أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفله - الشاعر الزهراوي والقناع المتداخل / بقلم غازي أبو طبيح الموسوي














المزيد.....

الشاعر الزهراوي والقناع المتداخل / بقلم غازي أبو طبيح الموسوي


محمد الزهراوي أبو نوفله

الحوار المتمدن-العدد: 5427 - 2017 / 2 / 9 - 21:20
المحور: الادب والفن
    


الشاعر الزهراوي والقناع المتداخل ..
بقلم غازي أبوطبيح الموسوي
******************
* الشاعر الاكثر عمقا و الاوفر حظا في البقاء في ذاكرة الزمن هو الذي لايكتفي بالوصف الخارجي ابدا..فنحن كمتلقين نرى الاوصاف ذاتها ولكنه ,في حال كونه وصافا, من يعبر عنها بلغة جمالية تحاول في حال ارتفاع ذائقته وخصب مخيلته ان تخلق عرضا اكثر بهاء من الاصل الواقعي..
ونحن في مثل هذه الحال لاشك سنشعر بكثير من الإمتاع والمؤانسة او ما يقابلهما من الآثار الباعثة على الحزن والالم..انما حدود كل ذلك تقف عند حدود: الاحاسيس..المشاعر..العواطف..
لكننا الآن ومع الاستاذ محمد الزهراوي قد عبرنا هذا الإطار السطحي الخارجي الى مخاضات أكثر عمقا واعقد فكرا ..
ذلك لان له رأيا في كل ماحوله ,يحاول ان يطرحه من خلال بطل حدثه الشعري الخالد..
لكن المفاجئ هنا بل الصادم ايجابا هو أن بطل شاعرنا الكبير الذي قدم له واخر كان في واقع الحال مجرد براق للقراءة والتحليل والسرى, في جانب , او قناع يجمع مابين التاريخ والفكر معا بحيث يستوطن شاعر هذا النص جسد العلوي كما تستوطن الروح البدن..
هنا وفي مثل هكذا احوال تبرز قدرة المبدع على توظيف القناع المناسب لحالته الشعرية الراهنه..
فلقد تمكن الاستاذ محمد الزهراوي أبو نوفل أن يوحي لنا بأن من يتحدث عنه هو الاستاد هادي العلوي بينما واقع الحال يقول أن هيولى هذا القناع هو الزهراوي نفسه, بطريقة حلولية تحكي من جهة ما صوفية العلوي ومن جهة اخري كونية الزهراوي من اجل خلق نموذج يشبه الى حد كبير هذا النوع من الإستعارات البلاغية البالغة الضخامة والفخامة معا..
ان يستعير الشاعر كينونة كاملة تاريخا وماهية, رؤية وموقفا , تعبيرا عن ارادته الأممية النزعة , وال(جيشتالتية) التكوين..
الزهراوي هنا يتبنى اولا ويقترح ثانيا ويحاكم التاريخ بثلاثيته الزمكانية علي طريقة العلوي الكبير , ولكنه مصر على ان تكون له اسلوبيته البالغة الخصوصية في هذه المحاكمه..
***********
نص الشاعر:
.................
صاحِبي ..

إلى
هادي العلَوي

يُسرِّح الأنجمَ
هو الذي أرى .
لوْ تدرون مَن
الغريب الذي
في تُخومِ
السّديم على بُراقٍ.
كم خَوَّض في
شجنٍ وتاه في لُججٍ؟
كلنا نحكي له عن
سرائرنا بِسِريّةٍ..
كلنا في انتظارهِ
بالأعلام والظلالِ.
رُبما هو ينهض من
كبَواتِه الآن أو
يصوغُ السيوفَ .
يقطع البحرَ أو يتدثّرُ
بالرّذاذ ويخبُّ في
التضاريس على حجرٍ.
قد يَمرُق الآن في
ألَقٍ ليُفاجئني.
يترجْرجُ في
زَبدِ الكأسِ ..
لم أعد أسأل عن
أخباره الرّعيانَ.
صاحبي قادمٌ في
ريح رَخِيّةٍ ..
يسْتطيلُ ظلُّه على
طرَف الجرحِ.
أراه كما
في المكتوب.
آتٍ ..
يُؤسِّسُ مَشاعَةً
هو الغيْث فيها
والشموسُ ..
مِن الظلامِ
من غبار الحقولِ أو
قرار البحرِ..
يبْدو شاخصا في
بَهاءِ البياض.
كلنا من ذِكْر هذا
الحبيبِ في سُكرٍ .
يَشِفُّ
الغائبُ المنتظر

هادي العلوي، (1933 – 27 سبتمبر 1998، مفكر مشاعي صوفي عراقي كوني اهتم بالتراث العربي وقرأه قراءة نقدية. كان مهتما بالحضارة الصينية أيضا.
توفي عام 1998 في دمشق التي دفن فيها.
كان كاتبا غزيرا ألف الكثير من الكتب التي تدور حول الشيوعية والتراث والحضارة العربية والصينية وغيرها الكثير من المؤلفات القيمة. عاش متنقلا بين الصين ولندن وبيروت ودمشق. شخصيات قلقة في الإسلام موسوعة معرفية في مجالات سياسية وإجتماعية من تاريخ التعذيب في الإسلام الإغتيال السياسي في الإسلام ديوان الهجاء المرئي واللامرئي في الأدب والسياسة فصول عن المرأة المعجم العربي الجديد المقدمة شخصيات غير قلقة في الإسلام كتاب التاو خلاصات في السياسة والفكر السياسي في الإسلام فصول من تاريخ الإسلام السياسي المعجم العربي المعاصر: قاموس الإنسان والمجتمع

محمد الزهراوي
أبو نوفل




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,067,447,518
- الفراغ
- عُواء جُرْح
- موكب امْرَأة
- دائماً ..
- تجليات ىالأسلوب الخاص عند الشاعر محمد الزهراوي / بقلم غازي أ ...
- الوعي الإنساني في تجربة شعرية للشاعر محمد الزهراوي أبو نوفل
- البهلول
- خابية نبيذ
- مملكة..بني عبد الحسحاس
- شبابيك
- إن يسألوك..
- منْذ متى ..
- هيَ..وزلّة شِفاه
- رِجْس..
- تحْت سطوع الحِراب فرّ الحبْحَبُ
- مِن مرْفإ السّراب
- كأسُ عِشْقي الأخيرَة
- إلى..قارورَة عِطْري
- إلى..قاتِلة العشّاق
- إلى قيْثارَتي


المزيد.....




- إجماع حول مشروع القانون القاضي بإصلاح القرض الشعبي للمغرب
- حرب الرؤساء.. أوباما يفتح النار على ترامب بمسلسل كوميدي وثائ ...
- التقدم والاشتراكية ينبه الحكومة للتداعيات الاقتصادية والاجتم ...
- الوباء يعصف بقطاع الموسيقى في المملكة المتحدة.. ومعاناة المغ ...
- وفاة الأديب السوري الذي خاطب الله بشعره
- الوباء يعصف بقطاع الموسيقى في المملكة المتحدة.. ومعاناة المغ ...
- رحيل أيقونة كرة القدم.. كاريكاتير -القدس-
- ماالذي جاء بوفد البوليساريو إلى انواكشوط؟
- التدخل المغربي بالكركرات يحظى بالترحيب في مجلس النواب البلجي ...
- 50 فناناً عربياً يشاركون في حملة وزارة الثقافة لمناسبة اليوم ...


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفله - الشاعر الزهراوي والقناع المتداخل / بقلم غازي أبو طبيح الموسوي