أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارشيف الماركسي - جوزيف ستالين - لا تنسوا الشرق - ترجمة عليه اخرس














المزيد.....

لا تنسوا الشرق - ترجمة عليه اخرس


جوزيف ستالين

الحوار المتمدن-العدد: 5246 - 2016 / 8 / 6 - 03:44
المحور: الارشيف الماركسي
    


لا تنسوا الشرق
يوسف فيساريونوفيتش ستالين
في وقت تتصاعد فيه الحركة الثورية في أوروبا، وتتهاوى فيه العروش القديمة والتيجان، تاركة الساحه لمجالس العمال والجنود الثوريين، والمناطق المحتلة تطرد من أراضيها أتباع الإمبريالية - كل الانظار، بطبيعة الحال، تتجه الى الغرب.
هناك، في الغرب، المطلوب،أولا وقبل كل شيء، كسر سلسلة الإمبريالية، المسيطره في أوروبا والتي تخنق العالم باسره .هناك في الغرب، قبل كل شيء، ينبغي أن تكون الحياة الاشتراكية الجديدة هدفا رئيسيا. في لحظة كهذه الى حد ما، تختفي عن الأنظار، من تلقاء نفسها، ويغيب عنا الشرق البعيد بمئات الملايين من سكانه المستعبدين من قبل الإمبريالية
في الوقت نفسه، يجب ان لا ننسى الشرق ولو للحظة واحدة، على الاقل من اجل أنه يمثل"العمق الاحتياطي "الآمن" الذي لا ينضب" للإمبريالية العالمية.
ان الامبرياليين ينظرون دائما الى الشرق، كأساس لرخائهم واستقرارهم. ثروات طبيعية هائلة في دول الشرق (القطن والنفط والذهب والفحم وخام) - اليس "هم" من يستخدم عصب النزاع لمطامع الامبرياليين من جميع الدول. هذا، في الواقع، ويوضح أن القتال في أوروبا، والحديث عن الغرب ،الإمبرياليين لم يتوقفوا ابدا عن التفكير في الصين والهند وبلاد فارس، مصر، المغرب، أن الحديث جرى ، في الواقع، في جميع الأوقات عن الشرق. وهذا، في المقام الأول ما يفسر أساسا هذا الحرص على هدف دعمهم للاحتفاظ بالشرق "القانون والنظام ": دون ذلك لن يكون هنالك اي ضمان للجزء الخلفي للإمبريالية العالميه
ولكن الامبريالية ليست بحاجة فقط الى ثروات الشرق.
انهم بحاجة الى ذاك "المطيع" مواد بشريه ،التي تكثر في المستعمرات وشبه المستعمرات في الشرق.
انهم بحاجة الى هامات محنيه وايدي عامله"رخيصة من شعوب الشرق.علاوة على ذلك، انهم بحاجه الى "شباب" "مطيع" من دول الشرق، من بين الذين يتم تجنيدهم كما يسمونهم القوات "الملونة" والذين لن يترددوا في تسخيرها ضد العمال الثوريين حتى في بلدانهم نفسها . لهذا السبب يسمون دول الشرق موردهم الاحتياطي الذي "لا ينضب".
ان مهمة الشيوعية - هي سحق السبات الطويل للشعوب المضطهدة في الشرق، نقل عدوى روح التحرر الثوري"للعمال والفلاحين في هذه الدول ،استنهاضها في سبيل النضال ضد الإمبريالية، وبالتالي، حرمان الإمبريالية العالمية، من "عمقها الاحتياطي "الآمن"
وبدون ذلك،لا يمكن ولا حتى التفكير في النصرالنهائي للاشتراكية، في الانتصار الكامل على الإمبريالية
ان الثورة في روسيا هي أول من أثار الشعوب المضطهدة في الشرق لمحاربة الإمبريالية
مجالس النواب في بلاد فارس والهند والصين –ما هو الا دليل مباشرعلى أن قرون السبات لعمال وفلاحي الشرق قد انتهت وأصبحت شيئا من الماضي.
إن الثورة في الغرب،اعطت، بدون شك، زخما جديدا للحركة الثورية في الشرق، بثت فيه روح الشجاعة والثقة في النصر.
ان الدعم الكبير الذي تلقته قضيه إلاحداث الثوريه في الشرق اتى من الامبرياليين أنفسهم من خلال سياسة الضم الجديدة ،التي جذبت دول جديدة الى ساحة النضال ضد الإمبريالية والتي وسعت قاعدة الثورة العالمية.
ان مهمة الشيوعيين-هو التدخل في مجرى الحركة العفوية المتصاعده في الشرق ومواصلة تطويرها، إلى نضال واعي ضد الإمبريالية.
في هذا المعنى، اتت قرارات مؤتمر المسلمين -الشيوعيين الذي انعقد مؤخرا حول تعزيز الدعاية في دول الشرق ، في بلاد فارس والهند والصين، - كان له، دون شك، أهمية ثورية عميقة
دعونا نأمل من رفاقنا المسلمين القيام بتنفيذ القرارت المهمه على اكمل وجه ولمرة واحدة وإلى الأبد استيعاب الحقيقة هذه ،إن الذي يريد انتصار الاشتراكية، فلا يمكن أن ينسى الشرق.
يوسف فيساريونوفيتش ستالين
"حياة القوميات" رقم 1،
٢٤تشرين ثاني ١٩١٨
ترجمة عليه اخرس






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حول مسودة دستور اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية
- تكتيكنا إزاء الانتفاضة المسلّحة - ترجمة عزالدين بن عثمان الح ...
- كلمة الرفيق ستالين في حفل استقبال العاملات الطليعيات من المز ...
- من أعمال المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي _خطاب الرفيق ستالي ...
- عاش الأول من أيار- مايو ! يوسف فيساريونفتش ستالين ترجمه معز ...
- حول اليوم العالمي للنساء - ترجمة عزالدين بن عثمان الحديدي
- الذكرى الرابعة والعشرون لثورة أكتوبر الاشتراكية العظمى - ترج ...
- تروتسكية أم لينينية ؟ - ترجمة عزالدين بن عثمان الحديدي
- حول الانتخابات في الاتحاد السوفيتي والانتخابات في الديمقراطي ...
- فوضوية أم اشتراكية ؟الجزء الثاني النظريه الماديه - ترجمه :مع ...
- فوضوية أم اشتراكية ؟الجزء الاول-المنهج الجدلي - ترجمه :معز ا ...
- حول موضوع الاستراتيجيه والتكتيك للشيوعيين الروس - ترجمه: علي ...
- : الطابع العالمي لثورة أكتوبر / ترجمة عزالدين بن عثمان الحدي ...
- عن المهام السياسيه لجامعه شعوب الشرق - ترجمه: عبد المطلب الع ...
- القضية الوطنية « نشوءها تطورها حلولها »
- القضايا الاقتصادية للاشتراكية في الاتحاد السوفييتي
- تعريف اللينينية
- مسأله الثورة (( الدائمة))
- حول الماركسية في علم اللغة
- أسس اللينينية


المزيد.....




- تيسير خالد : يدعو للتكافل وإلى الرقابة الصارمة لضمان عدم رفع ...
- ثروة المليارديرات تزيد بأكثر 60% رغم أزمة كورونا
- مدرس من أقصى اليسار يتصدر انتخابات بيرو الرئاسية
- شاهد: الشرطة الأمريكية تفرق بالقوة متظاهرين غاضبين من قتلها ...
- جريدة الغد الاشتراكي العدد 18
- -البوليساريو- ترد على مقتل قيادي عسكري بـ-قصفات- وهمية في ال ...
- فيديو: الشيوعيون يحيون الذكرى 60 لرحلة يوري غاغارين إلى الفض ...
- فيديو: الشيوعيون يحيون الذكرى 60 لرحلة يوري غاغارين إلى الفض ...
- أفيون الشعب (11)
- رئيس حزب ارادة جيل وعضو مجلس الشيوخ وامين عام تحالف الاحزاب ...


المزيد.....

- الثورة والثورة المضادة - تشيرنيشيفسكى ، لينين ، تروتسكى / سعيد العليمى
- كرّاس لتتفتح الأزهار، بقلم لوُ تنغ يي، مع ثمانية ملاحق (وثيق ... / الصوت الشيوعي
- المفاهيم النظرية والسياسية وانعكاس امزجة الثورة المضادة فى ص ... / فلاديمير لينين
- رأس المال: الفصل الثالث عشر (64) 9) التشريع المصنعي (المواد ... / كارل ماركس
- بالعربية لأول مرة مراسلات ماركس – فيرا زاسوليج / ثامر الصفار
- انتفاضة أكتوبر و”الشرعية” السوفيتية / ليون تروتسكي
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- رأس المال: الفصل الثالث عشر (56) الصراع بين العامل والآلة / كارل ماركس
- لتحريض السياسي و”وجهة النظر الطبقية” / فلاديمير لينين
- رأس المال: الفصل الثالث عشر – (51) الآلات والصناعة الكبرى / كارل ماركس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارشيف الماركسي - جوزيف ستالين - لا تنسوا الشرق - ترجمة عليه اخرس