أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شريف الغرينى - خيالات العزلة














المزيد.....

خيالات العزلة


شريف الغرينى

الحوار المتمدن-العدد: 5284 - 2016 / 9 / 13 - 22:24
المحور: الادب والفن
    


مخاطبة عقول الأخرين عملية أزلية لا تتوقف و ليست حكرا على أنبياء أورسل بعثت بهم السماء ، فخطاب الأخرين واجبا وتكليفا مسئولا لكل من يجد فى نفسه الملاءة ليتكلم وليحدث العامة بغرض اثارة الفكر ،أو طلبا للإستنارة ،نافيا أمرا معتادا ،أو مبطلا فكرة او مثبتا ومدعما لفكرة كادت ان تتوارى مستعيدا الماضى او مستشرفا المستقبل ، فحوار العقول المفكرة ليس ترفا ، فظنى فى العقول - وأنا لم اشهد خلقها- أنها قطعة واحدة قسمها الله على رؤوس كل مخلوقاته ، وبالتالى فإن التكامل بين العقول وارد من خلال طرح ماتنتجه وتقاسم ما توصلت إليه وما يعن لها من أسئلة ، فإذا كان التحاورواجب على كل ذى منطق فالصمت أوجب على كل من لا يملك مقدرة على التفكير أو يتوهم فى نفسه قدرات لا يملكها حقا ولا يتأكد من دقة صقل ملكاته تمام التأكد ، فمن علامات الزمن الردىء بأهله ان تكثر الثرثرة والجدل و تتحرك الألسنة لا يسبقها فكر ولا يحركها منطق، ولكنى مع ذك اتحرى التدقيق وان لم أجد لذلك سبيلا عرضت افكارى على سبيل الفرض او طلبا للحوار وإعمال العقل او استدعاء لذو خبرة ليؤكد أو ينفى نافيا عنها أى توثيق وعندما ابدأ فى حواراتى الداخلية، اتشرد معها، انجح فى اعتقال ما استطعت من افكارحينا وأحيانا أخرى تخوننى أغلالى ومصائدى فيفر منها من الأفكار والشذرات والومضات ما ظننت أنه قيمة وكنزا وخبيئة أو كشفا فأشعر بالخيبة والذنب تجاه من حولى لأن هناك حكمة أو ابداعا او تكوين ما ضل طريقه للناس وكنت سببا فى ذلك لأنى لم اجاهد حق الجهاد فى اصطياد فريسة سهلة من فرائس الفكر والـتأمل ، ففرت منى، بعيدا ،لكنى مع شعورى بالذنب اشعر بالغيرة أيضا، لانها ربما ستصل إلى الناس لاحقا لكن عن طريق أخر غير طريقى، فالافكار فرائس والعقول صيادة ، والأفكار وإن ضلت طريقها مرة لا تمل من محاولاتها فى مراودة العقول المفكرة المفتوحة الأسقف التى تعودت أن تجوث فى كل الفضاءات بلا لوحات على نواصى الطرق أواسهم ارشاد تشير إلى الإتجاه الذى يجب ان تسلكه الفكرة أو الدرب الذى يسير عليه العقل المبدع فى تعقبه لخيالاته التى تلوح له اذا انتحى بنفسه وأوغل فى تأملاته ، لذلك قررت العزلة والإنقطاع لتسجيل كل ما أراه قيما من أداب أو نثراو خيال أو حتى حوار مع النفس مختزنا محاولاتى وتجاربى التى أرى أنها قد تصلح كفكرة تتلقفها عقولا أخرى ربما لترفضها أو لتمحصها أو لتتوافق معها فتنسج عليها من روحها ماتشاء أو تخلع عليها من الأزياء والألوان ماتحب لتظل ابداعات العقول رباطا وعقدا نظيما من التطور والنماء.



#شريف_الغرينى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الجنة البائسة أم الفوضى الخلاقة ؟!
- مؤامرة ولكن ...
- الإرادة والعناد الشعبي فى مواجهة البغاء السياسي
- متى تثور الشعوب ؟
- مذكرة فقد
- ثورة ضد مجهول
- الشعبى بين المعنى والمدلول
- فانتازيا
- عالق فى منتصف حلم
- إنترفيرون (قصص قصيرة)
- من أجل رفع العزلة بين الكاتب والقارىء
- الربيع الفرانشيزينج
- عبادة الأصنام فى مصر..!
- جهل المعرفة ومعرفة الجهل
- عفوا ..القرار ليس مؤقتا
- صانع التويتات وتابعه ...
- لو كنت ببلاويا !!
- الباطل الشرعى
- لماذا انسحب المشير بهدوء
- غباء يبعث على الأمل


المزيد.....




- اشتهر باسم -عبد الرؤوف-.. عبد الرحيم التونسي كوميدي -بسيط- أ ...
- الأديب المغربي حسن أوريد: رواية -الموتشو- تقدم نظرة فاحصة لأ ...
- فنان عربي شهير يودع الحياة (صورة)
- السعودية.. التطريز اليدوي يجذب زوار مهرجان شتاء درب زبيدة بق ...
- مجلس الخدمة الاتحادي يرفع اسماء المقبولين على وزارتي النقل و ...
- موسيقى الاحد: الرواية الموسيقية عند شوستاكوفيتش
- قناديل: بَصْمَتان في عالم الترجمة
- وفاة الممثل الكندي جورج روبرتسون عن عمر يناهز 89 عاماً
- «الفنانون التشكيليون» تناقش محاربة التزوير والاستنساخ في الأ ...
- كاريكاتير العدد 5362


المزيد.....

- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شريف الغرينى - خيالات العزلة