أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - فالح العتابي - نهاية داعش .. ورسم خارطة جديدة !!!














المزيد.....

نهاية داعش .. ورسم خارطة جديدة !!!


فالح العتابي

الحوار المتمدن-العدد: 5293 - 2016 / 9 / 23 - 20:48
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


نهاية داعش .. ورسم خارطة جديدة !!!
فالح العتابي

إذن , نحن قاب قوسين أو أدنى , من الشروع بإنطلاق عمليات تحرير الموصل .. والعدو يعرف ساعة الصفر بالضبط , وحجم القوات المهاجمة .. وقد تكون هنالك , بعض المعرقلات الداعشية , إلا أن الكفتين , غير متساويتين , ولا يمكن لعشرة ألاف مسلح , فيهم من قاتل في القادسية الثانية , أن يواجهوا فرسان مكافحة الارهاب ومقاتلي البيشمركه , فلذلك ستكون معركة سريعة وخاطفة في ساحل واحد من الموصل .. أما الساحل الثاني , سيتم تأخيره ولو لعدة أيام متواصلة , لحين تنفيذ إجراءات نقل قادة الدواعش الى مكان أمن , ثم التصريح , بأن طائرات التحالف قتلت قياديين من تنظيم الدولة الارهابي , أثناء هروبهم الى الجانب السوري ..
في الرقة السورية , هنالك جزء من المعارضة السورية المتدربة أمريكيا , وقليل من الدبابات التركية , وصواريخ ستنطلق من البارجة الفرنسية , وبمشاركة طيران التحالف .. الهدف من ذلك , وضع مسلحي تنظيم الدولة الارهابي في كماشة النار , والتي سيفلت منها , قادة الدواعش فقط , والى جهة مجهولة , علمها عند ربي , وإسرائيل ..
أمريكا وإسرائيل وبعض دول الخليج , لا تريد إعتقال أو أصابة أي قائد داعشي , من قبل القوات العراقية والحشد الشعبي , وتلك طركاعة لو حصلت , لان الاسرار ستنكشف , وينفضح كل شئ , فلذلك إشترطت دخولا أمريكيا الى الموصل , مع قوات إنتخبتها ودربتها , لهذا الغرض , بحجة طمئنة شعب نينوى , بأن القادمين لا علاقة لهم بسلطة نوري المالكي الفاشية , وأن الاوضاع تبدلت , وعلى الموصليين إنتخاب حكومتهم بأنفسهم ..
حيدر العبادي , رئيس الحكومة العراقية , كرر في أكثر من مناسبة , أن نهاية الدواعش , بنهاية العام الجاري , والعبادي , لا يمكن أن يتحدث بهكذا تأريخ جزافا , لولا معرفته الدقيقة من أمريكا وبريطانيا وفرنسا , أن الوقت قد حان للقضاء على هذا التنظيم المتطرف , بنهاية العام الحالي , لاننا سنشهد تحولات جيوسياسية , وخارطة للشرق الاوسط الجديد , التي تتزعمه أمريكا وإسرائيل , وبغض النظر عن قدوم أي رئيس جديد للولايات المتحدة , وعلى دول الخليج , المشاركة في إعادة إعمار ما دمر في العراق وسوريا وليبيا واليمن ..
سيناريو المرحلة المقبلة , وبموافقة إيرانية , تتضمن تنصيب مسعود البرزاني , رئيسا للعراق , ووزارة بزعامة عمار الحكيم , المقبول محليا وعربيا ودوليا , حيث أشارت مراكز بحوث إستخبارية عالمية , الى أن المرحلة القادمة , قد تكون أصعب مما هي عليه اليوم , من صراعات وخلافات طائفية وعرقية , فيما لو بقي من يغذي ويمهد لهذه النزاعات , أن تطفوا ثانية على السطح .. ومن أجل ذلك , رفض أغلب قادة الدول الكبرى , أن يتجه البرزاني الى الاستقلال عن العراق , ونصحوه بالتريث حتى إجلاء الدواعش من المنطقة , فيما ظل التحالف الوطني لسنتين , من دون إختيار زعيم له , إلا أننا تفاجئنا بتولي نجل الحكيم رئاسة التحالف , الذي تشتت أحزابه , وصار التناحر سمة مميزة بين أعضائه ..
سيناريو المرحلة القادمة , إختفاء هذه الزعامات الفاسدة والفاشلة , التي عبثت بمقدرات العراق , صحبة أموال السحت الحرام , لان أمريكا هي من سمحت وتهاونت حتى اللحظة , لان يكون حال العراقيين بتلك الصورة المؤلمة والقاسية , حتى يفرض عليهم نظام يقبلونه ( شجابرك على المر غير الامر منه ) , والزعيم الرافض لسياسة أمريكا , أن وجد , سيكون مصيره , إشهار ملفات الفساد , وإيداعه السجن , أو تفجيره عن طريق سيارة مفخخة أو عبوة ناسفة .. وما خفي كان أعظم …...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,232,613,690
- خطيه .. نوري المالكي !!!
- مهدي الغراوي .. 30 دفتر بس !!!
- ما بعد داعش .. نزاعات سنية كوردية !!!
- الاعور الدجال .. أمامكم ..إستجوبوه!!!
- أثيل النجيفي .. أنت منو !!!
- مجلس النواب .. هل حقا .. مجلسا للشعب !!!
- زوجة .. جمعت تواقيع .. لطلاقها !!!
- المالكي .. مشمول بقانون العفو !!!
- هوشيار .. إستقيل .. أفضل لك !!!
- حاكم الزاملي .. عاد بصفقة !!!
- مجلس سياسات .. لو لزكه جديدة !!!
- ما حاجة العراقيين .. للرئاسات الثلاث !!!
- ثامر السبهان .. وأضغاث أحلام
- برافو .. مسعود
- الصدر .. جليل خمطني .. شلع قلع
- ليش القضاء هسه .. أنتصب !!!
- العبيدي .. باي باي كربولي
- الفتلاوي .. والرقص تحت القبة !!!
- كحبه دكول الكحبه .. أنتي كحبه !!!
- عفيه .. خالد


المزيد.....




- سيناتور لـCNN: بايدن بدأ بخطوات أكثر جرأة مع السعودية ولم نن ...
- ماذا يحضر بايدن للسعودية اليوم بعد تقرير محمد بن سلمان؟
- ترامب يلمح لمشاركته بالسباق الرئاسي 2024 وينفي نيته تشكيل حز ...
- سيناتور لـCNN: بايدن بدأ بخطوات أكثر جرأة مع السعودية ولم نن ...
- ماذا يحضر بايدن للسعودية اليوم بعد تقرير محمد بن سلمان؟
- مودي يتلقى جرعته الأولى من لقاح كورونا في مستهل المرحلة الثا ...
- القبض على -طاردة للأرواح الشريرة- في سريلانكا بعد تسببها في ...
- وزير خارجية أمريكا السابق يؤكد أن -كثيرين- في السعودية يرغبو ...
- القبض على -طاردة للأرواح الشريرة- في سريلانكا بعد تسببها في ...
- وزير خارجية أمريكا السابق يؤكد أن -كثيرين- في السعودية يرغبو ...


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - فالح العتابي - نهاية داعش .. ورسم خارطة جديدة !!!