أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارشيف الماركسي - جوزيف ستالين - كلمة الرفيق ستالين في حفل استقبال العاملات الطليعيات من المزارع الجماعية للشمندر السكري - ترجمه : عبد المطلب العلمي و عليه الاخرس














المزيد.....

كلمة الرفيق ستالين في حفل استقبال العاملات الطليعيات من المزارع الجماعية للشمندر السكري - ترجمه : عبد المطلب العلمي و عليه الاخرس


جوزيف ستالين

الحوار المتمدن-العدد: 4245 - 2013 / 10 / 14 - 08:10
المحور: الارشيف الماركسي
    


كلمة الرفيق ستالين في حفل استقبال العاملات الطليعيات من المزارع الجماعية للشمندر السكري

يوسف فيساريونفتش ستالين

ترجمه : عبد المطلب العلمي و عليه الاخرس

ايها الرفاق، ما شاهدناه هنا اليوم هو جزء من الحياة الجديدة التي نسميها الحياة الجماعية، الحياة الاشتراكية. لقد استمعنا إلى كلمات بسيطة للشعب البسيط المكافح ، كيف ناضلوا، وتغلبوا على الصعوبات لتحقيق النجاح في المنافسة الاشتراكية. لقد استمعنا إلى خطب لنساء غير عاديات، و أود القول، إلى نساء بطلات في العمل، لأنه يمكن فقط لبطلات العمل ان يحققوا مثل هذه النجاحات . لم يكن لدينا مثل هذه النساء من قبل. أنا وقد تخطيت السادسه و الخمسين من العمر، رأيت العديد من الأشياء في وقتي، لقد رأيت الكثير من الرجال والنساء الكادحين. ولكني لم اشاهد مطلقا مثل اولئك
النسوه. انهن نوع جديد تماما من الناس. فقط العمل الحر , فقط العمل الزراعي الجماعي استطاع ان يؤدي الى وجود مثل اولئك بطلات العمل في الريف .
لم يكن هناك مثل هذه النساء ، ولم يكن ممكن أن يكون هناك نساء مثلهن في الأيام الخوالي .
وفي الواقع، مجرد التفكير كيف كانت النساء من قبل، في الأيام الماضيه. المراه العزباء ، كانت تعتبر في أدنى درجه بين الكادحين . كانت تعمل لصالح والدها، تعمل بلا كلل، ووالدها مع ذلك كان يواصل توبيخها وتعنيفها بقوله :" انا اطعمك ". وعندما تتزوج، كانت تعمل لصالح زوجها، كانت تعمل تماما مثلما يأمرها الزوج ، والزوج بدوره يأنبها و يواصل توبيخها وتعنيفها بقوله : "انا اطعمك" . المرأة في الريف كانت موجوده على أدنى درجه بين الكادحين. وبطبيعة الحال، لم يكن من الممكن ان يبرز بطلات العمل بين الفلاحات في ظل مثل تلك الظروف. العمل في تلك الأيام كان نقمة على المرأة، والذي كانت تتحاشاه قدر المستطاع .
فقط حياة المزارع الجماعية جعلت من العمل شيء مشرف، وهي وحدها تستطيع انجاب بطلات حقيقيات في الريف. فقط حياة المزارع الجماعية استطاعت القضاء على عدم المساواة وساعدت النساء على الوقوف على اقدامهم. وهذا شئ تعرفونه جيدا جدا . المزارع الجماعية اوجدت ما يسمى بيوم العمل . ما هو يوم العمل؟ كل الناس سواسية أمام يوم العمل - كل من الرجال والنساء. ومن يحوز على عدد اكبر من أيام العمل في حسابه يصبح دخله اكبر . هنا،لا الأب ولا الزوج يستطيع تانيب المرأة بقوله انه يطعمها. الآن، إذا كانت المرأة تعمل، و لديها أيام عمل في حسابها ، فهي سيدة نفسها . اني اتذكر حديثي مع عدد من الرفيقات خلال المؤتمر الثاني للمزارع الجماعية.واحدة منهن، من الإقليم الشمالي، قالت: "قبل عامين لم تطأ اقدام طالب للزواج منزلنا. لم يكن لدي ثروه !اما الآن فلدي خمسمئة يوم عمل في حسابي . ماذا تعتقد ؟ الخُطاب لا يتركوني بسلام ؛ يقولون أنهم يريدون الزواج،. ولكني سوف أخذ وقتي في إختيار شريك حياتي" .
المزارع الجماعية حررت المرأة، وجعلتها مستقلة بايجاد" أيام العمل". إن المراه لم تعد تعمل لصالح والدها في حال كونها غير متزوجة، ولا لصالح الزوج بالنسبه للمتزوجات ، بل تعمل لنفسها في المقام الأول. هكذا يكون تحرير المرأة الفلاحه ؛ وهذا هو تماما الهدف من نظام المزارع الجماعية الذي جعل المرأة العاملة على قدم المساواة مع الرجل العامل. يمكن فقط على هذه الأسس، وفي ظل هذه الظروف ان تظهر مثل تلك النسوه الرائعات .
لهذا السبب فأنني اعتبر اجتماع اليوم ليس كمجرد اجتماع عادي يجمع بين الطلائعيين و أعضاء الحكومة، ولكن كيوم مهيب ، عندما تظهر إنجازات وقدرات المراه العامله المتحرره .أعتقد أنه على الحكومة أن تكرم بطلات العمل اللواتي اتين إلى هنا لعرض إنجازاتهن امام الحكومة.
كيف ينبغي أن نميز هذا اليوم؟ . الرفاق فوروشيلوف، تشيرنوف ، مولوتوف ،كاهانوفيتش، أورجينيكيدزه، كالينين، ميكويان وانا ايضا تباحثنا بالموضوع معا، وقد توصلنا الى فكرة الطلب من الحكومة منح بطلات العمل وسام " لينين"، و باقي العاملات الطليعيات وسام "رايه العمل " ، وبطبيعة الحال ايها الرفاق، سوف يتم تكريم الرفيقه ماريا ديمتشينكو، بشكل خاص .
فوروشيلوف: بطله مقدامه.
مولوتوف: المسؤله الاولى.
ستالين : أعتقد أن ماريا ديمتشينكو، الرائدة المدبره و المنفذه لهذه المبادره ، بالإضافة إلى حصولها على وسام" لينين"، ينبغي أن تتلقى الشكر ايضا من اللجنة التنفيذية المركزية للسوفييت، وينبغي منح الكلخوزيات اللواتي في فريقها وسام "رايه العمل".
صوت من القاعه: جميعهن هنا، باستثناء واحدة أنها مريضة.
ستالين: المريضه يجب أيضا منحها الجائزه . بهذا الشكل يجب ان نحتفل بهذا اليوم .
البرافدا 11 نوفمبر/تشرين الثاني 1935






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من أعمال المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي _خطاب الرفيق ستالي ...
- عاش الأول من أيار- مايو ! يوسف فيساريونفتش ستالين ترجمه معز ...
- حول اليوم العالمي للنساء - ترجمة عزالدين بن عثمان الحديدي
- الذكرى الرابعة والعشرون لثورة أكتوبر الاشتراكية العظمى - ترج ...
- تروتسكية أم لينينية ؟ - ترجمة عزالدين بن عثمان الحديدي
- حول الانتخابات في الاتحاد السوفيتي والانتخابات في الديمقراطي ...
- فوضوية أم اشتراكية ؟الجزء الثاني النظريه الماديه - ترجمه :مع ...
- فوضوية أم اشتراكية ؟الجزء الاول-المنهج الجدلي - ترجمه :معز ا ...
- حول موضوع الاستراتيجيه والتكتيك للشيوعيين الروس - ترجمه: علي ...
- : الطابع العالمي لثورة أكتوبر / ترجمة عزالدين بن عثمان الحدي ...
- عن المهام السياسيه لجامعه شعوب الشرق - ترجمه: عبد المطلب الع ...
- القضية الوطنية « نشوءها تطورها حلولها »
- القضايا الاقتصادية للاشتراكية في الاتحاد السوفييتي
- تعريف اللينينية
- مسأله الثورة (( الدائمة))
- حول الماركسية في علم اللغة
- أسس اللينينية
- ثورة أكتوبر وتكتيك الشيوعيين الروس
- في سبيل تكوين بلشفي
- خطاب إلى الرفيق D-ov


المزيد.....




- نداء إلى طالبات المغرب وطلابه: النضال المنظم ذاتيا وحده يضم ...
- شاهد: محتجون في لبنان يغلقون الطرق بسبب الانهيار الاقتصادي
- رائد فهمي: نحو دولة المواطنة الديمقراطية
- خالد علي: مد أجل النطق بالحكم على المهندس يحيى حسين عبد الها ...
- العدد 435 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
- عن سنوات الصراع الطبقي في السودان
- جبهة النضال الشعبي تبعث رسالة للأحزاب السياسية الصديقة في ال ...
- بيان مشترك: لا للتطبيع، لا للتعاون الأمني والعسكري مع الكيان ...
- من وحي الأحداث: خبز- شغل – حرية
- العدد 434 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً


المزيد.....

- ماركس ومفاهيمه الأولية عن الثورة المضادة / ترجمة سعيد العليمى
- رأس المال: الفصل الرابع والعشرون (95) 3) التشريع الدموي ضد م ... / كارل ماركس
- رأس المال: الفصل الثالث والعشرون (91) ه) البروليتاريا الزراع ... / كارل ماركس
- مقدّمة ل«أسس نقد الاقتصاد السياسي» (١٨٥ ... / كارل ماركس
- روزا لوكسمبورغ : في سبيل قضيتنا.. في سبيل حريتنا / رشيد غويلب
- الثورة والثورة المضادة - تشيرنيشيفسكى ، لينين ، تروتسكى / سعيد العليمى
- كرّاس لتتفتح الأزهار، بقلم لوُ تنغ يي، مع ثمانية ملاحق (وثيق ... / الصوت الشيوعي
- المفاهيم النظرية والسياسية وانعكاس امزجة الثورة المضادة فى ص ... / فلاديمير لينين
- رأس المال: الفصل الثالث عشر (64) 9) التشريع المصنعي (المواد ... / كارل ماركس
- بالعربية لأول مرة مراسلات ماركس – فيرا زاسوليج / ثامر الصفار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارشيف الماركسي - جوزيف ستالين - كلمة الرفيق ستالين في حفل استقبال العاملات الطليعيات من المزارع الجماعية للشمندر السكري - ترجمه : عبد المطلب العلمي و عليه الاخرس