أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - طارق سعيد أحمد - تاريخ الأديان.. وحكاية النبي الكذاب














المزيد.....

تاريخ الأديان.. وحكاية النبي الكذاب


طارق سعيد أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 5350 - 2016 / 11 / 23 - 16:51
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


يستعرض المؤلف"فيليب بورجوه" تاريخ الدين في الغرب في كتابه "منابع تاريخ الأديان" ترجمة فوزية العشماوي والصادر مؤخرا عن المركز القومي للترجمة، ويخلص إلى أن هذا المصطلح "دين" يتغير على مدى الزمان، وأننا لا نتوقف عن بناء وإعادة بناء ما نطلق عليه مصطلح "دين"
مقترحا بذلك الكاتب أن نتجاوز الإشكاليات التي يثيرها هذا الجدل وأن نخصص الوقت الكافي لنتأمل ونحلل الدين، خصوصا أن تعدد المذاهب الدينية ما يسميه المؤلف إعلان"الحرب المقدسة" يثير الجدال حول الكثير من المفاهيم المتناقضة مثل إرتداء الحجاب أو علمانية الدولة وتدريس الدين في المدارس، الأمر الذي تسائل عنه الكاتب وعبر عن مخاوف متمثلة في أن هناك العديد من المناسبات تجعلنا نتسائل عن العودة المحتملة لكل ما هو ديني.
بعض الأسئلة القديمة جدا، والتي تحدد المعالم الكلاسيكية في التعامل مع الدين في الغرب طرحها "بورجوه" تحت عنوان ازدواجية الصورة مستدعيا القرن الثاني الميلادي الذي عاش فيه الكاتب الساخر"لوسيان" الذي كانت له مؤلفات حول تاريخ الأديان، والتي كانت تتسم أفكارها بالسخرية في المعلومات الأساسية الخاصة به.
وفي أحد مؤلفاته الناجحة حلل بتفصيل شديد النجاح حكاية النبي الكذاب"إسكندر أبونوتيكوس" ولثعبانه الإله "جليكون" تلك الحية القاتلة التي تتلوى حسب رغباته والتي كان النبي الكذاب يخفي رأسها الحقيقي تحت معطفه ويستبدل بها رأس أخرى صناعية تقوم بتحقيق التنبؤات بواسطة بعض الحيل المقنعة.
يناقش بورجوه كتاب لوسيان"خطاب عن التضحيات" بتصدير إصرار لوسيان على حقيقة أن الذين يدخلون المعابد ويجدون أنفسهم واقفين أمام تمثال الإله لا يتخيلون أنهم واقفون أمام تمثال مصنوع من العاج الهندي ومطعم بالذهب، لكنهم يشعرون أنهم يرون ابن الإله!. "ساترون" والإله "رينا" الذي أنزله"فيدياس" من السماء والذي يشعر بالسعادة عندما يقدمون له كل خمس سنوات قربانا في معبد"الألمبيا".
ويتضح من هذة الملاحظات المتوافقة مع بعضها سواء من لوسيان أم من المؤلفين المسحيين الآخرين أن الصورة المقدسة خادعة، ولكنها بدون أدنى شك وبالرغم من ذلك ذات تأثير.
لا يشتبك بورجوه مع الدين ولا يصتدم بالشكل المباشر مع تقاليد وأساليب التعبد المختلفة لكنه يتعامل مع علم"تاريخ الأديان" بوصفه تخصص أكاديميا مستقلا وعلما غير طائفي ولا ديني بحت حين يلتقي في المساحة ما بين علم دراسة النصوص المقارنة وعلم"الأنثروبولوجيا".
حيث كان من المأمول في نهاية القرن التاسع عشر الذي ازدهر فيه علم تاريخ الأديان في فرنسا ثم إنجلترا ثم في سويسرا وهولندا وبلجيكا، تحويل بعض كليات دراسات اللاهوت إلى كليات لعلوم تاريخ الأديان، قبل صعود العلمانية المعادية لكل ما هو لاهوتي، ويكفي لفهم ذلك متابعة الجدال المستمر، والذي يبدو أحيانا منسيا وأحيانا أخرى مدفونا، لكنه يدور ويتحرك بعنف في الأوساط التي يلتقي فيها علماء اللاهوت وعلوم تاريخ الأديان، لندرك أن العوائق تزداد.
يبث الكاتب فيليب بورجوه من خلال كتابة "منابع تاريخ الأديان" رسالة مكثفة للعالم مفداها أن نتخلص من عاداتنا في التفكير فيما يتعلق بالدين والسياسة إذا أردنا دراسة تاريخ الأديان، وليس تصنيع علم لاهوتي للأديان دون أن ندرك ذلك، خصوصا أن الرجوع إلى العوالم القديمة جدا يفرض نفسه علينا لإلقاء الضوء على ما يكون الجدال الساخن الحالي، وهذا يبدو أكثر قربا من الحقيقة، لأن "سوبر ماركت ما بعد الحداثة" يلتحم بصورة مدهشة مع العالم المتعدد والناعم للمعتقدات والممارسات التي ترجع إلى ماقبل الاختراع المسيحي الأوروبي.

ـــ هامش.. فيليب بورجوه أستاذ تاريخ الأديان في جامعة جينيف سويسرا، قام بعدة رحلات للبحث العلمي وأقام في مدينة شيكاغو حيث أجرى أبحاث علمية وبحوثا وعمل في إطار مؤسسة "إلياد"، وكان عضو في معهد "برينستون" للدراسات العليا، وأستاذ زائر في جامعات برينستون وشيكاغو.
نشر فيليب بورجوه عدة مؤلفات لدى كبرى دور النشر ومن أهم مؤلفاته كتاب "تمرينات في علم الأساطير"، وكتاب "انفعالات عنيفة"، وكتاب "تفسيرات موسى".






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الخطاب الشعري عند نجيب سرور.. الشاعرية المتوحشة
- -قلق غزالة- إنعكاسات على مرآة الشعر
- خطابات ضد الحرب يرسلها العجوز-تيتزيانوتيرتساني-
- التحدي لمجابهة التطرف.. رؤية ثقافية
- تحريض
- حواري مع الأديب عمار علي حسن
- تذويب الثورة 2
- حواري مع الدكتور شاكر عبد الحميد
- خام الكوميديا السوداء.. وأشياء أخرى
- تذويب الثورة -1-
- الدراكولا ترامب و موت السياسة The Darakula Trump and the dea ...
- الزمن = الماضي + المستقبل


المزيد.....




- أحمد السعدني يعلن انسحابه من -كله بالحب- ويصف ما حدث بـ-المه ...
- ناصر جودة يرد على -مشككين- بعد ظهور الملك عبدالله والأمير حم ...
- ناصر جودة يرد على -مشككين- بعد ظهور الملك عبدالله والأمير حم ...
- فون دير لاين تعلق للمرة الأولى على -فضيحة الأريكة- في أنقرة ...
- بحث جديد يربط انسداد الأنف المزمن بالتغييرات في نشاط الدماغ! ...
- صحفيو وكالة الأنباء الرسمية في تونس? ?يحذرون من المساس باستق ...
- الولايات المتحدة تعزز وجودها العسكري في ألمانيا بعد حقبة ترا ...
- الأزمة الأوكرانية: تصاعد التوتر بين الغرب وروسيا.. وموسكو تت ...
- محاكمة جماعة متطرفة في ألمانيا بتهمة -التخطيط لمهاجمة مسلمين ...
- قناة السويس: محكمة مصرية تأمر بالتحفظ على سفينة -إيفرغيفن- ح ...


المزيد.....

- آليات توجيه الرأي العام / زهير الخويلدي
- قراءة في كتاب إعادة التكوين لجورج چرچ بالإشتراك مع إدوار ريج ... / محمد الأزرقي
- فريديريك لوردون مع ثوماس بيكيتي وكتابه -رأس المال والآيديولو ... / طلال الربيعي
- دستور العراق / محمد سلمان حسن
- دستور الشعب العراقي دليل عمل الامتين العربية والكردية / منشو ... / محمد سلمان حسن
- ‎⁨المعجم الكامل للكلمات العراقية نسخة نهائية ... / ليث رؤوف حسن
- عرض كتاب بول باران - بول سويزي -رأس المال الاحتكاري-* / نايف سلوم
- نظرات في كتب معاصرة - الكتاب الأول / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب - دروس في الألسنية العامة / أحمد عمر النائلي
- كارل ماركس و الدين : قراءات في كتاب الدين و العلمانية في سيا ... / كمال طيرشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - طارق سعيد أحمد - تاريخ الأديان.. وحكاية النبي الكذاب