أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - فهيم عيسى السليم - ثروة العالم هنا















المزيد.....

ثروة العالم هنا


فهيم عيسى السليم

الحوار المتمدن-العدد: 3798 - 2012 / 7 / 24 - 14:46
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


بينما ينشغل العالم كله بالأزمة الإقتصادية العالمية التي يجمع العالم بما في ذلك الخبراء الإقتصاديون المعتمدون في البنك الدولي والخبراء الأميريكيون والأوروبيون أنها أزمة نقد بالدرجة الأولى وبينما تحكم الدول الأوروبية العريقة مثل اليونان وإسبانيا وستلحقها إيطاليا شد الأحزمة على بطون شعوبها وتقتطع كل ما هو ممكن من المكتسبات الهائلة التي حققتها الشعوب الأوروبية خلال 200 سنة من الرفاه والنضال المتواصل للطبقة العاملة والوسطى إبتاء من 40 ساعة عمل في الإسبوع ومروراً بالمساعدات الإجتماعية السخية ووصولاً الى المعاشات الجيدة التي تضمن العيش الكريم نقول بينما تستمر على قدم وساق إجراءات التقشف اللعينة يظهر الى العلن وربما لأول مرة الأرقام المخيفة المذهلة للحسابات المصرفية للأغنياء في ما يسمى (المصارف خارج اليابسة) وهي عادة مصارف لا تخضع حساباتها للضريبة وهي أصلاً الفكرة التي تأسست هذه المصارف من أجلها ثم تطورت بطبيعة الحال الى مركز لتخزين أغلب الأموال المغسولة للمافيات العالمية وعصابات المراهنات وكل سراق المال في العالم.
الأمر كان معروفاً منذ زمن طويل لكن غير المعروف هو الرقم المذهل الذي يفوق كل التصورات وهو 18 تريليون دولار أميركي(إقرأ الربط أدناه) وهذا الرقم لا يشمل الأموال المودعة في الحسابات السويسرية.
إن أهم البنوك خارج اليابسة تقع في
• جزر القنال الإنكليزي(ومنه إشتقت التسمية)
• جزيرة كيمان
• جزيرة برمودا
• جزر البهاماس
• جزيرة مان
• موناكو(رغم أنها على اليابسة)
ولغرض التعرف على الحجم الهائل للأموال في هذه الحسابات فإن التقديرات تشير الى أن 80% من حجم التحويلات المصرفية العالمية تجري من خلال المصارف خارج اليابسة.
وفي مقال لصحيفة الكارديان اللندنية فإن ثلث الثروة العالمية السائلة مودعة في هذه المصارف ويقدر البعض أنها تصل الى النصف.

http://theeconomiccollapseblog.com/archives/the-global-elite-are-hiding-18-trillion-dollars-in-offshore-banks

In recent days, the fact that Mitt Romney has millions of dollars parked down in the Cayman Islands has made headlines all over the world. But when it comes to offshore banking, what Mitt Romney is doing is small potatoes. The truth is that the global elite are hiding an almost unbelievable amount of money in offshore banks. According to shocking research done by the IMF, the global elite are holding a total of 18 trillion dollars in offshore banks. And that figure does not even count any money being held in Switzerland. That is a staggering amount of money. Keep in mind that U.S. GDP in 2010 was only 14.58 trillion dollars. So why do the global elite go to such trouble to hide their money in offshore banks? Well, there are two main reasons. One is privacy and the other is low taxation. Privacy is a big issue for those that are involved in illegal enterprises such as drug running, but the biggest reason why people move money into offshore banks is in order to avoid taxes. Some set up bank accounts in foreign nations because they want to legally minimize their taxes and others set up bank accounts in foreign nations because they want to illegally avoid taxes. You would be absolutely amazed at what some large corporations and wealthy individuals do to get out of paying taxes. Unfortunately, the vast majority of the rest of us don t have the resources or the knowledge to play these games, so we get taxed into oblivion.
So why do they call it "offshore banking"?
Well, the term originally developed because the banks on the Channel Islands were "offshore" from the United Kingdom. Most "offshore banks" are still located on islands today. The Cayman Islands, Bermuda, the Bahamas, and the Isle of Man are examples of this. Other "offshore banking centers" such as Monaco are actually not "offshore" at all, but the term applies to them anyway.
Traditionally, these offshore banking centers have been very attractive to both criminals and to the global elite because they would not tell anyone (including governments) about the money that anyone had parked there.
These days some governments (particularly the U.S. government) are trying to change this, but we certainly will not see the end of offshore banking any time soon.
The amount of money that goes through these offshore banks is absolutely astounding.
It has been estimated that 80 percent of all international banking transactions take place through these offshore banks. $1.4 trillion is being held in offshore banks in the Cayman Islands alone.
One article in the Guardian estimated that a third of all the wealth on the entire globe is being held in offshore banks, and others believe that as much as half of all the capital in the world flows through offshore banks at some point.
Obviously, all of this tax avoidance means that governments around the world are missing out on a whole lot of money.
It has been estimated that the U.S. government is missing out on $100 billion a year because of these offshore banks. Others would put that figure significantly higher.
Avoiding taxes is a game that the global elite have mastered. They are playing a whole different ballgame than you and I are. They don t just sit there like idiots and get blasted with taxes. Instead, they hire the best experts and they employ every trick in the book to hold on to as much money as they possibly can.
بعد كل هذا ماذا يستطيع العالم وماذا تستطيع الحكومات الغربية والولايات المتحدة بالذات أن تفعل لمعالجة هذا الوضع الشاذ؟
من الواضح أن المودعين أصحاب المليارات هم المتحكمون بالإقتصاد العالمي لأنهم يملكون المال السائل الهائل الذي يمكن تحويله الى عملات أخرى أو سلع (كالنفط والذهب والفضة ...الخ) وكذلك شراء سندات الحكومات التي يجري التوسع فيها بشكل مخيف ويومي وهو ما يجري كل لحظة بالتحويل الألكتروني شراء وبيعاً على الورق وكل الحديث اليومي عن (المستثمرين) الذي نسمعه ونقرؤه هو عن هؤلاء الذين يضعون ملياراتهم في مصارف خارج اليابسة بعيدة عن الرقابة والضرائب.
من التحليل المنطقي أشك أن أي حكومة غربية أو أميركية وبحكم تركيبتها الطبقية ومن على رأسها قادرة على تغيير الحال بل على العكس فإنها تمعن في الضغط على الجمهور لسلب كل مدخراته لتوظيفها في إسناد المصارف الأوروبية الضعيفة التي تملكها المصارف خارج اليابسة؟!
إنها حقاً دورة الشيطان






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الراية الحمراء
- هيا معي
- للمرة الأولى
- رد العجُز على الصدر في شعر محمد مهدي الجواهري


المزيد.....




- وسائل إعلام: حزب الله بحالة استنفار هي الأولى من نوعها منذ ح ...
- بالصور.. عاهل الأردن وولي عهده يحييان -ليلة القدر- في عمّان ...
- حقيقة الصاروخ الصيني.. ماذا بعد سقوطه؟
- ملحمة الصاروخ الصيني تقترب من نهايتها.. شاهد أين سيسقط
- زوبعة عنيفة في مدينة سويدية
- الاستقلاليون الاسكتلنديون يعلنون الفوز في الانتخابات ويتحدون ...
- الاستقلاليون الاسكتلنديون يعلنون الفوز في الانتخابات ويتحدون ...
- الحزب الوطني الاسكتلندي -يفوز- بالانتخابات.. مقدمة للانفصال؟ ...
- القدس: إصابة عشرات الفلسطينيين وسط إدانات عربية وإقليمية
- السعودية... قرار ملكي بشأن عدد من أعضاء النيابة العامة


المزيد.....

- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - فهيم عيسى السليم - ثروة العالم هنا