أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فرج بصلو - -على سبل فراشاتي التائهة ترتعد صلواتي-














المزيد.....

-على سبل فراشاتي التائهة ترتعد صلواتي-


فرج بصلو

الحوار المتمدن-العدد: 5114 - 2016 / 3 / 26 - 17:32
المحور: الادب والفن
    


*
البداية تكوين
ألآخرة عودة إلى ما قبل التكوين
وكل ما بينهما سعي
إلى البداية
وإلى التكوين

*
لا بأس قلت لها
لابأس سأذكر عوضاً عنك
فالذاكرة غريزة الشعراء
والمغني الذي تغاضيناه
اطلق آخر آه
وأطفأ متمهلاً نغم الجيتار.

ذات الجينز, ذات الوجه
ذات النفس, ذات الذاكرة
ذات الحافلة, ذات التحفز
ذات الإرباك, وذات العش المهجور
وفقط الفصول تتبادل فيما بينها
وفي عداد الأغاني المتتالية
تنغم شدو أغنية أخرى. إبانها
أخطأ المغني حالي... لأني
كنت موجوعا بشدة لمغادرتها

*
بقدوم الصباح على ندى المآقي
أرى تحياتها
مدونة في مشارف أغنية
أصنت للنغم, للشدو والمغزى
مرات, وأحلم لأكثر من ثانية
بكل ما مر مني بمنامها.

*
قولوا لليمامة أنا فؤادي طار ليتبع جناحيها
ولا أهتم بالرعود والعواصف
طالما وجهتي
إليها.

*
سمعته -
يرن بإسمي
فؤادها
فَطِرتُ من حبال الغسيل
إلى حبال الهديل.

*
إني أنظر الكون عميقاً لأرى الزمان ينهمر
وعلى سبل فراشاتي التائهة ترتعد صلواتي
وتشع حد الحريق أشواقي
إني أنظر الكون عميقاً لأرى الزمان ينهمر
هاهي نافذة بلا دار
مرمية على النواحي
مهشمة الشراع
وفي زجاجها المكسور
تتراقص لألىء السماء
وعلى حواف الصحراء
نكهة العنب في العنقود الآتي
وزغاريد البلابل بين الروابي والدوالي
وحلمات الندى تقطر كأنها نهودا
إني أنظر الكون عميقاً لأرى الزمان ينهمر
إمرأة لوط -
الهاربة من ملح الظلال
إلى أجراس الضياع
وأحضان الرعيان
ومهاميزهم
إني أنظر الكون عميقاً لأرى الزمان ينهمر
فالبداية تكوين
الآخرة عودة إلى ما قبل التكوين
وكل ما بينهما سعي
إلى البداية
وإلى التكوين.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- غابات , بحيرات وقلب ينبض دون توقف
- هكذا تكلم البحر المتوسط
- فرج بصلو // لا نقيس المسافات بغير نبض القلب
- سأغردك إلى أن يبح الفيسبوك!!!
- والرسم أكثر سمواً مما كنا نظن
- علقوا القمر وقطعوا العتمة عنا
- تغريدات من عبر البحار
- لنسائي الخمس بمناسبة يوم المعكرونة العالمي
- الصدأ كهولة الأشياء
- سمِّها ما شئت لكنها تغريدات تبحر في زوارق قلبي
- ستندم !
- سيركا طوركا: من عمق قلب الغابة
- سيركا طوركا // غرفة في الفضاء
- يسري الواقع دقيقاً كالوجع
- خذوا جسدي جسراً ومروا
- سوريا إلى ما هو أغلى وأحلى
- -سلمية سلمية ما بدنا غير الحرية-
- مريتُ على أحرف لونتها
- دوّامة ودوار
- النوروز على الباب


المزيد.....




- بيع لوحة للفنان كلود مونيه بأكثر من 48 مليون دولار في مزاد أ ...
- اللوبي الجزائري باسبانيا يؤلف قصص خرق حقوق الانسان بالأقاليم ...
- روسيا تختار فريق عمل لتصوير فيلم في محطة الفضاء الدولية
- بحوث علمية عراقية
- بحوث لمؤسسات علمية عراقية
- بحوث أكاديمية لمؤسسات علمية عراقية
- قربلة في دورة ماي لجماعة عامر القروية بسلا
- الإمبراطورية الرومانية -غير البيضاء-.. هل كانت روما مدينة شر ...
- متحف الأدب الروسي يقيم معرضا بمناسبة الذكرى الـ200 لميلاد دو ...
- ديوان -طيور القدس- للشاعر الأردني والكاتب الروائي أيمن العتو ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فرج بصلو - -على سبل فراشاتي التائهة ترتعد صلواتي-