أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - ئارام باله ته ي - زوبعة اعلامية .. إندماج غير منطقي














المزيد.....

زوبعة اعلامية .. إندماج غير منطقي


ئارام باله ته ي

الحوار المتمدن-العدد: 4784 - 2015 / 4 / 22 - 23:21
المحور: القضية الكردية
    


زوبعة اعلامية .. إندماج غير منطقي
إن ما يجري الحديث عنه هذه الأيام؛ بخصوص إعادة الإتحاد بين حركة التغير (كوران) والإتحاد الوطني الكوردستاني (اليكيتي) ، قد لا يتعدى كونه أكثر من خربشة إعلامية سيئة الإخراج . وعلى الرغم من أن مثل هذا الإتحاد لو تم سيغير الخارطة السياسية في إقليم كوردستان، لكن هذا الأمر شبه مستحيل لأسباب سنتطرق لها في هذه المقالة، إلا أن ثمة هنالك ما يدعوا إلى طرح هذا الخيار وإرسال رسائل محددة إلى جهة معينة تزامناً مع الوقت الذي يتم فيه الحديث عن دستور إقليم كوردستان وإشكالية التمديد للرئيس البارزاني ومسائل أخرى عالقة، تسعى الأطراف السياسية لاستغلالها بغية الحصول على أكبر المكاسب . إن هذه لعبة سياسية ومناورة تكتيكية حتى وإن اختلفت أغراض الطرفين الذين يتحدثان عن هذا الاندماج المفترض . إذ أن اليكيتي يلمح بهذا الخيار لتخويف الحزب الديمقراطي الكوردستاني (البارتي) وتحذيره من أن هذا التقارب الواضح بينه وبين حركة التغير وعلى حسابهم لن يمر مرور الكرام وأن كل الخيارات مفتوحة أمامهم، ويذكرون حليف الأمس أن أية صيغة تفاهمية حول المسائل الحساسة في الإقليم لا يمكن أن يتم دون موافقتهم ومشاركتهم في صنع القرار، في حين يبدوا أن حركة التغير تريد أن تقطع الطريق على اليكيتي الترويج بين جمهورهما المشترك بأنها تريد لم الشمل واحتضان (كوران) من جديد، وحتى لا تبدوا الحركة في موقف محرج وتتهم بأنها طوعت من قبل البارتي وترفض أي تقارب مع الحزب الأم، فإنها لم ترفض الفكرة بالمطلق، بل ناورت هي الأخرى في موضوع لن يتعدى مداه الإعلام وتسجيل المواقف .
إن هذا الاندماج المزمع لن يرى النور لأسباب منطقية وجيهة، إذ أن هذين الجسمين يسيران بشكل متوازٍ لن يلتقيا أبداً في ظل الظروف الراهنة . كيف يمكن لحركة التغير أن تقنع كل هؤلاء الشبان الغاضبين الذين لم يجمعهم شيء أكثر من رفضهم لسياسة اليكيتي في الوقت الذي لازالت الأسباب الموجبة للرفض موجودة ؟ وهل من المنطق أن تتنازل الحركة عن ديناميكيتها لتندمج في هيكل حزبي كلاسيكي ؟ وهل من مصلحة الكوادر المتقدمة في الحركة أن يكونوا في الصف الثاني بعد الاندماج؟ ثم هل من مصلحة نوشيروان مصطفى زعيم الحركة أن يفقد مصداقيته في أخريات أيامه السياسية؟ لذلك جاءت شروط الحركة تعجيزية وغير قابلة للتطبيق . إذ أن اليكيتي غير قادر على التضحية بمن شملهم (فيتو) الحركة، فيكفي أن نقول أن كوسرت رسول يمثل لوحده حزباً، وأن الملا بختيار رقم صعب جداً في معادلة الحزب لا يمكن الإطاحة به . في حين كيف نتصور أن يتنازل أصحاب المصالح في اليكيتي عن امتيازاتهم لأجل أناس تركوا الحزب وأدخلوه في نفق مظلم ؟ هل يعقل أن تصبح ثروة اليكيتي وأجهزته الأمنية وقوته العسكرية بين يدي (نوشيروان) وهي كانت من أسباب الانشقاق ؟ لأجل ماذا على اليكيتي أن يتنازل عن كل هذا ؟!! . إننا نتحدث عن شرخ مجتمعي- سياسي بين الطرفين، لن يلتقيا إلا وينفصل عنهم جسم ثالث لا محالة .
إن هذا التحالف – الاندماج مستبعد وغير قابل للتطبيق، ولكن لو تم هذا الأمر فإن جملة تغيرات ستحصل على الخارطة السياسية في كوردستان:
1- الإسلام السياسي هو من سيحدد شكل السلطة في كوردستان، ذلك أن مقاعد أي فريق(التحالف المزمع- البارتي) لن تتجاوز الـ45 في أحسن الأحوال، حينها فإن الأحزاب الإسلامية هي التي تقرر من يحكم كوردستان وبشروطها، وهذا يعني التنازل شيئا فشيئاً عن الطابع الليبرالي للسلطة .
2- الاستقطاب الثنائي سيزداد عمقاً بين منطقتي النفوذ (الأصفر – الأخضر) .
3- من الخطأ التصور بأن إتحاد الطرفين، يعني جمع أصواتهما الحالية معاً في أية مناسبة انتخابية قادمة، ذلك أن أصواتً كثيرة ذهبت لحركة (كوران) نتيجة الامتعاض الجماهيري من سياسة وتصرفات الحزبين الحاكمين، وهذه الأصوات حينها ستذهب باتجاه آخر .
4- أثناء الاندماج أو على أبعد تصور بعد سنوات، سيحتاج المجتمع مجدداً لحركة شبابية شبيهة بكوران .
5- هذه الخطوة من شانها أن تعيد الحياة مرة أخرى للاتحاد الاسلامي الكوردستاني (اليككرتو) الذي يعاني انحداراً جماهيريا ملفتاً، حيث شغل (كوران) الكثير من الحيز الذي كان يشغله الحزب الإسلامي، ونقص ذلك من شحنته العاطفية التي كانت تضمن له عديد الأصوات، حيث بدا للكثيرين برامج (كوران) أكثر بريقاً وأقرب لطموحهم، لاسيما بعد فشل الحزب (اليككرتو) من طرح برامج ثوري جريء .
ئارام باله ته ى
أستاذ قسم العلاقات الدولية في جامعة نوروز






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,248,982,650
- الكانتون في زمن الدولة ( خطأ في التقدير أم خلل في الاستراتيج ...
- الأسس المعرفية لمحاربة الارهاب
- نحو مجلس لتشخيص مصلحة كوردستان
- نظرة على مجتمع عراق ما بعد داعش
- الإسلام السياسي في كوردستان .. إلى الوراء سرْ
- الديمقراطية والقيم المجتمعية (قراءة في الحدث المصري)
- دستور قرقوش
- مظاهرات الأنبار كوردستانية
- الحريات العامة في الدستور العراقي لسنة 2005 (بين المفهوم الغ ...
- أشكالية العقل الكوردي (ضعف جاذبية الأرض)
- تداعيات أحداث بهدينان (صراع حزبي أم ديني) ؟
- غياب الايديولوجيا ( انعدام القيم في كوردستان )
- لسنا بحاجة للأصلاح في كوردستان
- كان زواجا باطلا في عقد قران لم يحضره الفقراء
- لماذا يتظاهرون في سراي ئازادي؟ ( نحو تغيير القيم في كوردستان ...
- توضيح حول مقالتي الأخيرة ( رسالة مفتوحة الى مسؤول مؤسسة خاني ...
- دهوك تقذف الأجسام الغريبة خارج جسدها ( قادر قجاغ ، نيجيرفان ...
- وداعا ياحبيبتي
- لماذا يؤكد الرئيس البارزاني على الأستحقاق القومي ؟
- حق تقرير المصير والأنفصال في الأسلام


المزيد.....




- الاحتلال يشن حملة اعتقالات بالضفة والقدس
- الهلال الاحمر الايراني يعلن استعداده لتطعيم الرعايا والمهاجر ...
- الأمن العراقي: اعتقال 3 أشخاص كانوا يخططون لعملية انتحارية ض ...
- بايدن يرشح امرأتين لتولي مناصب قيادية عسكرية..وهاريس تظهر لأ ...
- -مجلس حقوق الإنسان- يطلق -لقاءات المناصفة-
- -الدولية للهجرة- تدعو -أنصار الله- إلى تسهيل وصول المساعدات ...
- توقعات بارتفاع أعداد بالنازحين السوريين إلى 6 ملايين خلال ا ...
- توقعات بارتفاع أعداد بالنازحين السوريين إلى 6 ملايين خلال ا ...
- الهجرة الدولية تعلن وفاة وإصابة 178 أفريقيا في حريق شب في مك ...
- الأمم المتحدة تدين هجمات جماعة الحوثي على السعودية


المزيد.....

- *الحياة الحزبية السرية في كوردستان – سوريا * *1898- 2008 * / حواس محمود
- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - ئارام باله ته ي - زوبعة اعلامية .. إندماج غير منطقي