أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عواطف عبداللطيف - إقرار














المزيد.....

إقرار


عواطف عبداللطيف

الحوار المتمدن-العدد: 4994 - 2015 / 11 / 23 - 01:41
المحور: الادب والفن
    



شـيءٌ يَعـيـثُ بِداخِـلـِي يَجتاحُـنـي
يبغـي الـوصـالَ مـزلـزلاً أفـكـاري
لالا تقـلْ إنـّـي نسيـتُـكِ مِــنْ تـكـو
نِي؟ قاصداً ، في قسوة ، إنكـاري
ما عدت تفهمني وتسمـع لوعتـي
لـحـنُ الـعــذابِ مـــلازمٌ أوتـــاري
قـدْ عذبتنـي غربـتـي وصراحـتـي
إذ جـفـفــتْ بـريـاحـهـا أنــهــاري
والـحـقُ قــدْ مــلَّ الحكـايـةَ كُلَّـهـا
لِيخافَ وردي الغدرَ مـن صبـاري
والغيمُ يعبثُ فـي المـدى برعـوده
فتفـرُّ مـن أعشاشِـهـا .. أطـيـاري
والظلمُ يكبرُ والظلامِ علـى المـدى
متـوغـلاً فــي غفلـتـي.. لـدمـاري
في الصّدر قلب منهكٌ سئم النـوى
والشّـوق ضــجَّ مـحـاولاً إنــذاري
والـصـدُّ نــامَ بثقـلِـهِ فــي خافـقـي
كالغيمُ يُنزِلُ ، من لظىً ، أمطاري
راعـيــتُ جـــاري مُـكـرِمـاً لـكـنـه
قدْ ضاقَ ذرعاً مِنْ صـدى إيثـاري
ويلفّـهـمْ صـمـتُ رهـيــبُ عـنـدمـا
أصــداءُ صـوتـي طـالـبـتْ لـلـثـارٍ
والبعضُ يختزلُ الحيـاة بجولـة ٍ
جَّرتْ مـعـاولُ حقـدَهـم آثــاري
فتعطـلـت أبــواق حـسـي عـنـدمـا
صفحـات عمـري أطفـأت أنـواري
يامـنْ مَلكـتَ مشاعـري وملكتـنـي
عتبـي عليـك اليـومَ فـي أشعـاري
في الحلم قد تاهـت بحـوري كلهـا
وبداخلـي نـوْءٌ عـلا إعصـاري
حرفـي يئـنُّ وكلمـا عصـف الزّمـا
نُ غزا أعالي المـوجِ فـي إصـرارِ
أمسيتُ أستجدي اللقاءَ من النّوى
وجــروحُ قـلـبـي مـهّــدتْ لأواري
فكمِ اشتهيتُ الدِّفءَ قربـك عندمـا
في صمتِ رُوحي تختفي أسراري
سامرتُ صوتَك عندما جـنَّ الدجـى
بأنـيـن آهِ الـشّـوق فــي أوتـــاري
ورسمتُ فوقَ الخـدّ بسمـةَ عاجـزٍ
فتقلـبـت فـــي داخـلــي أطـــواري
وغرقت في عمق البحار لأرتـوي
من خصب أرضـك جامعـاً لنثـاري
فلبـسـت حـسـك عندما راودتـنــي
وأهـيــم فـيــك بـأدمـعــي وأُواري
إنـّـي أحـبـك نـغـمـةً أشـــدو بـهــا
رغــم المشـيـب مـدونـاً إقـــراري
من وحي أسمـك أستمـد عزيمتـي
لتكـونَ لـي قمـراً يُضـيءُ مـداري
يـا أيُّهـا الأمـلُ المغـمـسُ بالضّـيـا
في مـدّ بحـرِك هاجِسـي وفخـاري
وعـلـى ضفـافِـك أستـمـدُّ إرادتــي
لأزيـدَ خطـوي مُكمـلاً ..مشـواري
في فيضِ حبّك سوفَ أرفعُ هامتي
وبفـضـلِ عــزّك تهـتـدي أفـكـاري

-
4-1-2014






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- متى تتحرك الضمائر لنفهم
- وجع على طاولة المسؤول
- لن يكفي يوماً واحداً لنحتفل به
- لنقف معاً وقفة حق من أجل أرامل العراق في اليوم العالمي للأرا ...
- الطائفية نار تحرق كل شيء جميل
- الطفولة هي الحياة
- لا تصمتي
- عن أي ميثاق شرف يتحدثون
- بطاقة حب للمرأة في إحتفالية جمعيه المرأه العراقيه النيوزلندي ...
- في يوم الطفل العالمي
- أتقاطر منك
- الدكتورة ناهدة محمد علي وندوة (واقع الطفولة في الوطن العربي ...
- الشاعرة عواطف عبداللطيف وقلبها الحزين
- بغداد - شعر
- ما نسيتْ ..
- دعوة للقضاء على إنفلونزة الإيفادات بدل البطاقة التموينية
- لو كان الحُكم بيدي
- لا ترفعوا شعار الدين لأن الدين منكم براء
- ولادة غير مكتملة تأتي على حق المرأة
- متى تهتز الشوارب؟؟؟؟


المزيد.....




- محيي إسماعيل يكشف فنانا أضاف للكوميديا أكثر من عادل إمام... ...
- تعليق قاس من الملحن هاني مهنا على دعوة حمو بيكا لفرح ابنته
- معرض -فنون العالم الإسلامي والهند- في سوثبي
- صدر حديثًا كتاب -ولكن قلبى.. متنبى الألفية الثالثة- للكاتب ي ...
- القدس في عيونهم .. رواية -مدينة الله- للأديب حسن حميد
- أخنوش لـ«إلموندو»: استقبال غالي من شأنه زعزعة الثقة بين البل ...
- بوريطة يتباحث مع نظيره الكونغولي
- أسرة الفنان سمير غانم ترد على دخوله في غيبوبة وتوجه رسالة إل ...
- بعد عُقود من اعتماده.. الداخلية تتخلى عن يوم الجمعة كيوم للا ...
- ما حقيقة دخول الفنان سمير غانم في غيبوبة؟


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عواطف عبداللطيف - إقرار