أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمد حسن خليل - التقشف وصحة اليونانيين














المزيد.....

التقشف وصحة اليونانيين


محمد حسن خليل

الحوار المتمدن-العدد: 4887 - 2015 / 8 / 4 - 16:26
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    



كان النظام الصحى فى اليونان واحدا من أحد أفضل الأنظمة فى العالم، لكنه تدهور تحت تأثير السياسات التقشفية. توضح إحصائيات عام 2007 أن الإنفاق الصحى فى اليونان 9.6% من الناتج المحلى الإجمالى يمثل الإنفاق الحكومى 60% منها. ويتوافر فى اليونان 4.8 سرير مستشفى لكل 1000 مواطن (فى مصر 1.2 سرير لكل 1000 مواطن!). كما يتوافر 6.1 طبيب لكل ألف مواطن (فى مصر هناك 0.7 طبيب لكل 1000 مواطن!).
ويقوم النظام الصحى فى اليونان على نظام تأمين قومى تموله الحكومة ويغطى الفقراء، ورعاية الأمومة والطفولة، والطب الوقائى، وبدل أجازات الحمل والوضع، وتعويض الحوادث والوفاه. كما أن هناك نظاما للتأمين الصحى الاجتماعى يغطى حوالى نصف الشعب (5.5 مليون)، كما يغطى أسرة المؤمن عليه، والمعاشات. يغطى التأمين كل نفقات الكشف الطبى (بما فيها الكشف الطبى المنزلى) والعلاج والفحوص وخدمات المستشفيات، وعلاج الأسنان، والتأهيل والأجهزة التعويضية بما فيها الكراسى المتحركة للمعاقين والعدسات اللاصقة وسماعات الأذن، ولا يتحمل المواطن فى كل هذا، عدا الاشتراك بالطبع الذى يدفعه كل من العامل ورب العمل، غير 25% من تكلفة الدواء. ويتم رد نسبة من كشف الأطباء الخاصين والأدوية التى يصرفونها. كما يغطى الباقون أنظمة تأمين صحى أخرى أشهرها الذى يقدم خدماته للموظفين العموميين، وموظفى البنوك، والتجار والمهنيين. ويتم تقديم خدمات الطوارئ بالمستشفيات مجانا لجميع المقيمين على أرض اليونان بما فيهم الأجانب.
لهذا اعتبر تقييم منظمة الصحة العالمية عام 2000 الكفاءة الكلية للنظام الصحى اليونانى رقم 14 عالميا من 191 دولة، سابقا بذلك كل من ألمانيا وبريطانيا، ومتوسط العمر فى اليونان 80.3 سنة.
ونهدف هنا إلى توضيح أثر السياسات التقشفية التى فرضت نتيجة للاستدانة، من خلال 3 برامج تقشفية، فى أعوام 2009، 2011، وأخيرا يوليو 2015 على الأوضاع الصحية.
انعكس هذا على الصحة فى صورة تخفيض مخصصاتها إلى 4.8% من الناتج المحلى الإجمالى (وفى انتظار مزيد من التخفيض) مما أدى إلى إغلاق 40% من المستشفيات، وتسريح حوالى نصف الأطباء. كما انعكس هذا على قصر التأمين الصحى على من يفقد وظيفته لمدة عام واحد فقط بعد فقدانه الوظيفة. وبهذا، وبعد وصول معدل البطالة إلى 26.5%، خرج ما يقرب من ثمانمائة ألف من مظلة التأمين الصحى، ولم يعد التأمين الصحى اجتماعيا ولا شاملا. كما فرض على المرضى دفع نسبة أعلى من تكلفة الدواء، وأصبحت هناك أدوية غير متاحة للمرضى فى التأمين الصحى،ويجب ودفع نسبة من تكلفة العمليات الجراحية.
تدهورت صحة الشعب. عادت الملاريا بعد 40 سنة من استئصالها، وزادت نسبة ولادة أطفال متوفين21% ، وارتفعت وفيات الأطفال 43%. وارتفعت حالات الإيدز من 15 حالة عام 2009 إلى 484 حالة عام 2012، وزادت حالات الانتحار 25%! المصدر الرئيسى للمعلومات عن التدهور هو مقال لأستاذ صحة عامة فى جامعة أوكسفورد كان أساسا لتقرير تفصيلى فى صحيفة الإندبندنت.
دكتور محمد حسن خليل




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,386,354
- عام على حكم السيسى
- تناقضات الثورة اليمنية ومحيطها العربى والإقليمى
- الأزمة السياسية ومستقبل الثورة
- أربع سنوات من عمر الثورة المصرية الإنجازات والتحديات
- العدالة الاجتماعية فى مجال الصحة فى العالم العربى
- الانتخابات البرلمانية ووضع الثورة الراهن
- خصخصة الخدمات ودور الدولة
- مستقبل الثورة وتضارب مواقف اليسار (1/2)
- اللحظة الراهنة من عمر الثورة المصرية
- هل هناك خطر جدى لتفتيت الدول العربية؟
- صعود الإخوان ومستقبل الثورة
- فى العام الثانى للثورة الإصرار المقاتل على الثورة مستمرة يقا ...
- عندما يتقاطع مسار الثورة مع الانتخابات البرلمانية
- انتخابات مجلس الشعب تحت شعار استمرار الثورة
- مستقبل الثورة: قراءة فى ميزان القوى الراهن


المزيد.....




- مفوضية الانتخابات تعلن تمديد فترة تسجيل التحالفات السياسية
- الهدف بوندستاغ... اتهام ألماني بالتجسس لحساب روسيا
- بعد التشريح.. التحقيق مع بواتينغ بتهمة الاعتداء على صديقته ا ...
- -فتح- ترد على أحكام -حماس- القضائية بحق كوادرها: خطوة صادمة ...
- خبير: تحريك الشارع العراقي بهدف الهيمنة السياسية على المحافظ ...
- في ظل الكارثة البيئية... إسرائيل تتخذ قرارا حاسما بشأن شواطئ ...
- مظاهرات في -ذي قار- العراقية لإسقاط الحكومة المحلية
- النار تتهاوى من أعالي الجبال في منظر يفوق الخيال... فيديو ...
- زيلينسكي يكشف عن خطط أوكرانيا للانضمام إلى الناتو
- باشينيان: هناك أتباع لقيادة البلاد السابقة في صفوف الجيش ويج ...


المزيد.....

- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمد حسن خليل - التقشف وصحة اليونانيين