أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فهيم عيسى السليم - أنا لم أسافرْ














المزيد.....

أنا لم أسافرْ


فهيم عيسى السليم

الحوار المتمدن-العدد: 5021 - 2015 / 12 / 22 - 11:08
المحور: الادب والفن
    


أنا لم أسافر
أنا لم أسافر إني أحاربُ بالعناد وبالجَنان وبالأظافرْ
حتى أصونَ لواعجَ القلب المكابرْ أنا لم أهاجرْ
كلُّ المراكبِ أقلعتْ لكنها تنسى الشراعَ على شواطئ العشقِ المغامِرْ
أنا لو يجفّ بريشتي حبرُ المحابرْ
فلسوفَ أغمسُ لوعَتي والشوقُ يختطفُ المشاعرْ
في دجلتيكَ وأنحني كفايَ بالطينِ الذي نقشوا عليه نشيدَ خاسرْ
أو خاسرٌ ذاك الذي نصفُ الأله بروحه والنصف طاهرْ؟
هو بانتظار حبيبه علَّ الذي صنع المصيبةَ مرةً ينسى الخناجرْ
أواه يا عمر المحبة كم سكتنا كم صرخنا و إنتهى عمرُ الحناجرْ
أنا لم أغادرْ إني أسوحُ بلا دفاترْ
فدفاتري سعفُ النخيلِ ونسمةٌ ولهى تُسامرْ
قد زوّروا نصف التذاكر ،قد زوّروا كلَّ التذاكرْ
لكننا والعمرُ يجري والقلوبُ يقضًها جَمرُ المجامرْ
ورمادُها تذريهِ ريحٌ لا تَعفُّ ولا تُحاذِرْ
تبقى تغامرْ
تبقى تُسابقُ شوقَها وتقولُ كلا فالعراق يظلُّ عامرْ
مادمت أمضُغُ لوعَتي وأعيدُ :عامرْ
أدري وحق الحق أدري أثقلوكَ بكل مُحتالٍ وعاهرْ
أدري وأعلمُ من جبال الكِذب يبنون الحواضرْ
ويسابقون بكفرهم مليون كافرْ
لكننا نبقى نُجاهرْ
فعشقُنا جبرُ الخواطرْ
نمنا ومانامَ القضاءُ وقدّروا والشرُّ قادرْ
دفنوا مفاتيح المدينة تحت قبرِك ياعراقُ وأعلنوا
هيا تعالوا أيها العشاقُ من كلّ المحاورْ
فليُخرِج المشتاقُ والملتاعُ والملهوفُ من جوفِ المقابرْ
كل الأماني الخالدات وما حَوَت بيضُ الضمائرْ
فلتُخرجوا عشقَ العراقِ وناسَه وهوى الحرائرْ
والقلبُ حائرْ، القلبُ حائرْ
سافرتُ لكنْ دجلتيكَ دمّي و أوردتي والعشقُ طاهرْ
قطعوا المعابرْ،زرعوا المخافرْ ،هالوا الظلامَ على المزاهرْ
لكنني أدري بأني لم أهاجرْ لم أهاجرْ
لُمّوا رمادَ الشوق صبراً وإخلطوه بدمعة الدَنِفِ المُجاهِرْ
وتحلّقوا عند الحديقةِ صوتُ أمي إذ يعيد برقّةٍ: الشايُ خادرْ
والهيلُ والنعناع والنسمات سكرى والحديثُ يلذ لكل ساهرْ
والعشقُ قاهرْ
العشقُ قاهرْ






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دعش يدعش دعشاً
- النفس الشعري في رواية الدكتورة خولة الرومي : آدم عبر الأزمان
- يا بلادي
- يا أيها القلبُ الوَلوعْ
- ثروة العالم هنا
- الراية الحمراء
- هيا معي
- للمرة الأولى
- رد العجُز على الصدر في شعر محمد مهدي الجواهري


المزيد.....




- منتدى -كرانس مونتانا- يستأنف أنشطته في الداخلة
- سلاف فواخرجي بطلة فيلم مصري يتحدث عن -المأساة الكبرى-... صور ...
- ماجدة الرومي تبكي جمال سلامة بحزن كبير... صور وفيديو
- التوثيق الرقمي بعد كارثة تسونامي.. المخطوطات الملايوية شاهدة ...
- الشرطة الأمريكية تحقق في قضية -الوفاة الغامضة للإلهة الأم-
- عاجل: توتر العلاقات الإسبانية المغربية تجمع الاحزاب السياسية ...
- محكمة تقرر سجن فنان عربي لاعتدائه على مواطن
- رعب وعقلة إصبع ورجل طفل... رامز جلال ودينا الشربيني في أفلام ...
- ابنة الفنان الراحل حسن مصطفى تنشر صورة نادرة له في السعودية ...
- مغنية أوبرا مصرية: -الألفاظ اللي بتستخدم في أغاني المهرجانات ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فهيم عيسى السليم - أنا لم أسافرْ