أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نارين رياض - صعلوك














المزيد.....

صعلوك


نارين رياض

الحوار المتمدن-العدد: 4941 - 2015 / 9 / 30 - 12:44
المحور: الادب والفن
    


صعلوك... اول كلمة تخطر في بالي عندما اتذكر تلك الايام. لا اعرف بالتحديد معنى تلك الكلمة ومدى انطباقها على ذلك الشخص الذي استطاع جذب انتباهنا واهتمامنا بهذه الطريقة. ربما في النهاية كنا جميعاً نشعر بالخزي المشوب بالاحراج عندما نفكر في كيفية تمكنه من الاحتيال علينا بهذه الطريقة ولكن ربما كان احتياجنا لتلك الصحبة التي وفرها لنا اكثر اهمية لكل منا في تلك المراحل المختلفة من حيواتنا المختلة. جميعنا كنا نرى الاشارات ولكننا تجاهلناها بدرجات مختلفة حسب حاجاتنا لمكان امين لا اكثر. اما هو شخصياً فقد كان ذكياً ادرك حاجاتنا تلك او انه كان نصاباً محترفاً يعرف ان الاشخاص يكونون في اضعف حالاتهم عندما يلجأون لاشخاص مثله وفي مكان كذلك المكان. عندما تعود بي الذاكرة الى الايام الاخيرة في ذلك المقهى اجده غريباً كيف فاتتنا العلامات لانهيار ذلك المكان رغم انه لايزال اليوم مفتوحاً يستقبل الحمقى مع صاحبه الصعلوك. كانت الجدران تتهرأ يوماً بعد يوم بطلائها الرخيص القديم وأطر الشبابيك الحديدية بدأت تصدأ ولم يكن يهتم باجراء اعمال صيانة حتى الايام الاخيرة لقضائنا الوقت هناك منذ ان بدأ محور اهتمامه يتحول من مجرد رغبته النرجسية في لفت الانتباه الى قضايا اكبر فقد تغير نوع رواد المكان بشكل واضح واصبحت خدمات الزبائن تهمل ان لم يكونوا ذوي شأن او بحالة اقتصادية اعتيادية. لا انسى وجهه عندما كان يفتقد صحبة هؤلاء وكأنهم كانوا اهله منذ الازل. الغريب في الموضوع ليس الصعلوك بحد ذاته فالدنيا مليئة بالمحتالين بمختلف اشكالهم واساليبهم ولكن الامر الغريب يكمن فينا نحن. كنا اربعة اشخاص حتى قرر احدنا ان ينسحب منذ وقت مبكر وكان الاكثر فطنة منا ربما او انه كان الاصدق فينا مع نفسه. "محتال" هذا ما قاله لي ببساطة من خلال كلماته العديدة التي تجنبت تلك المفردة بالذات مراعاة لمشاعرنا. اما بقيتنا فقد صمدنا معه حتى في اوقات نظرنا فيها الى تلك الكراسي التي لم تعد تحمل اي ثقل اضافي ولم تكن هناك اماكن اخرى شاغرة في ذلك المكان فقد تحولت الى خانات مفصولة ومعزولة. كم كنا بحاجة لهذا المكان اذاً فلم تركناه في النهاية؟
اما الصعلوك فهو كأي محتال آخر يمتلك شخصية جميلة تجذب اليه امثالنا ممن يعانون الغربة او الوحدة او الاختناق في وسط لا يفهم اي من اللغات او المشاكل الاخرى. ربما مشاكل عادية مثل الشعور بالذنب نتيجة للظروف القاسية الي كانت تمر بها البشرية فحسب. لا يمكن ان يكون المحتال سوى شخص يمتلك شخصية لطيفة ومؤثرة والا فأنه سيصبح مجرد شخص آخر يمتلك مقهى اعتيادي متوسط الخدمة وسيء الاثاث. بعد سنوات من ترك آخر شخص لنا لذلك المكان الحقير لم نعد قادرين على الاجتماع في مكان واحد رغم اننا لم نكره سوى المكان فعلياُ او افتراضياً, ولكننا عندما حانت تلك اللحظة التي شهدنا فيها استبدال العقول بالاموال ربما وجدنا فرصتنا الحقيقية لنعرف ماذا نريد وربما حتى الاوقات الجميلة التي كانت تعيش في ذاكرتنا تذكرنا بكمية المشاعر السلبية التي حملها اصحاب المكان ورواده.



#نارين_رياض (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وطن
- يوماً ما
- رسالة
- إنسحاب
- علبة الاقلام
- يوم مدرسي


المزيد.....




- البحرين.. الزميل خالد الرشد يحاضر في مركز الشيخ إبراهيم بن م ...
- جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي
- 29 فائزا بمختلف الفئات.. جائزة الشيخ حمد الدولية تثري أعمال ...
- أصبح في المركز الرابع.. فيلم -أفاتار: طريق الماء- يقترب من ت ...
- في فيلم وثائقي لمحطة بي بي سي، بوريس جونسون يقول إن فلاديمير ...
- يوم اللغة الروسية في تونس
- بعدسة كاميرتها.. هكذا تحدت مصورة الأفلام السودانية عفراء سعد ...
- بعدسة كاميرتها.. هكذا تحدت مصورة الأفلام السودانية عفراء سعد ...
- وفاة الأديب السوري شوقي بغدادي
- وزيرة الثقافة الأردنية: فخرون باختيار الأردن ضيف شرف في معرض ...


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نارين رياض - صعلوك