أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد ابو حطب - زنى /قصة قصيرة جدا














المزيد.....

زنى /قصة قصيرة جدا


عماد ابو حطب

الحوار المتمدن-العدد: 5088 - 2016 / 2 / 28 - 00:50
المحور: الادب والفن
    


زنى

أمسك الشيخ بتلابيب بطل الرواية وهو يزني.و قبل أن تنجب الرواية قصة قصيرة جدا أقام عليها الحد.


اختراع طفولة

كلما استفاض أحدهم بالحديث عن طفولته في القرية أو المخيم انكمش على روحه وغار منقبا في أعماق ذاكرته فلا يحصد الا السراب.أصبح يراقب كل ما يمر من أمامه وكل همسة تصل اليه الى أن أعاد خلق طفولة تليق بمنصبه الكبير .

من يوميات ميت

في الطريق الى المقبرة..كان نعشي يمشي على الأرض...غاب حملة النعش والمشيعون...كنت وحدي ... ومن خلفي السراب ..
قادني الحانوتي بين شواهد القبور...انتظر حتى نهضت من تابوتي المهترئ ...تمددت في برزخي الصغير...ابتسمت للسماء الملبدة بالغيوم...تلفت ذات اليمين وذات الشمال...لا أحد ...الا وجهه المصفر...غمزني وهمس:هنا موطنك الاخير... لا رحيل بعد الآن....ثم غادر دون أن يوصد كوة القبر من خلفه....
الصمت مطبق حولي، من المؤكد انني سأشعر بالملل والضجر هنا لوحدي ،سأحاول أن أجد ونيسا أو أنيسا في القبور المجاورة،أو على الأقل ان لم أجد لي صديقا فسيؤنسني الذين يمرون بالمقبرة لتلاوة القرآن على أمواتهم . لقد اشتقت الى سريري المريح فهذه الارض حفرت على عجل ولم يتم تبليطها مما يسبب الألم لعظامي التي تكومت وبدأت تتحجر.لعن الله ذلك الحانوتي الغشاش،سأفضحه بين الأموات.أشعر بالضجر مع انني لم أمكث في القبر الا بضعة سويعات فقط.كانت الدنيا فوقي قد تلبدت بالغيوم وبدأ المطر يهطل كأنه يوم الطوفان.لا يهمني ذلك الأن بعد كنت أخشى البلل في السابق ،أما الأن فما خوف الغريق من البلل ؟خطر بذهني أنه يمكنني النوم قدر ما أريد دون خوف من هم الدنيا أو عذاب الأخرة.يالله ما هذا الذي قلته عذاب الأخرة؟انا الأن فيها ،هل سيلحق بي العذاب فورا؟.ارتعبت من ذكر العذاب،واحسست بالأرض قد ابتلت أسفلي وبت لا أعرف هل جاء البلل من المطر أم من الخوف الذي أشعر به؟. حاولت تذكر كلام شيخ المسجد عن عذاب القبر وبدأ جسدي بالارتجاف ....متى سينقض علي الثعبان الأقرع؟وهل سيقفز علي التسعة وتسعين تنينا والذي يملك كل منها سبعة رؤوس لتنهشني وتلدغني كما قال الشيخ؟أم سأضرب بمطارق من حديد ومرزبة تكفي الضربة منها لاحالة الجبل الى تراب؟أم ستقرض شفتي بمقارض من حديد الى يوم القيامة....سأسئل من يجاورني حينما تصدر حركة ما منهم...فهم مازالوا نياما حتى الآن. ولكن ان لم يستيقظوا ماذا أفعل.؟أسيكون علي معرفة ذلك بنفسي ؟ من شدة الرعب الذي أصابني تخشب جسدي وبدأت أحس بالبرد....وكلما تقدم الوقت أحسست برائحة كريهة تزداد من حولي،وببعض النخزات التي تقرصني وبكائنات صغيرة تزحف فوقي وتغطي جسدي كله. طال انتظاري ولم يأت أحد ...لم أجد مهربا من الرعب وطول الانتظار الذي امتد ساعات طويلة الا اغماض عيني والتظاهر بالنوم وتجاهل كل القرصات المتزايدة.... ما أن أغمضت عينيي حتى ذهبت في نوم عميق وأحسست أن روحي قد بدأت تغادر جسدي وتتحرر منه.وانتبهت الى أني أحلق عاليا و أنظر الى جسدي المتكوم في الأسفل كخرقة بالية تنهشها الديدان والصراصير ...وأن روحي تنتظر أن ينفخ في الصور.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,170,980,745
- نابش القمامة / قصة قصيرة جدا
- سبية / قصة قصيرة جدا
- -ممعوط الذنب- / قصة قصيرة جدا
- كليب او نحرق البلد
- قراءة في نص عنكبة للقاص حامد حجي
- قراءة في نص عُرْفُ الوَطِيئَةِ للقاص توفيق صغير المتلوي
- قراءة في نص - جفر...- للقاص توفيق صغير المتلوي
- قراءة في نص مارثون للقاصة صابرين الصباغ
- خدمة / ق.ق.ج
- نقد موضوعي / ق.ق.ج
- عدل/ ق.ق.ج
- احياء/ ق.ق.ج
- الخزان / ق.ق.ج
- احترنا من وين نبوسك يا قرعة /2
- احترنا من وين نبوسك يا قرعة /1
- اللعب مع التاريخ
- قراءة في نص أحمر وأسود للقاص حيدر مساد
- قراءة في نص قهرٌ للقاص حسن فهمي
- قراءة في نص نكبة للقاص عماد نوير
- كوة / قصة قصيرة جدا


المزيد.....




- كاريكاتير -القدس- لليوم الأربعاء
- الطب الشرعي المصري يصدر تقريره النهائي بشأن وفاة المخرج السو ...
- مصر تكشف أسباب وفاة المخرج السوري حاتم علي
- فنانة فرنسيّة ترد على اساءة ماكرون للنبي بطريقة غير متوقعة + ...
- هشكار: أفلامي تعكس -التنوع الهوياتي- للمملكة وتصد -الفكر الظ ...
- -بي دي إس- تدعو إلى إلغاء عرض فيلم لهشكار
- ماجدة موريس تكتب:سيدة التليفزيون والسينما
- عيد عبدالحليم يكتب:الفرق المسرحية الجديدة فى مصر.. أفق مفتوح ...
- الفنانة زهور المعمري في ذمة الله عن 78 عاما
- أوعويشة:المصادقة على إحداث 21 مؤسسة جامعية جديدة ما بين سنتي ...


المزيد.....

- سيرة الهائم / محمود محمد عبد السلام
- حكايات قريتنا / عيسى بن ضيف الله حداد
- دمي الذي برشو اليأس / محمد خير الدّين- ترجمة: مبارك وساط
- كتاب الأعمال الشعرية الكاملة حتى عام 2018 / علي طه النوباني
- الأعمال القصصية الكاملة حتى عام 2020 / علي طه النوباني
- إشارة ضوئية / علي طه النوباني
- دموع فينيس / علي طه النوباني
- ميزوبوتاميا / ميديا شيخة
- رواية ( حفيان الراس والفيلة) / الحسان عشاق
- حكايات الماركيز دو ساد / رويدة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد ابو حطب - زنى /قصة قصيرة جدا