أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت رضوان - هوّ النظام مع المعتدلين ولاّ مع المتطرفين ؟














المزيد.....

هوّ النظام مع المعتدلين ولاّ مع المتطرفين ؟


طلعت رضوان

الحوار المتمدن-العدد: 5106 - 2016 / 3 / 17 - 11:43
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هوّ النظام مع المعتدلين ولا مع المتطرفين؟
طلعت رضوان
كيف يكون وزير التعليم العالى مثله مثل شيوخ الأزهر؟
من الذى يختار الوزراء فى مصر؟
نشرتْ بعض الصحف المصرية أنّ المجلس الأعلى للجامعات سوف يـُـناقش الاقتراح المُـقـدّم من د. جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة وعدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة ، منع دخول الطالبات المُـنتقبات لحرم الجامعة (وذلك بعد قرار د. جابر نصار بمنع دوخول المُدرسات المُـنتقبات) فما كان من وزير التعليم العالى (د. أشرف الشيحى) إلاّ أنْ فاجأ الجميع بكلام مُـضاد تمامًـا لرغبة رئيس جامعة القاهرة ، حيث قال الوزير بالحرف ((أنا كوزير سوف أعلن رفضى للإقتراح بشكل قاطع)) وأضاف ((إنّ اقتراح د. جابر نصار بمنع المُـنتقبات من الانتظام بكليات الجامعة يوف يفتح النار علىّ)) وبرّر موقفه مُـستخدمًـا لغة التبرير الساذجة فقال ((إنّ قانون الجامعات لا يمنع فئة بعينها من الانتظام (فى الدراسة) أو فى دخول الجامعة)) ولم يكتف سيادته بذلك وإنما أضاف مُـستخدمًـا - هذه المرة - لغة الأصوليين الإسلاميين فقال ((ولو منعنا الطالبات المُـنتقبات من دحول الجامعة ح يطلع واحد يطالب بمنع إرتداء البنطلون ، تحت مُـسمى المُـتشبهات بالرجال))
فمن الذى اختار مثل هذا الوزير؟ وليته كان وزيرًا للرى أو الماليه.. إلخ وإنما (وزير التعليم العالى) فما الفرق بينه وبين غلاة الأصوليين الإسلاميين المُـعادين للمرأة ؟ ويرونَ أنها (عورة) من ((راسها لساسها)) كما يقول شعبنا فى أهازيجه البديعة ؟ ولو أنّ هذا الوزير قرأ التراث العربى/ الإسلامى ، لعرف أنّ (النقاب) يتنافى مع ما ورد فى الكتب التراثية التى تحكى حديثــًـا عن عائشة زوجة الرسول قالت فيه أنّ زوجات النبى ((كنّ يخرجنَ بالليل إذا تبرزنَ إلى المناصع – وهو صعيد أفيح - (أى مكان بعيد وصحراوى) فكان عمر بن الخطاب يقول للنبى : احجب نساءك . فلم يكن رسول الله يفعل . فخرجتْ سودة بنت زمعة (زوجة الرسول) ليلة من الليالى عشاءً. وكانت امرأة طويلة ، فناداها عمر، وقال : ألا قد عرفناكِ يا سودة ، فانزل الله آية الحجاب)) (صحيح البخارى- حديث رقم146) وهذا الحديث يؤكد على : 1- أنه عالج مسألة (الحجاب) وليس (النقاب) 2- أنه خاص جدًا بزوجات الرسول وليس لكل المُـسلمات 3- أنّ سبب نزول آية الحجاب ، عدم وجود دورات مياه فى الجزيرة العربية - كما كان الوضع فى الحضارات الراقية مثل مصر- وبمفهوم المخالفة ، أى فى حالة وجود دورات مياه ، فهل كان القرآن سيهتم بعلاج تلك المشكلة ؟ 4- أما المسكوت عنه فى تلك المسألة فهو أنّ عمر بن الخطاب كان يضرب الأمة (= العبدة) إذا رآها وقد غطــّـتْ شعرها ، وكان تفسيره لموقفه أنّ آية الحجاب كانتْ موجـّـهة لنساء النبى وللسيدات (الحرائر) وليس للمرأة العبدة ، وقد استشهد فى ذلك بآية ((ياأيها النبى قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنينَ عليهنّ من جلابيبهن ذلك أدنى أنْ يُـعرفن فلا يؤذين)) (الأحزاب/59) فهذه الآية صريحة – ولا تحتاج إلى تأويل أو تفسير- أنّ سبب نزولها - كما جاء فى كتب تفسير القرآن- هو (تمييز) نساء النبى عن غيرهنّ حتى ((لايؤذينَ)) فلماذا خاف وزير التعليم (العالى) من الأصوليين أمثاله ؟ وكان يسهل عليه الرد عليهم لو أنه كان يقف على أرض معرفية صلبه ، فكيف – وهوزير التعليم (العالى) - لم يقرأ الحديث النبوى الشهير، الذى قال فيه النبى: إنّ الفتاة إذا وصلتْ إلى سن المحيض ، لا يجوز أنْ يظهر منها إلاّ هذا وذاك . وأشار إلى الوجه والكفيْن . والمُـستفاد من هذا الحديث – الشهير جدًا جدًا - والذى يقوله خطباء المساجد وشيوخ التليفزيون (المعتدلون) أنّ النبى كان مع كشف الوجه والكفيْن ، فلماذا ارتعب وزير التعليم العالى من الأصوليين الإسلاميين؟
وهذا الوزير ذكــّـرنى بما فعلته وزيرة الشئون الاجتماعية - منذ سنوات - عندما أصدرتْ قرارًا بحل جمعية (تضامن المرأة المصرية) التى كانت برئاسة د. نوال السعداوى . ولم يكن قرار حل الجمعية هو المأساة الوحيدة ، وإنما كانت الكارثة أنّ ذلك القرار فرض على الجمعية أنْ ((تــُـسلــّـم بيتها وأدواتها وأموالها إلى جمعية أخرى فى المعادى اسمها (نساء الإسلام) فكتب الراحل الجليل صلاح حافظ ((وهذا هو ما يستحق أنْ نتوقف عنده ، فجمعية (نساء الإسلام) هذه بحكم اسمها جمعية للمسلمات فقط ، والجمعية التى تقرّر حلها جمعية لكل المصريات ، فكيف تــُـسلــّــم جمعية قومية مُـمتلكاتها وفلوس عضواتها لجمعية لا تقبل فى عضويتها غير فريق المسلمات؟)) هذا بخلاف أنه لم تــُـعط الفرصة لجمعية تضامن المرأة المصرية ، ليتسنى لها اتخاذ إجراءات (التصفية القانونية) وحصول العضوات على أموالهنّ ، وإنما حدث العكس حيث تـمّ تمكين (نساء الإسلام) من الاستيلاء على أموال غيرهنّ ، بخلاف المنقولات والمقر. فإذا كانت وزارة الشئون الاجتماعية تسلك سلوك الجماعات الإسلامية ، فكيف يتم إلقاء اللوم على تلك الجماعات وحدها ونعتها بتلك الصفة الزائفة (المُــتطرفة) ؟ وكان أ. صلاح حافظ ثاقب النظر شـُـجاعـًـا عندما طرح هذا السؤال : ((من الذى أصبح يـتحكــّـم فى هذه الأجهزة البلهاء ؟ وإلى أى مدى أصبحتْ تــُـديرها الجماعات؟)) (مقال بعنوان "وزارة الجماعات"- أخبار اليوم17/8/91)
لقد تعمّـدتُ ذكر تلك الواقعة للتأكيد على أنّ المنظومة السياسية لم تتغيـّـر، منذ يوليو1952 وحتى لحظتنا الراهنة لتدشين الدولة الدينية ، وأنّ نظام الحكم (مؤمن) بأنّ سيادة اللغة الدينية هى التى ستحمى كرسى السلطة. ومع ملاحظة أنّ هذا (الاعتقاد) هوما اعتمدته كل أنظمة الاستبداد عبر التاريخ . فهل اختلف وزير التعليم (العالى) عن أى شيخ من شيوخ الأزهر؟ أوعن أى (سلفى) يرى أنّ المرأة (عورة) من راسها لساسها ؟
***






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التناقض فى كتاب (موسى والتوحيد) لفرويد
- الرد الثانى على السيد (ملحد)
- لماذا تأخر الاعتراف بجرائم حزب الله ؟
- هل سلاح الأحذية هو الحل ؟
- رد على السيد (ملحد)
- هل مراجعات الأصوليين حقيقة أم خدعة ؟
- هل شباب الإخوان المسلمين غير شيوخهم ؟
- عبد الناصر وتبديد موارد مصر
- لماذا العداء للغتنا المصرية ؟
- موجز لتاريخ الطغاة
- النقاب على عقول المتعلمين المصريين
- لماذا مرض عبادة البطل ؟
- العلاقة الملتبسة بين الرب العبرى والأنبياء والإنسان
- لماذا جرّح الإسلاميون بطرس غالى ؟
- تابع المزامير العبرية
- التوجه الأيديولوجى فى المزامير العبرية
- من يمتك مفتاح الفهم الصحيح للإسلام ؟
- كيف اخترقت الأصولية التعليم الجامعى
- متوالية العداء بين الفلسطينيين وبنى إسرائيل
- الرب العبرى مُخلّص إسرائيل


المزيد.....




- -أخطر دعاة السلفية-.. من هو مصطفى العدوي الذي دافع عن محمد ح ...
- الإسلاميون وأزمة السلطة بعد عقد من الربيع العربي (1)
- صالح: فتوى الجهاد الكفائي كانت مشروعاً وطنياً لإنقاذ العراق ...
- وقفات في أنحاء كندا.. المسلمون يطالبون باتخاذ إجراءات ضد الإ ...
- شاهد.. رئيس الجالية اليهودية يلقي صاعقة على البحارنة
- السعودية تشن حربا على الدين الاسلامي
- مغردون عراقيون يرحبون بفوز رئيسي .. #الجمهوريه_الاسلاميه_فخر ...
- -التوحيد الاسلامي- هنأت ايران بإنجاز الانتخابات الدستورية
- مجلس وحدة المسلمين في باكستان يهنئ قائد الثورة الاسلامية آية ...
- مجلس وحدة المسلمين في باكستان يهنئ قائد الثورة الاسلامية آية ...


المزيد.....

- كشف اللثام عن فقه الإمام / سامح عسكر
- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت رضوان - هوّ النظام مع المعتدلين ولاّ مع المتطرفين ؟