أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عبد صموئيل فارس - مؤشر الديمقراطيه كسر الخوف في جمعة الارض هي العرض









المزيد.....

مؤشر الديمقراطيه كسر الخوف في جمعة الارض هي العرض


عبد صموئيل فارس

الحوار المتمدن-العدد: 5135 - 2016 / 4 / 17 - 08:55
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


قال مؤشر الديمقراطية إنه رصد 33 فعالية احتجاجية خلال جمعة الأرض هي العرض احتجاجا على التنازل على جزيرتي صنافير وتيران .. وأوضح المركز إن الاحتجاجات شارك فيها الآلاف على مستوى 13 محافظة ؛ حيث نظمت القوى المحتجة أمس 18 مسيرة، 8تظاهرات، 7 سلاسل بشرية، وشهدت كل من محافظات القاهرة والجيزة والمنوفية 5 فعاليات، تلاها كل من محافظة الشرقية ودمياط ب 4مسيرات، كما شهدت محافظتى البحيرة والاسكندرية فعالتين لكل منهما، وفعالية واحدة بكل من محافظات الدقهلية ، القليوبية، اسوان، البحر الأحمر، السويس، الاسماعيلية، بشكل عكس نجاحا كبيرا للدعوة خاصة في أول تحرك ميداني لها والذي مثل أول تحرك ميداني منظم من المواطنين والنشطاء الشباب ضد الإدارة الحالية للدولة منذ توليها مقاليد الحكم في 2013، الأمر الذي يصفه المؤشر بكسر تابوه التظاهر المنظم لفئات متنوعة اجتمعت ضد الإدارة الحالية للدولة.

وأشار مؤشر الديمقراطية إلى أنه تابع ردود الفعل الاحتجاجية على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية ونقل تبعية جزيرتي «تيران وصنافير» للسعودية، الأمر الذي قوبل بالعديد من الاحتجاجات بين مختلف أطياف الشارع المصري والتي عكستها ردود الأفعال الشعبية التي تمثلت في التحرك القضائي ضد هذا الإجراء، والدعوات للتظاهرات المستمرة حتى عدول الدولة عنه، والتصعيد المتواصل على مواقع التواصل الإجتماعي، ورصد المؤشر مجموعة من التطورات الهامة أمس بالحراك الاحتجاجي فيما أطلق عليه "جمعة الأرض هى العرض" التي يوجزها في النقاط التالية :

وأوضح المؤشر أن ردود فعل الدولة جاءت لتكشف سيطرة الدولة القديمة وكأن مبارك والعدلي لا يزالا في سدة الحكم) وأضاف «استطاع معظم المشاركين في الحراك الاحتجاجي ملاحظة التطابق بين رد فعل الإدارة الحالية للدولة في التعامل مع تحركات جمعة الأرض ، وردود أفعال نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك حيث؛

وقامت قوات الأمن بفض 7 فعاليات بمحافظات الجيزة، الاسكندرية، المنوفية، الشرقية، البحيرة، والقليوبية، مستخدمة في ذلك قنابل الغاز المسيلة للدموع ، في الوقت الذي طوقت فيه قوات الأمن المركزي معظم الفاعليات وأغلقت الشوارع المؤدية لها، واستخدمت أفراد أمن يرتدون الزي المدني، في حين انتشرت الكمائن بالطرق المؤدية لبعض الميادين مثل ميدان التحرير الذي أضحى محرما على المعارضين ومتاحا بحفاوة لكل مؤيد للإدارة الحالية للدولة.

ورصد المؤشر القبض على حوالى 213 متظاهر بعشرة محافظات كان للقاهرة النصيب الأكبر حيث قامت قوات الأمن بالقبض على 73 متظاهر بنقابة الصحفيين وعلى شخصين بميدان التحرير فى حين أن وزارة الداخلية أعلنت عن اعتقال 100 متظاهر فقط، وبشكل يعكس الإزدواجية المستمرة لقوات الأمن حيث سمحت تلك القوات للمتظاهرين المريدين للدولة بتنظيم تظاهراتهم مثلما حدث في تظاهرة مسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية.

ودشن عددا من المراكز الحقوقية غرف عمليات لتقديم خدمات الدعم القانوني للمتظاهرين إلا أن الدولة قد ضيقت ومنعت محامى مركز الحقانية من الوصول للمقبوض عليهم بقسم قصر النيل، ثم أفرجت وفق هواها عن العديد من المتظاهرين بشكل عكس غياب دولة القانون في إجراءات القبض وإطلاق السراح.

لم تقم الدولة من خلال أيا من مسئوليها بالتفاعل مع الأحداث الاحتجاجية وتعمدوا التجاهل التام لها بداية من هرم السلطة التنفيذية في مصر ومرورا بكافة السلطات، في مشهد يكرس لحقبة ما قبل الثورة . وتطويق أمني و أفراد شرطة بزي مدني وقبض وإفراج وفق الهوى و منع المقبوض عليهم من حقوقهم في الوصول لمحاميهم ومنع على المعارضين يقابله منح للمؤيدين بشكل مثل صورة نمطية تعود عليها المواطن المصري إبان حكم مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي.

وأوضح المؤشر إن الصحفيين لانتهاكات خلال تغطيتهم لعملهم بالأمس حيث قامت قوات الأمن بالقبض على 3 مصورين وصحفيين وهم مصور المصرى اليوم ومحرر جريدة الوطن أمام مسجد الاستقامة وعلى صحفى باليوم السابع أمام مسجد مصطفى محمود وتم الافراج عنهم بعد احتجازهم لدقائق.

كما تم طرد الصحفيين من ميدان التحرير ورفض تواجدهم بالاماكن المجاورة، ومنعهم من تغطية فعاليات جمعة الأرض ببورسعيد وقامت قوات الأمن بابعاد الصحفيين عن محيط المسجد الذين توجهوا إليه لتغطية المظاهرات.

وبينما دشنت قلة من الصحف المصرية صفحاتها لرصد وتوثيق هذا الحراك، فقد اتسمت معظم الصحف والقنوات الفضائية المصرية بصفة التجاهل التام لحدث يحمل كل مقومات الخبر الصحفي، أو تعمد التقليل والتهوين من قيمة الحدث وإظهار عدم تعاطف المواطنين معه بشكل طرح العديد من التساؤلات حول اتجاهات تلك الصحف والقنوات ومدى تجاهلها لحق المواطن في المعرفة التي تعد أولى مقومات العمل الصحفي والإعلامي.



في الوقت الذي فضت فيه قوات الأمن تجمع إحتجاجي بميدان طلعت حرب ، حدثت بعض المشاورات والتهديدات بين الأمن وبعض القيادات المنضمة للتظاهر والتي أعلنت للمتظاهرين انتهاء التظاهر وضرورة عودتهم للمنازل والإنصراف من أمام نقابة الصحفيين، على وعد بالعودة يوم 25 من الشهر الجاري، بشكل أثار حفيظة المئات من الشباب الذين استمروا في تظاهراتهم بجوار النقابة حتى فض الأمن تظهراتهم وتفرقوا ، بشكل عكس العديد من موجات الغضب بين المشاركين بهذا الحدث الإحتجاجي ، والتصميم على العودة بتنظيم أكبر في25 أبريل وحتى عدول الدولة عن قرارها فيما رأى البعض أن قرار التفاوض مع قوات الأمن وإنهاء وقفة نقابة الصحفيين كان حقنا للدماء وحماية للشباب من التعرض للمواجهات الأمنية






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فضح المستور في تسريبات وثائق بنما ؟!
- بروكسل مركز العمليات الارهابيه في اوروبا ؟!
- الرجل الذي ارشد عن مكان بن لادن مقابل 25 مليون -$-
- مصر علي خطي المافيا والميلشيات ؟!
- من الالف الي الياء داخل دولة الامناء ؟!
- الصحافه في عهد السيسي 2
- الصحافه في عهد السيسي !!
- الجماعه التي تتبخر ؟!
- لغز الصناديق الخاصه في مصر ؟!
- الحكم علي مبارك صراع داخلي بين ورثة يوليو 52 !
- ما جناه الاوروبيين من استقبال اللاجئين ؟!
- حصاد عام 2015
- قصص انسانيه لهؤلاء الذين لقوا حتفهم في الهجمات الباريسيه
- حصاد الجوله الثانيه للانتخابات البرلمانيه المصريه
- بوكو حرام تنتزع لقب الاكثر دمويه من القاعده وداعش
- حمامة رويتر الاكثر شهره في عالم الصحافه
- العمليات الارهابيه في فرنسا من عام 94 حتي 2015
- الطائره المفقوده ؟!
- ستيف جوبز واسطورة أبل
- كفاح إمرأه تركت بصمه ايجابيه في تاريخ البشريه


المزيد.....




- السودان..الحزب الشيوعي يطالب الحكومة بوقف التطبيع مع الاحتلا ...
- غارات إسرائيلية على غزة والفصائل الفلسطينية ترد برشقات صاروخ ...
- غارات إسرائيلية على غزة والفصائل الفلسطينية ترد برشقات صاروخ ...
- إيران وعدت بمساعدة الفصائل الفلسطينية
- النهج الديمقراطي يحيي المقاومة ويدعو إلى تكثيف النضال لإسقاط ...
- الانتفاضة الفلسطينية.. انتفاضة كل التراب الفلسطيني
- مسؤول إسرائيلي: تل أبيب تستعد لمناقشة وقف إطلاق نار مع الفصا ...
- الحركة التقدمية الكويتية تستهجن قرارات السلطة في التعامل مع ...
- في ذكرى نكبة فلسطين الجمعيات السياسية في البحرين تحي باعتزاز ...
- الندوة الدولية للأحزاب والمنظمات الماركسية اللينينية تدين ال ...


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عبد صموئيل فارس - مؤشر الديمقراطيه كسر الخوف في جمعة الارض هي العرض