,ان صحت


عبد الحكيم عثمان

الحوار المتمدن-العدد: 5481 - 2017 / 4 / 4 - 17:41
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كيف افهم الرويات عن حمار النبي(ص) يعفور ان صحت:

السلام عليكم:

اورد

لشيخ محمد بن يعقوب الكليني (ت. 329 هـ
في كتابه الكافي الجزء الاول منه صفحة184

كتاب الحجة : باب ما عند الأئمة من سلاح رسول الله ) جاء فيه بحديث منسوب الى الامام علي نصه:

" إن أول شيء من الدواب توفي : هو عفير حمار رسول الله توفي ساعة قبضَ رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قطع خطامه ثم مر يركض حتى أتى بئر بني خطمة بقباء فرمى بنفسه فيها فكانت قبره . قال : إن ذلك الحمار كلّم رسول الله فقال : بأبي أنت وأمي ، إن أبي حدثني عن أبيه عن جده عن أبيه أنه كان مع نوح في السفينة فقام إليه نوح فمسح على كفله ثم قال : يخرج من صُلب هذا الحمار يركبه سيد النبيين وخاتمهم . قال عفير : فالحمد لله الذي جعلني ذلك الحمار" .

اقول ان صحت فكثير ممن تخصص في تمحيص الاحاديث التي نسبت الى الاسلام سواء مانسب الى الرسول صلوات ربي وسلامه عليه او الى الائمة سلام الله عليهم او الى صحابته رضوان الله عنهم- اعتبروا هذه الروية غير صحيحة ومن الرويات والاحاديث الضعيفة

فورد عن ابن منظور ايضا رواية مماثلة وهو اي ابن منظور:

محمد بن مكرم بن علي أبو الفضل جمال الدين ابن منظور الأنصاري الرويفعى الأفريقى ،و

هو أديب ومؤرّخ وعالم في الفقه الإسلامي واللغة العربية. من أشهر مؤلّفاته معجم لسان العرب ،
ونص الحديث او الرواية:

لما فتح اللهُ على نبيهِ صلى اللهُ عليه وسلم خيبرَ؛ أصابهُ من سهمهِ أربعةُ أزواج نعال ، وأربعةُ أزاوج خفاف ، وعشرُ أواقي ذهبٍ وفضةٍ ، وحمارٌ أسودٌ . قال : فكلم النبي صلى اللهُ عليه وسلم الحمارَ ، فقال له : ما اسمُك ؟ قال : يزيدُ بنُ شهابٍ ، أخرج اللهُ من نسلِ جدي ستينَ حماراً ، كلهم لم يركبهم إلا نبي ، ولم يبق من نسلِ جدي غيري ، ولا من الأنبياءِ غيرُك ، أتوقعك أن تركبني ، وكنتُ قبلك لرجلٍ من اليهودِ ، وكنتُ أعثرُ به عمداً ، وكان يجيعُ بطني ويضربُ ظهري ، فقال له النبي صلى اللهُ عليه وسلم : قد سميتك يعفوراً ، يا يعفورُ قال : لبيك . قال : أتشتهي الإناث ؟ قال : لا ، وكان النبي عليه الصلاة والسلام يركبه في حاجته ؛ فإذا نزل عنه بعث به إلى بابِ الرجلِ ، فيأتي البابَ فيقرعُهُ برأسهِ ، فإذا خرج إليه صاحبُ الدارِ ؛ أومأ إليه أن أجب رسولَ اللهِ صلى اللهُ عليه وسلم . قال : فلما قبض النبي عليه الصلاة والسلام ؛ جاء إلى بئرٍ كانت لأبي الهيثمِ بنِ التيهان ؛ فتردى فيها ، فصارت قبرهُ ؛ جزعاً منه على رسولِ اللهِ صلى اللهُ عليه وسلم .
وروى الحديث اعلاه كل من

ابنُ حبان في " المجروحين " (2/328) عند ترجمة محمد بن مَزْيَد أبو جعفر ، وابنُ الجوزي في " الموضوعات " (555) وبوب عليه بقوله : " بابُ تكليم حمارهِ يعفور " ، من طريقِ أبي حذيفةَ ، عن عبدِ اللهِ بنِ حبيب الهذلي ، عن أبي عبد الرَّحمن السلميّ ، عن أبي منظور بِهِ ... فذكره .

اراء علماء الجرح والتعديل في هذا الحديث

(الجرح والتعديل علم فقهي اسلامي يبحث في صحة الرويات والاحاديث الاسلامية ويطلق عليه علم الرجال او علم الجرح والعدالة.

وهو أحد فروع علم الحديث، يبحث فیه عن أحوال رواة الحديث من حيث اتصافهم بشرائط قبول رواياتهم أو عدمه. أيضا: هو علم وضع لتشخيص رواة الحديث، ذاتا ووصفا، ومدحا وقدحا.

هو علم يدرس سير رواة الأحاديث النبوية ليتم الحكم على سندها إذا كانت صحيحة أو حسنة أو ضعيفة أو موضوعة. ولايعتمد لدى المسلم اي حديث او رواية مالم يخضع وتخضع لهذا العلم

قال عنه ابن حبان(

هو: أبو حاتم محمد بن حبان (بكسر الحاء وتشديد الباء) بن أحمد بن حبان بن معاذ بن معبد بن سَهيد (بفتح السين وكسر الهاء) ويقال: ابن معبد بن هديّة (بفتح الهاء وكسر الدال وتشديد الياء) بن مرّة بن سعد بن يزيد بن مرّة بن زيد بن عبد الله بن دارم بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد بن مناة بن تميم بن مرّ بن أدّ بن طابخة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، التميمي الدارمي البُستي,

هو الإمام العلامة الحافظ، المحدّث، المؤرخ، القاضي، شيخ خراسان، من كبار أئمة علم الحديث والجرح والتعديل.)

وهذا حديثٌ لا أصل لهُ ، وإسنادهُ ليس بشيءٍ ، لا يجوزُ الاحتجاجُ بهذا الشيخِ " .ا.هـ. يقصدُ محمد بن مَزْيَد أبو جعفر .

وقال عنه الامام الجوزي(

هو أبو الفرج عبد الرحمن بن أبي الحسن علي بن محمد القرشي التيمي البكري. فقيه حنبلي محدث ومؤرخ ومتكلم

هذا حديثٌ موضوعٌ فلعن اللهُ واضعهُ ، فإنه لم يقصد إلا القدحَ في الإسلامِ ، والاستهزاءَ به . قال أبو حاتم ابنُ حبان : لا أصل لهذا الحديثِ ، وإسنادهُ ليس بشيءٍ . ولا يجوزُ الاحتجاجُ بمحمدِ بنِ مَزْيَد .ا.هـ.
وقال عنه ابن الاثير (هو

عز الدين أبي الحسن الجزري الموصلي)بعد ان اورد الحديث اعلاه في طتابه اسد الغابة

(6/304)

هذا حديثٌ منكرٌ جداً إسناداً ومتناً ، لا أحلُ لأحدٍ أن يرويهِ عني إلا مع كلامي عليهِ
وقال عنه الذهبي في كتابه(

ميزان الاعتدال " (4/34 )
وهو

عبد الله شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان بن قايماز الذهبي,

محدث وإمام حافظ.

هذا الخبر الباطل .
وقال عنه ابن كثير,

في " البداية والنهاية " (6/158) وبوب له : " حديثُ الحمارِ "

وهوأبو الفداء عماد الدين إسماعيل بن عمر بن كثير بن ضوء بن كثير بن زرع القرشي

حديث منكر ,

وقد أنكرهُ غيرُ واحدٍ من الحفاظِ الكبارِ
وقال عنه

الحافظُ ابنُ حجرٍ في " لسان الميزان " (5/426)(وهو

شهاب الدين أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن محمد بن علي بن محمود بن أحمد بن أحمد بن الكناني العسقلاني ثم المصري الشافعي

لَا أَصْلَ لَهُ وَلَيْسَ سَنَدُهُ بِشَيْء .
وقال عنه

السيوطي في " الللآلى المصنوعة " (1/276) (

عبد الرحمن بن الكمال أبي بكر بن محمد سابق الدين خن الخضيري الأسيوطي-

" موضوع ,

لا أصل لهُ وإسناده ليس بشيء ولا يجوز الاحتجاج بمحمد بن مزيد(راوي حديث الحمار يعفور)
وقال عنه

ابن عراق في " تنزيه الشريعة " (1/326)وهو

أبو نصر منصور بن على بن عراق من أهل خوارزم، هو من علماء المسلمين المختصين في الرياضيات والفلك،[1] جاءت شهرته من كونه الذي اكتشف حساب المثلثات.

حديث موضوع

وقال عنه

الشوكاني في " الفوائد المجموعة " (324) ،
وهو

محمد بن علي بن محمد الشوكاني اليماني

حديث ضعيف

وحكم علية الالباني بالضعف(الالباني شيخ اسلامي معاصر وهو

أبو عبد الرحمن محمد بن الحاج نوح بن نجاتي بن آدم الأشقودري الألباني الأرنؤوطي
بعد ما اوردت اراء العلماء المسلمين المعتمدين والمتبعين في حديث الحمار يعفور والذين اجمعوا انه ليس لهذه الرواية سند وانكروها بشكل تام- اوضح كيف افهم هذه الرواية

هي رواية مماثلة لكتاب كليلة ودمنة لمؤلفها الفيلسوف بيدبا الهندي والذي سجنه ملكه بعد ان كان مشتشاره الموثوق بسبب بطانة المنافقين والكاذبين والوشاة الحاقدين على مكانة بيدبا_فعمد في سجنه الى ايصال رسالة للملك بكتابة حكمته وانتقاده للبطانة الفاسدة المحيطة بالملك باسلوب وطريقة تبعد عنه الاذى وايضا وبأسلوب وطرقة مشوقة وسلسة فعمد الى جعل الحيونات تنطق بها اي ان يكتبها على لسان الحيونات فراق للملك هذا الكتاب وسعد به ايما سعادة واطلق سراح بيدبا واعاده الى مكانته السابقة ولم ينتقده ولم يسففه ولم يعنفه ولم يسخر من اسلوبه هذا بجعل الحيونات تتكلم- ودرج الانسان المعاصر على هذا الاسلوب في ايصال المعلومة وفي التوجيه والتربية كما في افلام الرسوم المتحركة التي يعشقها الصغار والكبار وانتجت كبرى الشركات التي تخصصت بانتاج الافلام ومنها هوليود لأنتاج افلام مشتركة بين الانسان والحيوان تظهر فيها الحيونات تتكلم وحصلت هذه الافلام على جوائز عالمية وعلى اعلى الايردات المادية كون المشاهد عشقها وتفاعل معها رغم انها لاتصدق- قد يكون من رواها مماثل فكره لفكر بيدبا الفيلسوف - فلم يغفل او يخفي المؤرخ المسلم اي رواية حتى لو كانت تسيئ للاسلام فكان هم الراوي او المؤرخ المسلم هو نقل الروايات وجمعها من مصادرها ومن رواتها فكلنا يعلم ان كتب التاريخ الاسلامي او كتب الاحاديث كتبت بعد وفاة خالبية شخوصها ومن كتبها ليس من الشاهدجين او المعاصرين للقرون الاولى بل كلها كتبت بعد القرن الثاتني او الثالث للهجرة دون تمحيص اودون خيارية ملتزمين بأمانة النقل فكل ما يورده من ينتقد الاسلام موجود في الكتب الاسلامية ومن كتبها مسلمون يعني لا شيئ مخفي هذا ما افهمه من هذه الرواية

لكم التحية

عبد الحكيم عثمان

[email protected]






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وماذا عن استعباد ألمرأة في الكتاب المقدس,بشقيه القديم والجدي ...
- عُتُلٍّ بَعْدَ ذَٰلِكَ زَنِيمٍ , أوكألحمار يحمل اسفارا ...
- هل هذه هي من اسباب تخلفنا حقا؟
- انه تجديد للخطاب الدين والتطبيق,رادا على مقال(لماذا التضليل ...
- قراءة في مقال( سامى لبيب والإلحاد)
- لن ترغموننا على منح الشرعية للفكر الاسلامي المتطرف
- ليست المشكلة في تعدد الزوجات, ولكن كل المشكلة من يعتقد انه ا ...
- سلسلة ,رحلتي في الحوار المتمدن,حواري مع الكاتب-ة(لاعلى التعي ...
- سلسلة ,رحلتي في الحوار المتمدن,حواري مع الكاتب سامي الذيب.
- رحلة حواري مع الكاتب سامي لبيب
- من لايؤمن بوجد الله,لايحق له اقامة حوار معه
- وأمركم,ليس بغريب أخ سيفاو؟
- فتاوى تجيز للمسلم تهنئة غير المسلمين باعيادهم الدينية
- الكراهية فريضة إسلامية هكذا قوله وليس قولنا,مين هذا بلا قافي ...
- ارد على مقال,فى كذب محمد عليه السلام
- الم يُعلمِك رجل الدين بالضوابط الشرعية,ردا على مقال,جريمة.. ...
- بل سيستغرب البعض طرحك,ردا على مقال(لَوْ أَنْزَلْنَا هذَا الْ ...
- للقضاء على الارهاب
- عن اسباب تخلفنا- ملحق
- عن اسباب وجذور تخلفنا


المزيد.....




- عبداللهيان : على الدول الاسلامية اغلاق سفارات الكيان الصهيون ...
- الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينظم مهرجانا تضامنيا اليوم ب ...
- دعوات للسلام يطلقها عرب ويهود في مدينة الجش داخل إسرائيل
- شيخ الأزهر يدعو قادة العالم لمساندة الشعب الفلسطيني -المظلوم ...
- شيخ الأزهر يدعو قادة العالم لمساندة الشعب الفلسطيني في قضيته ...
- رسالة من الجامع الأزهر إلى الحكام العرب بشأن القدس
- خطيب الجامع الأزهر يوجه رسالة إلى الحكام العرب حول القدس
- ثمانون عاما على حملة اعتقالات -البطاقة الخضراء- الجماعية بحق ...
- محمد النني هدف جديد للحملات ضد داعمي القضية الفلسطينية.. عضو ...
- صحفي يهودي مناهض للصهيونية ينتقد موقف السعودية والإمارات من ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - كيف افهم الرويات عن حمار النبي(ص) يعفور,ان صحت