أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد عبد مراد - 2- دوافع واهداف حركة ارادة














المزيد.....

2- دوافع واهداف حركة ارادة


احمد عبد مراد

الحوار المتمدن-العدد: 4694 - 2015 / 1 / 18 - 00:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


2- دوافع واهداف حركة ارادة
احمدعبد مراد
لقد اعلنت السيدة النائبة حنان الفتلاوي عن انسحابها من دولة القانون منذ ثلاثة شهوركما اشارت في احدى مقابلاتها التلفزيونية كونها لايمكنها ان تفرط بمصالح الشعب العراقي.. وقد قالت في مؤتمرها الصحفي والذي عرضته المدى بريست ما يلي (أعلنت النائبة حنان الفتلاوي، اليوم الجمعة، انسحابها من ائتلاف دولة القانون وتشكيل (حركة إرادة)، مؤكدة أن الهدف من تشكيل الحركة هو "الدفاع عن حقوق المظلومين والمسلوبة ثرواتهم"، وفيما بينت أن الحركة تضم وجوها غير تلك التي استهلكت من "الانبطاح"، تعهدت بعدم التراجع والتهاون، عادة أن خذلان الجماهير "خطيئة كبرى".
وخاطبت الفتلاوي في بيان تلته خلال مؤتمر صحافي عقدته في قاعة الفنانين وسط الحلة وحضرته (المدى برس)، "المسلوبة حقوقهم والمهدورة ثرواتهم والذين حلموا بالتنمية وانتظروها، والذين تم التفريط بحقوقهم والذين يذبحون على الهوية ويتم غض الطرف عنهم والأغلبية التي تم تحويلها إلى أقلية سواء في صنع القرار أو توزيع الثروات والبناء والأعمار بذريعة التوازن والشراكة، والذين يستكثر عليهم البعض إعلان هويتهم"، بالقول "نعلن عن تشكيل حركة (إرادة) والانسحاب من ائتلاف دولة القانون
وبينت الفتلاوي، أن "الحركة ستعمل على صيانة حقوق العراقيين وعدم التفريط بحقوق الأغلبية ورفض سياسة الانبطاح، وعدم السماح بمصادرة إرادة الجماهير وتغيرها"، مؤكدة على ضرورة "التوزيع العادل للثروات واستثمارها بالشكل الأمثل لتحقيق التنمية على مستوى الفرد والمجتمع". ومصلحة من وضع الثقة بها وانتخبها وان لا تقبل بسياسة العبادي الانبطاحية والتي فرطت بحقوق ابناء الوسط والجنوب وابناء محافظة البصرة التي تنتج 80% من خيرات البلاد ليتمتع بها من لا يهمه العراق بينما همه الاول والاخيرهو الكسب والتمدد على حساب الاخرين تحت سياسات وواجهات عديدة تارة التوازن واخرى باللجوء الى ليّ الاذرع والاستيلاء على ماهوليس من حقه ، والكثيرين لا يختلفون مع السيدة حنان حول احقية الشعب البصري ان يحصل على حقه وان يعوض عما يدفعه من ضريبة التلوث البيئي وما تخلفه التكنالوجيا من سموم شتى مضرة بالانسان والارض. ولكن العجيب في الامر ان السيدة حنان ومن التفّ حولها وشكلت بهم حركة ارادة هم بالامس كانوا على اعلى هرم السلطة ويقودهم السيد المالكي فمن ياترى منعهم من اعطاء الشعب البصري حقوقه اليس في عهد السيد المالكي حرم ابناء البصرة من البترو دولار فلماذا لم تنطق السيدة حنان بكلمة واحدة في حينها ، ثم هل من المعقول ان تستمر الخلافات والمناكفات بين اقليم كردستان والدولة الاتحادية ثم نتسائل عن السبل والطرق والوسائل المناسبة لحل الخلاف ؟ هل من المنطق والمعقول التزمت بالمواقف والعمل على تأجيجها وتصعيدها لحد التصادم وثلث الاراضي العراقية محتلة من قبل عصابات داعش وهل الاوضاع الداخلية والمحيطة والعالمية التي تحيط بالعراق تسمح بذلك ،لقد تغيرت ظروف ومعطيات كثيرة لم تأخذها حكومة المالكي وحركة ارادة بنظر الاعتبار وان اثارة وتأجيج الخلافات ليس من شأنها الاّ اغراق القارب بمن فيه.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تشكيل حركة ارادة فتلكة مالكية
- الناصرية ليست قندهار، قالتها هيفاء الامين
- قليلا من الانصاف يا حكام العراق
- قليلا من الانصاف يا حكام لعراق
- علاوي يحن الى جذوره
- متى كانت اميركا نصيرة الشعوب
- اردوغان برسم خدمة مخططات داعش
- هل جائت داعش من العالم الاخر؟
- الكافرون بنعم الله
- هرطقة الناطق بأسم حزب البعث
- عار عليكم يا حكام العراق
- البرلمان العراقي والمسؤولية التاريخية
- لاتستغربوا خيبة البرلمان
- احترموا انفسكم يحترمكم شعبكم
- سينتصر الحق وان بعد حين
- لمن اعطي صوتي
- ما اسهل الاختيار ايها العراقيون
- في سفر النضال
- وهكذا انفرطت مسبحة التحالفات
- سيمائهم في وجوههم من اثر الخيانة


المزيد.....




- شاهد.. أسماك قرش ضخمة تسبح بجانب راكبي أمواج دون علمهم
- تداول فيديو دهس في الكويت.. والداخلية ترد
- رئيس MBC التي عمل فيها جورج قرداحي يعلق على تصريحاته -المسيئ ...
- تداول فيديو دهس في الكويت.. والداخلية ترد
- رئيس MBC التي عمل فيها جورج قرداحي يعلق على تصريحاته -المسيئ ...
- سوريا .. اندلاع حريق هائل في طريق قرى الاسد بضواحي دمشق
- الفرنسيون ينضمون إلى مشروع -لونا - 27- القمري الروسي
- سوريا تهاجم تركيا وتشيد باجتماعات الجولة السادسة للجنة الدست ...
- بالفيديو.. أمير قطر يقلب ردائه على الملأ ويرتديه بالمقلوب! ...
- ليبيا..إحالة عشرات المصريين إلى النائب العام على خلفيه دخوله ...


المزيد.....

- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد عبد مراد - 2- دوافع واهداف حركة ارادة